الصفحة الرئيسية » مشاركات القراء
قدوة النساء الزهراء «ع»

2016/03/06 | الکاتب : عمار كاظم


أشرق الكون بنور ولادة السيدة الزهراء (ع) في العشرين من جمادي الثاني في العام الخامس من بعثة خاتم الأنبياء (ص)، الذي أُعلن يوماً عالمياً للمرأة.. فإذا كان لابدّ من يوم للمرأة فأيّ يوم أسمى وأكثر من يوم مولد فاطمة الزهراء (ع) المرأة التي هي مفخرة بيت النبوة وتسطع كالشمس على جبين الإسلام العزيز. لقد نشأت فاطمة (ع) بين أبوين ما عرف التأريخ أكرم منهما، فهي نشأت في بيت النبوّة، وترعرعت في ظلال الوحي، ورضعت مع لبن اُمّها الإيمان ومكارم الأخلاق، وحنان أَبيها الرسول (ص) الذي كان يزقّها العلوم الالهيّة، ويربّيها أفضل تربية وأحسنها. نعم، لقد ولدت مع اشتداد الصراع بين الإسلام والجاهليّة، وترعرعت في زمن اشتدَّت فيه ضراوة الجهاد بين المؤمنين وقريش الوثنية المشرِكة، فهي عاشت أيام شُعْبِ أبي طالب حيث المحاصرة الاقتصادية الخانقة، فذاقت مرارة الجوع والحرمان دفاعاً عن الحقّ والمبدأ. وما إن خرجوا من الشُعْبِ إلّا وفقدت فاطمة الزهراء (ع) اُمَّها الحنونة خديجة بنت خويلد، وبهذا فارقت مصدر حبّها وحنانها، فشعرت بالحزن والفراق يملأ قلبها ، فيحنو عليها الرسول (ص) كي يعوّضها من حبّهِ وحنانه، فأحبّها وأحبّته، وشبّت ويشبّ معها حبّ أبيها لها، ويزداد حنانه عليها، وتبادله هذا الحبّ فيسمّيها بـاُمّ أبيها. كانت سيدة نساء العالمين (ع) مجمع الكمالات الإنسانية، فقد جسّدت الهوية الإنسانية الكاملة، فبعد خلقها نوراً كان الانعقاد الأوّل من ثمرة الجنّة، وكانت بشارة جبرائيل بأنّها النسلة الطاهرة الميمونة، وهي جنين في رحم أمها. وكانت (ع) خير ابنة لخير أب فسمّاها (ص): أُمّ أبيها. وكانت (ع) خير زوجة لخير زوج قال عنها (ع): ... ولقد كنت أنظر إليها فتنكشف عني الهموم والأحزان. وكانت (ع) خير أمّ لخير أولاد فكانت تعلّمهم القرآن والصلاة والصوم والتسبيح والدعاء. وكانت العابدة (ع) التي ترتعد فرائصها من خيفة الله، والمسبِّحة التي اقترن اسم التسبيح باسمها. وكانت (ع) في ساحة التحدّي العقائدي فهي: نساءنا (في آية المباهلة). (فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ) (آل عمران/ 61). وكانت (ع) المعلِّمة في ساحة الشريعة فهي مرجع المؤمنات تعلّمهن أمور دينهنّ، وناشرة لسنّة أبيها الأكرم (ص) فقد ورد انّ ابن مسعود سأل السيِّدة الزهراء (ع): هل ترك رسول الله شيئاً تطرفينيه (تحدثين به)؟ فأتت بجريدة قرأت منها: قال محمّد (ص): ليس من المؤمنين مَن لم يأمن جاره بوائقه (دهائه وغله وظلمه) من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يؤذي جاره، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليسكت، إنّ الله عزّ وجلّ يحبُّ الحليم المتعفِّف ويبغض الفاحش الضنين السئآل الملحف (كثير الأسئلة الملح)، إنّ الحياء من الإيمان، والإيمان من الجنّة، وإنّ الفحش من البذا (الكلام القبيح)، والبذاء في النار. وكانت (ع) المجاهدة في ساحة التحدي، وتواكب جهاد النبيّ (ص) فقد روى ابن عباس أنّ قريشاً عندما تعاهدت بالات العزّى ومناة الثالثة ليقتلن محمداً بلغ ذلك فاطمة (ع) فجاءت وأخبرت النبيّ (ص).. فدعا بماء فتوضّأ وخرج إليهم، وقال: شاهت (قبُحت) الوجوه، ورماهم بالحصى، فمن أصابته قتل يوم بدر. ولمّا اجتمعت قريش لتحاصر النبيّ (ص) وأصحابه، دخل النبيّ (ص) ومعه ابنته فاطمة إلى شعب أبي طالب، فعاشوا فيه مدّة ثلاث سنين في حصار اقتصادي، فكانت فاطمة (ع) كبقيّة المسلمين تربط الحجر على بطنها من شدّة الجوع. وفي معركة أحُد كانت السيدة الزهراء (ع) تمسح الدم عن وجه رسول الله (ص)، وذهب أمير المؤمنين (ع) ليأتي بالماء قائلاً لفاطمة (ع): امسكي هذا السيف غير ذميم (غير معيب) ولمّا رأت السيدة الزهراء (ع) أنّ الدم لم ينقطع من وجه رسول الله (ص) أخذت قطعة حصير فأحرقته حتى صار رماداً، ثمّ ألصقته بالجرح فاستمسك الدم. وفي معركة الخندق ورد عن الإمام عليّ (ع): كنّا مع النبيّ (ص) في حفر الخندق، إذ جاءته فاطمة (ع) بكسرة من خبز فرفعتها إليه، فقال: ما هذا يا فاطمة؟ قالت: من قرصٍ اختبزته لابني جئتك منه بهذا الكسرة فقال: يا بنية، أمّا إنّها لأوّل طعام دخل فم أبيك منذ ثلاثة أيام. وفي فتح مكّة كانت السيدة الزهراء (ع) مع أبيها (ص) وزوجها أمير المؤمنين (ع) على رأس الداخلين. وأبت (ع) إلا أن تختم جهادها بالشهادة.

 
 
 أضف إلی :
 أرسل إلي صديق  |  نسخة للطباعة  |  حفظ
 عدد الزيارات : 303
 قيّم هذا المقال
  
النتيجة : ٣                
روابط ذات صلة

الاکثر قراءة
 5 مفاتيح لإكتساب الثقة بالنفس
 نسيان الحب.. هل هو ممكن؟
 التهاب كعب القدم.. أسبابه وطرق علاجه
 لغة الجسد تجعل أحاسيسك مكشوفة
 أحماض أوميغا- 3 حليفتنا ضد الوزن الزائد
 فنون الكلام المؤثر ومهاراته
 هدايا الأطفال.. كيف نختارها؟
 فوائد زيت السمسم
 تلوث البيئة.. مشكلة تبحث عن حلول
 قواعد التعامل مع زملاء العمل
 
الاکثر تعلیقا