الصفحة الرئيسية » مشاركات القراء
ما الهُويّة الإسلامية؟ وما التحديات التي تواجهها؟

2016/01/22 | الکاتب : عمار كاظم


قد لا نحتاج إلى الإغراق في التعريفات اللغوية والاصطلاحية للهُويّة الإسلاميّة، فبطاقة التعريف الشخصيّة التي يكتب فيها أمام حقل (الدّيانة): مسلم، لا تكفي لإثبات الهُويّة، وإنّما الهُويّة (الموقف السليم) أو (السلوك الصحيح) أو (التصرّف النبيل) أو (الخُلُق الجميل). فأنت مسلم بالموقف الذي يحكي عن تربيتك وثقافتك والتزامك الإسلامي لا بوجودك في بيئة إسلاميّة فقط، ولا لحملك هُوية أو بطاقة شخصيّة مدوَّن عليها إنّك مسلم ولا لأنّك تحمل اسماً إسلاميّاً متداولاً. الهُويّة الدّينية، والإسلاميّة منها، تعني وعي الشخصيّة الإسلاميّة بمكوّناتها الذاتيّة المميّزة لها. فلكلّ شخصيّة خصائصها وقيمها المعبّرة عن انتمائها. وهي المرآة العاكسة لصورتها الداخليّة (العقليّة والانفعاليّة). في أدبياتنا الإسلاميّة أكثر من تعبير عن الهُويّة، فالقرآن الكريم يسمّيها (الفطرة) و(الصبغة) ويطلق عليها التسمية الصريحة أيضاً، كما ورد على لسان إبراهيم 7 وهو يعبر باعتزاز عن هُوية هذا الإنسان الربّاني الذي أسلم كلّه لله: هُوَ سَمّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَبْلُ (الحج/78). كان مسلماً بكلّ معنى الكلمة، أسلم وجهه (حياته كلّها) لله وسلَّم زمام أموره كلّها له، ولذلك كانت وصيّته لأبنائه ووصيّة أبنائه من بعده لأبنائهم: فَلا تَمُوتُنَّ إِلا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (البقرة/132)، والإسلام هو التسليم لله، والانتماء إليه، والاعتقاد به.. هو أن تكون صادقاً في جميع المواقف.. هو أن تنطق أفعالك بأنّك مسلم حتى ولو كنت أخرساً!

ما هو واقع الهُويّة الإسلاميّة، وما هي التحدّيات التي تواجهها؟

تتعرض الهُويّة الإسلاميّة أو الدّينيّة عموماً، إلى حالات من الاهتزاز والاضطراب في فترات مختلفة، وأوّل ما تظهر هذه الحالات في الجيل الجديد، وفي أوساط الشبّان والفتيات وفي المغتربات، لأنّها الأكثر قابليّة للتغيير، ولذلك نشهد ما يسمّى بـ(أزمة الهُويّة) و(ضياع الهُويّة) و(تزاحم الهُويّات) أو (صراع الهُويّات) والمطالبة بـ(هُويّة عصريّة) والشكوى من خنق أو اختناق الهُويّة في الأطر القوميّة والطائفيّة الضيّقة، ويرجع ذلك كلّه إلى عدم فهم الهُويّة فهماً حقيقياً. وإلّا فالهُويّة لا تضيع أو تندثر أو تنطمس.

نعم، يمكن أن تتلاشى بعض ملامحها تحت تلاقح الثقافات والاندماج مع المجتمعات الأخرى، والتواصل مع الدّيانات الثانية، فيلتقط الشاب أو الفتاة من هنا شيئاً ومن هناك شيئاً من غير أن يمتلك المعيار في الأخذ والترك، وغالباً ما يبدأ التساهل أو التنازل عن بعض مقوّمات الهُويّة، عندما يستسلم الشاب أو الفتاة إلى مقولات من قبيل: نحن متخلّفون وهؤلاء سبقونا في مضمار العلم والحضارة، أو أنّ الانفتاح على الآخرين ضرورة، أو الدّين هو العبادة وأنا أحافظ على طقوسي الدّينيّة، أو الإنسان حُرّ في ما يعمل ويختار.. وما إلى هناك من شعارات غير مدروسة بشكل دقيق، فالاندماج الذكي بالمجتمعات غير الإسلاميّة القائم على الأخذ بما ينفعنا وترك ما يضرّ بأخلاقنا وهُويّتنا، ومعرفة أنّ الدّين ليس شكلاً أو طقساً عباديّاً فقط، وإنّما هو أسلوب متحضّر في التعامل، وله كلمته المعروفة في شؤون الحياة المختلفة، وأحكامه التي تقنّن السلوك والتصرّفات، وأنّ الحرّية لا تعني اختراق حدود الدّين وتجاوز ثوابته، الأمر الذي يجعلنا فعلاً نتحدّث عن (أزمة) لا عن (ضياع) فالهُويّة ليست مفتاحاً يسقط من الجيب فيضيع، هو عمليّة صيرورة وتشكّل تمتدّ بجذورها من أيّام الطفولة إلى المرحلة التي نحن فيها، وتقتبس من البيئة المعاشة بعض ملامحها، وتأخذ من الثقافة المحيطة شيئاً من غذائها الذهني والنفسي أو الروحي، وتلتقط من العلاقات طباعاً (طيّبة أو خبيثة) تؤثّر في السلوك العام للشخصيّة، وتنطبع الرّموز والشّعائر الدّينيّة في وعينا فنراعي ذلك كلّه، وبالتالي فإنّ هُويّتنا هي نتاج وتفاعل هذه العوامل كلّها.

 
 
 أضف إلی :
 أرسل إلي صديق  |  نسخة للطباعة  |  حفظ
 عدد الزيارات : 330
 قيّم هذا المقال
  
النتيجة : ٥                
روابط ذات صلة
 الأبعاد الرسالية لثورة الإمام الحسين (عليه السلام)
 مسلم بن عقيل.. سفير القيم الفاضلة
 الحسين (عليه السلام).. تجسيداً حيّاً للقيم الإسلامية
 ملحمة عاشوراء.. إرث للبشريّة جمعاء
 أبرز أهداف النهضة الحسينية
 إن العهد كان مسؤولا
 آثار ونتائج النهضة الحسينية
 الشمولية الإنسانية في الثورة الحسينية
 الحسين (عليه السلام).. رمزُ الإباء
 العِبرة في قضية الإمام الحسين (عليه السلام)

الاکثر قراءة
 5 مفاتيح لإكتساب الثقة بالنفس
 نسيان الحب.. هل هو ممكن؟
 التهاب كعب القدم.. أسبابه وطرق علاجه
 لغة الجسد تجعل أحاسيسك مكشوفة
 أحماض أوميغا- 3 حليفتنا ضد الوزن الزائد
 فنون الكلام المؤثر ومهاراته
 هدايا الأطفال.. كيف نختارها؟
 فوائد زيت السمسم
 تلوث البيئة.. مشكلة تبحث عن حلول
 قواعد التعامل مع زملاء العمل
 
الاکثر تعلیقا