الصفحة الرئيسية » عالم الاعمال
إجهاد العمل

2016/02/17 | الکاتب : ماريل دابر/ ترجمة: عادل منصور


هذا النوع من الإجهاد سائد في غالبية أماكن العمل، ومن السذاجة أن نتوقع وجود عمل دون أن يصاحبه إجهاد. إلّا أنّه إذا كانت سياسة الشركة – ومناخ العمل فيها – من النوع الذي يكون فيه صاحب العمل والموظف راغبين في العمل معاً في أوضاع لا يسودها الإجهاد، فيمكننا أن نتوقع انخفاض حجم الإجهاد. فيما يلي سبعة نماذج من مسببات إجهاد العمل. راجع القائمة، ثم أضف من عندك ثلاثة مسببات أخرى سبق وأن تعرضت لها في مجال عملك. رتّب هذه المسببات تنازلياً لتحديد مجالات الإجهاد الأكثر ارتباطاً بعملك.

1-    أنا متورط في مواقف تتضمن خلافات بين أشخاص يتوقعون مني إنجاز أعمال متباينة.

2-    أنا مثقل بالعمل. لقد كلفوني بأعمال أكثر مما استطيع إنجازه، أو إنجازه بإتقان، مع الحفاظ على احترامي لنفسي.

3-    لديّ مسؤوليات عمل مبهمة. مجال عملي غير واضح بالنسبة لي.

4-    المغامرة بالتصرف خارج مجال عملي المعتاد يشعرني بعدم الأمان.

5-    رئيسي في العمل شخص صعب المراس.

6-    أنا قلق من تحمل المسؤولية نيابة عن الآخرين.

7-    أنا لا أشارك في صنع القرارات التي تؤثر على وظيفتي.

8-    ...............................................................

9-    ................................................................

 

أعراض الإجهاد في مكان العمل:

الأعراض المذكورة أدناه سوف تفيدك في تشخيص الإجهاد في مكان العمل. أضف أية أعراض إضافية تعرضت لها من خلال تجربتك الخاصة.

1-    مواجهة الأحداث بمرارة وسلبية.

2-    الدافع إلى الإتقان يؤدي إلى قيام الموظف بتصرفات غير واقعية.

3-    الخلافات العائلية تتزايد دون مبرر واضح.

4-    اللجوء إلى إدمان المسكرات والمخدرات كمهرب من ضغوط العمل.

5-    لجوء الموظف إلى الخشونة/ أو طلب الإتقان التام في العمل.

6-    عدم وجود أي وقت قصير مخصص لأي شيء خلاف العمل.

7-    استحالة الاسترخاء أو الاستمتاع بالأنشطة الترفيهية بسبب انشغال الذهن بالعمل دائماً.

8-    الشعور بأنّ الشخص غير مرتاح في المناسبات الاجتماعية غير المرتبطة بالعمل.

9-    ........................................................................

10-                    .................................................................

 

ملاحظات للمديرين والمشرفين:

إذا كنت تشغل منصب مدير أو مشرف عمل، ادرس مشكلة الإجهاد في مكان العمل. كن أميناً قدر الإمكان عند الإجابة على الأسئلة التالية:

1-    ما أنواع الإجهاد التي تصادفك في سياق ممارستك لأسلوب إدراتك؟

.........................................................................

2-    ما أنواع الإجهاد التي تصادف الموظفين الذين هم تحت إشرافك نتيجة لأسوب إدارتك؟

...............................................................................

3-    ما التصرف الذي تقوم به ويؤدي إلى خفض أو زيادة الإجهاد في مكان عملك؟

.............................................................................

4-    هل تعرف أنواع الإجهاد التي يحملها الموظفون معهم من المنزل إلى مكان العمل؟

       .........................................................................

 

المصدر: كتاب إدارة الأزمات والضغوط

 
 
 أضف إلی :
 أرسل إلي صديق  |  نسخة للطباعة  |  حفظ
 عدد الزيارات : 448
 قيّم هذا المقال
  
النتيجة : ٤                
روابط ذات صلة
 الرفاهية في العمل.. تجنّب الاكتئاب
 أكثر خمس مهن تسبب التوتر
 الإفراط في العمل.. سبب آخر من أسباب الضغط النفسي
 إجهاد العمل
 أساليب التكيف مع إجهاد العمل
 فقدان التركيز في العمل
 ضغوطات العمل وإدارتها
 كيف نقاوم ضغوط العمل اليومية؟
 «العلاقات بالروؤساء» كمصدر للضغوط
 تجنب التوتر الناجم عن العمل

الاکثر قراءة
 5 مفاتيح لإكتساب الثقة بالنفس
 نسيان الحب.. هل هو ممكن؟
 التهاب كعب القدم.. أسبابه وطرق علاجه
 لغة الجسد تجعل أحاسيسك مكشوفة
 أحماض أوميغا- 3 حليفتنا ضد الوزن الزائد
 فنون الكلام المؤثر ومهاراته
 فوائد زيت السمسم
 هدايا الأطفال.. كيف نختارها؟
 تلوث البيئة.. مشكلة تبحث عن حلول
 قواعد التعامل مع زملاء العمل
 
الاکثر تعلیقا