الصفحة الرئيسية » مشاركات القراء
الإحساس بالمسؤولية تجاه الوطن

2016/02/26 | الکاتب : عمار كاظم


انّ كلّ الشعوب تفتخر بأوطانها وتتفانى في سبيل رفعة تلك الأوطان، لأنّها أرضعت أبناءها حب تلك الأوطان مع حليب الأمهات، بمعنى أنّها حددت حقوق المواطن وواجباته فيها منذ ولادته، لذلك ينشأ الفرد فيها ويكبر معه مفهوم الوطن ليتفانى في خدمته والحفاظ عليه، بل العمل على رفعته. فالعمل التطوعي كنموذج يبيّن أهمية العطاء من خلال المواطن للوطن؛ لأنّ التطوع في أي مجال من مجالات الخدمة المجتمعية هو بمثابة اثبات على غرس قيم الوطنية والمواطنة وحب الوطن، وبث روح التسامح والأخوة بين أبناء البلد الواحد، وتفعيل القانون، باتجاه تحديد الواجبات والمسؤوليات تجاه المواطنة والوطن، توسيع الانفتاح باتجاه حقوق المواطنين عامة. وللمواطنة أهمية في توحيد الأمة أمام التحديات المشتركة، وتعزيزها للروابط بشتى أشكالها بين أفراد الأمة، فضلاً عن التعايش بين الجميع على أساس الثوابت المشتركة. انّ الوطنية وحب الوطن ليست مجرد هوية تُحمل، بل شعور وانتماء وولاء للوطن ويتحقق ذلك من خلال شعور المواطن بواجبه تجاه الوطن على المستوى الفكري والأخلاقي والانساني، كما أنّه من الضرورة التي تقوي شعور المواطنة لدى الفرد هي حصوله على حقوقه كاملة من وطنه، الوطنية الصادقة هي سلوك يمارس، وأفعال تنفذ، ومسلك يقتدى به، ومشاعر تحس وأحاسيس تفوح ولا يباح بها. انّها اعتقاد بالقلب والوجدان، وعمل بالواجبات والأركان، وليست قولاً باللسان. حبّ الوطن الحقيقي هو تلك المرساة الخفية الراسخة، التي تربط سفين عواطفنا بمراسي أرض الوطن، حين يشعر الفردُ أنّها الأرض التي ولِدَ عليها، الأرضُ التي يمشي عليها أقربُ الناس وأحبهم اليه، الأرض التي يشعر فيها بكرامتِهِ الفردية، وأمانِهِ العائلي، ورزقه مقابل عمله، والفرصة باعطائه العمل وهو قادر على العطاء فيه، الأرضُ التي يشعر أنّ جاذبيتها تحمي توازنه وثباته وتدفع حركته للأمام..الأرضُ التي يرى فيها حاضره ويستطيع أن يطِلّ بها على مستقبلِهِ..

انّها الأرضُ التي ليس لها بديل.. وأنّ الحبُّ الحقيقي هو ألا تجدَ شبيهاً ولا بديلاً لمن تحب! صحيح أنّكَ تحتاج الى وثيقةٍ لاثباتِ الجنسية. ولكنك تحتاجُ الى قلب محبّ ونفس متفانية، وأنت لا تحمل الوثيقة لتتفوق على مَن يحملها. وحب الوطن لا يكون بالقول دون العمل، بل هو عاطفة جياشة في النفوس تتحول في المواطن الصالح الى سلوك حسن، تبدو آثاره في الدفاع عن الوطن والسمع والطاعة لولاة الأمر فيه والحرص الشديد على كلّ ما يفيد أبناء الوطن ويسهم في رقيهم وسعادتهم. انّ حب الوطن هو العطاء والعمل والبذل وليس الكسل والنقد السلبي وتحطيم الارادات والمعنويات واثارة الاحباطات في أوساط المجتمع، وتسليط الضوء على النقاط السوداء دون غيرها، وعدم الاشارة الى ما يتحقق في هذا الوطن من انجازات ومكاسب كبيرة يشيد بها الجميع ويغبطنا عليها، في حين نجد بعضا من المحدثين يرتكنون الى الدعة والكسل ويعتقدون بأنّ السماء تمطر ذهباً وهم في مقاعدهم جالسون، فهذه الأماني بالطبع لا تصنع الأوطان ولا تبني الأمم، وانما التشمير عن سواعد الجد والتضحية والانخراط في العمل هو الأساس الذي يمكن على ضوئه أن تبنى الأوطان، وهو ما يجب أن نراه يتجسد يوماً بعد آخر في ميادين العمل ومواقع الانتاج في البلاد. انّ التغني بحب الأوطان والأحاسيس دائماً تبقى في القلوب التي تكن التقدير والاحترام للوطن والانجازات التي تجسدت على أرض الواقع، التي لم تكن بدون تضحيات وجهود جبارة بذلت طوال سنين مضت، فما تحقق يعد بمفاهيم العمل ملاحم وطنية تبلورت في ربوع الوطن بجهود مضنية ومراحل صعبة. انّ ما يتحقق في الوطن يجب أن يكون دافعاً للشباب لاكمال البناء والعمل بجدية من أجل البذل والعطاء وتأهيل الذات المستمر، فهذه المنجزات المتحققة في أرض الواقع يجب أن تكون لأبنائنا عبرة وعظة ترشدهم الى كيفية النهوض بها واستكمال المسيرة نحو الغد المشرق والعمل على نكران الذات والتشمير عن سواعد الجد في تجسيد حب الوطن كواقع حقيقي وليس افتراضياً عبر الوسائط. فاليوم.. لا تُبنى الأوطان الّا بسواعد أبنائها، والأمم لا تنهض الّا على أكتاف المخلصين منهم وهو ما يجب أن نكرسه في أرض الواقع وميادين العمل على اختلافها في هذا الوطن الذي يعطي بلا حدود ويجب أن نرد له الجميل بالأجمل منه..

 
 
 أضف إلی :
 أرسل إلي صديق  |  نسخة للطباعة  |  حفظ
 عدد الزيارات : 216
 قيّم هذا المقال
  
النتيجة : ٣                
روابط ذات صلة
 فاطمة الزهراء «عليها السلام».. القدوة الشاملة
 رجب.. شهر استجابة الدعاء
 ملامح الهدوء النفسي في الأسرة
 القراءة الواعية للقرآن الكريم
 الإقبال على ساحة الله المقدسة بالدعاء
 وظائف الأسرة الصالحة
 طلب الرزق.. عبادة خالصة
 الزهراء (ع) قمة في العطاء والصبر
 سيدة نساء العالمين بفضائلها
 إدارة الوقت.. رضا ونجاح

الاکثر قراءة
 5 مفاتيح لإكتساب الثقة بالنفس
 نسيان الحب.. هل هو ممكن؟
 التهاب كعب القدم.. أسبابه وطرق علاجه
 لغة الجسد تجعل أحاسيسك مكشوفة
 أحماض أوميغا- 3 حليفتنا ضد الوزن الزائد
 فنون الكلام المؤثر ومهاراته
 فوائد زيت السمسم
 هدايا الأطفال.. كيف نختارها؟
 تلوث البيئة.. مشكلة تبحث عن حلول
 قواعد التعامل مع زملاء العمل
 
الاکثر تعلیقا