الصفحة الرئيسية » مشاركات القراء
حقيقة العبادة في الإخلاص الكامل لله

2016/04/15 | الکاتب : عمار كاظم


يقول الله سبحانه: (وَمَا أُمِرُوا إِلا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ) (البينة/ 5). فالإخلاص هو العمل الذي لا تريد أن يحمدك عليه أحد إلّا الله سبحانه وتعالى، في جميع الأعمال والعبادات. فحقيقة العبادة لله سبحانه وتعالى تكون في الإخلاص الكامل لله في جميع العبادات والمعاملات في حياة الإنسان، وفي مجتمعه الذي يعيش فيه. يقول الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم): «إنّ الله لا ينظر إلى صوركم وأعمالكم، وإنما ينظر إلى قلوبكم ونيّاتكم». وعن أمير المؤمنين عليّ (ع) قال: «طوبى لمن أخلص لله العبادة والدعاء، ولم يشغل قلبه بما ترى عيناه، ولم ينسَ ذكر الله بما تسمع أذناه، ولم يحزن صدره بما أعطي غيره». وعنه (ع) أيضاً أنّه قال: «الإخلاص سر من أسراري استودعته قلب مَن أحببت من عبادي». إذن مرتبة الإخلاص عالية عند الله سبحانه فبها تُقبَل الأعمالُ والعبادات، وتنور للإنسان طريق الخير، والنجاح في حياته. فأي عمل يُريد الإنسان المؤمن أن يُحققه لابدّ له أن يُخلص لله في المسألة، فإنّ بيد الله العطاء والحرمان، فقبول الأعمال مرتبط عند الله بالإخلاص الكامل له، لذلك علينا أن نعرف سِر صلاح هذه الأعمال، وقبولها حتى تكون في مرضاة الله سبحانه. فعن النبيّ (صلى الله عليه وآله وسلم) أنّه قال: «إذا عملت عملاً فاعمل لله خالصاً لأنّه لا يقبل من عباده الأعمال، إلّا ما كان خالصاً». وعن عليّ (ع) أنّه قال: «ضاع مَن كان له مقصد غير الله». إنّ مَن عرف حقيقة الإخلاص الكامل لله سبحانه وعرف نتائج وثمار الإخلاص في جميع أمور حياته، لا يُحب أن يمدحُه الآخرون، لأنّه لا يريد الأجر والثواب إلّا من الله سبحانه، وهذه مرتبة راقية من درجات الإخلاص التي يكون أجرها وثوابها عند الله، ولذلك علينا أن نُروّض أنفسنا لكي تتعود على هذه المرتبة العالية، التي فضلها وأجرها كبير عند الله سبحانه. عندما يعرف المؤمن الرغبة الكبيرة عند الله، وما لها من منزلة في الجنة، يتبيّن له سر هذا الإخلاص، في أن يزهد عمّا في أيدي الناس، ويتوجّه بكلّ رغبة زهداً لله لينال تلك الدرجة الرفيعة، والراقية التي أعدها الله للمخلصين من عباده المؤمنين. قال أمير المؤمنين عليّ (ع): «مَن رغب فيما عند الله أُخلص عمله». وقال أيضاً: «أصل الإخلاص اليأس مما في أيدي الناس». إنّ أهم سبب في عدم إخلاص الإنسان المُسلم هو إتباع الهوى، وطول الأمل، والدخول في مستنقع الشهوات والشبهات، التي تجعل أمام الإنسان حاجزاً ومانعاً في الوصول إلى الإخلاص الكامل لله سبحانه وتعالى. ولذلك يُحذِّرنا أمير المؤمنين وسيد الوصيين عليّ (ع) في قوله: «إنّ أخوف ما أخافه عليكم اثنان: إتباع الهوى، وطول الأمل، فأما إتباع الهوى فيصُد عن الحقّ، وأما طول الأمل فيُنسي الآخرة». وقال (ع) أيضاً: «كيف يستطيع الإخلاص من يغلبه هواه». فالسعي إلى ما في أيدي الناس، والسعي للشهرة والتعلق بالدنيا ومرافقة الفاسدين، وعدم المحافظة على العبادة والدعاء، وعدم حضور مجالس الوعظ والإرشاد، تؤدي إلى نسيان ذكر الله عزّ وجلّ وعدم الإخلاص. وحُكي عن بعضهم أنّه قال: «قضيت صلاة ثلاثين سنة كنت صليتها في المسجد جماعة في الصف الأوّل، وذات يوم تأخّرت وصليت في الصف الثاني، فعرفت أنّ نظر الناس إليّ في الصف الأوّل كان يسرُّني، وكان سبب استراحة قلبي من ذلك من حيث لا أشعر». عن النبيّ (صلى الله عليه وآله وسلم) أنّه قال: «ما أخلص لله عزّ وجلّ أربعين صباحاً إلّا جرت ينابيع الحكمة في قلبه وعلى لسانه». المُخلص لله سبحانه يخيف الله منه كلّ شيء حتى هوام الأرض وسباع البر وطيور السماء. عن الإمام الحسين (ع) أنّه قال: «إذا كان مخلصاً لله أخاف الله منه كلّ شيء حتى هوام الأرض وسباعها، وطير السماء، وحيتان البحر». عن الإمام عليّ )ع) أنّه قال: «عند تحقيق الإخلاص تستنير البصائر». وعنه أيضاً (ع) أنّه قال: «في إخلاص النيّات نجاح الأمور».

 
 
 أضف إلی :
 أرسل إلي صديق  |  نسخة للطباعة  |  حفظ
 عدد الزيارات : 220
 قيّم هذا المقال
  
النتيجة : ٤                
روابط ذات صلة
 فاطمة الزهراء «عليها السلام».. القدوة الشاملة
 رجب.. شهر استجابة الدعاء
 ملامح الهدوء النفسي في الأسرة
 القراءة الواعية للقرآن الكريم
 الإقبال على ساحة الله المقدسة بالدعاء
 وظائف الأسرة الصالحة
 طلب الرزق.. عبادة خالصة
 الزهراء (ع) قمة في العطاء والصبر
 سيدة نساء العالمين بفضائلها
 إدارة الوقت.. رضا ونجاح

الاکثر قراءة
 5 مفاتيح لإكتساب الثقة بالنفس
 نسيان الحب.. هل هو ممكن؟
 التهاب كعب القدم.. أسبابه وطرق علاجه
 لغة الجسد تجعل أحاسيسك مكشوفة
 أحماض أوميغا- 3 حليفتنا ضد الوزن الزائد
 فنون الكلام المؤثر ومهاراته
 فوائد زيت السمسم
 هدايا الأطفال.. كيف نختارها؟
 تلوث البيئة.. مشكلة تبحث عن حلول
 قواعد التعامل مع زملاء العمل
 
الاکثر تعلیقا