الصفحة الرئيسية » مشاركات القراء
فاطمة الزهراء (ع).. أم أبيها

2016/03/18 | الکاتب : عمار كاظم


سمّيت الزهراء (ع) «أمّ أبيها» لأنّها قامت بدور رعاية النبيّ (ص) في المرحلة التي أعقبت وفاة خديجة (رض) فهناك ثلاث مراحل في حياة الزهراء (ع)، المرحلة الأولى: وهي التي عاشتها مع أبيها ولاسيّما بعد وفاة أمّها، فقد حضنت مشاعر أبيها وأحاسيسه بحيث كانت تعطيه حنانها كلّه وعاطفتها كلّها، إنّ فاطمة كانت بضعةً من رسول اللّه، أخذت عنه الكثير من صفاته الحميدة، ومزاياه النّادرة. حتى أنّ تاريخ تلك الفترة ينقل أنها، وهي في سنّ الطفولة عندما كانت ترى أباها وقد أساء إليه المشركون بوضع أمعاء الشاه على ظهره، فإنّها كانت تستقبله بالبكاء، وكانت في بعض الأحاديث تخشى عليه، وكان (ص) يطمئنها بقوله: «إنّ الله ناصر أباك»، وكانت في تلك الفترة، التي سبقت الهجرة إلى المدينة تعيش وحدها مع أبيها، لأنّ النبيّ (ص) لم يتزوج في فترة مكّة بعد خديجة (رض) فكان في بيت النبيّ (ص) الزهراء (ع) وكان عليّ (ع) وكانا يتعلّمان من رسول الله (ص) وكانا يعيشان آفاق رسول الله (ص) ولذلك فإنّ كلمة «أمّ أبيها» حسب الواضح تعني أنّها استطاعت أن تعوّضه مما فقده من حنان أمّه ومن عاطفتها التي يحتاجها كلّ إنسان بلحظات بشريته، فالكلمة تعطي هذا المعنى. ففي تلك الفترة كانت تعيش في كنف رسول الله (ص) وكان عقلها من عقله وقلبها من قلبه، وكانت روحانيتها من روحانيته. تعلَّق رسول الله (ص) بابنته فاطمة (ع) تعلّقاً خاصاً لِمَا كان يراه فيها من وعي وتقوى وإخلاص فأحبّها حبّاً شديداً، وكان إذا أراد السفر جعلها آخر من يُودَّع، وإذا قَدِمَ من السفر جعلها أوّلَ من يَلقى. وكان إذا دخلت عليه وقف لها إجلالاً وقبّلها بل ربَّما قبّل يدها. كما إنّ الزهراء تعلّمت من رسول الله، وإنّ علياً (ع) يقول عن الرسول (ص): «كان يلقي إليّ في كلّ يوم خلقاً من أخلاقه وكنت اتبعه اتباع الفيصل أثر أُمّه». وكان يقول: «علّمني رسول الله ألف باب من العلم فتح لي من كلّ باب ألف بابٌ». فلم يكن يرى في ذلك نقصاً بل موضع فخر واعتزاز. إنّ عظمة الزهراء (ع) وعظمة عليّ (ع) أنّهما تتلمذا على يدي رسول الله (ص) فضلاً عن الألطاف الإلهية التي أفاضها الله سبحانه وتعالى على عليّ (ع) وعلى الزهراء (ع) ونحن نعرف أنّها (ع) كما عبّر أبوها (ص) «فاطمة بضعة مني من آذاها فقد آذاني». فلقد كانت تعيش في رضا الله سبحانه وتعالى، وكانت تتعبد لله، وأمّا رسول الله (ص) فهو نبيّها الذي يجب عليها إطاعته، وقد فعلت فكانت قدوة النساء والرجال في الطاعة لله ولرسوله.. هذه هي المرحلة التي عاشتها الزهراء (ع) ثمّ جاءت مرحلة زواجها بعليّ (ع) حيث أخلصت وتعبت وعانت الكثير، حتى أنّ علياً (ع) نقل آلامها إلى رسول الله (ص). وأنّها طحنت بالرحى حتى أثّر في صدرها وكسحت البيت حتى مجلت يداها، وطبخت حتى اغبّرت ثيابها، وطلب من رسول الله (ص) أن يعطيها خادماً فأعطاها (تسبيح الزهراء) الذي خلّد آلام الزهراء (ع) في مدى الزمن. وكانت الزهراء (ع) مع كلّ تلك الآلام العابدة، فلقد قال عنها ولدها الحسن (ع): «أنّها كانت تقوم اللّيل حتى تتورم قدماها، وكانت تدعو للمؤمنين والمؤمنات وكان يقول لها: يا أماه لم لا تدعين لنفسك؟ وكانت تقول له: (يا بني الجار ثم الدار)». وهكذا كانت تجمع نساء المسلمين وتلقي إليهم ما عندها من أحاديث رسول الله (ص) كما يروى في سيرتها. إنّ الأمومة عظيمة جدّاً، وهي قيمة إسلامية، والأبوّة عظيمة جدّاً، وهي قيمة إسلامية، فمسؤولية المرأة في الأمومة لابدّ أن تكون كاملة بحكم ما أرادها الله لها وجوباً أو استحباباً، ومسؤولية الرجل في الأبوّة أن تكون كاملة كما أراده الله وجوباً أو استحباباً، وتبقى مسؤوليتهما كمؤمنين وكمسلمين أن يسيرا في خطّ الله ولا ينحرفا عنه (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا)، في الدعوة وأمراً في الجهاد وأمراً في الحركة وأمراً في العلاقات (أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ) (الأحزاب/ 36). هكذا كانت فاطمة (ع)، وهكذا يجب أن يكون المؤمنون والمؤمنات وذلك هو معنى الذكرى.

 
 
 أضف إلی :
 أرسل إلي صديق  |  نسخة للطباعة  |  حفظ
 عدد الزيارات : 239
 قيّم هذا المقال
  
النتيجة : ٣                
روابط ذات صلة
 مميزات مرحلة الشباب
 إحياء اليوم العالمي لمكافحة الفقر
 آثار الحمد لله على واقع الإنسان
 فضيلة الصدق وآثارها على المجتمع
 تهذيب النفس ومحاسبتها
 الدرس الرسالي للنهضة الحسينية
 قيمة الحمد والشكر لله تعالى
 انطلاقة جديدة في باب الاستغفار
 تسخير طاقة الشباب في خدمة المجتمع
 التوعية الصحية بالسلامة النفسية

الاکثر قراءة
 5 مفاتيح لإكتساب الثقة بالنفس
 نسيان الحب.. هل هو ممكن؟
 التهاب كعب القدم.. أسبابه وطرق علاجه
 لغة الجسد تجعل أحاسيسك مكشوفة
 أحماض أوميغا- 3 حليفتنا ضد الوزن الزائد
 فنون الكلام المؤثر ومهاراته
 هدايا الأطفال.. كيف نختارها؟
 فوائد زيت السمسم
 تلوث البيئة.. مشكلة تبحث عن حلول
 قواعد التعامل مع زملاء العمل
 
الاکثر تعلیقا