الصفحة الرئيسية » مشاركات القراء
مستويات الاتصال والانفتاح المعرفي

2016/05/27 | الکاتب : عمار كاظم


هناك مستويات أساسية في الاتصال وهي: الاتصال الذاتي، والاتصال ما بين الأشخاص، والاتصال الوسطي، والاتصال الجماهيري. وبما أنّ مستوى الاتصال الذاتي يقتصر على الفرد ذاته، فإنّ التوسع في هذا المجال هنا لا ضرورة له لأنّ المسألة تتعلّق بالفرد ذاته والتفاعلات الجوّانية الباطنية بين الإنسان ونفسه. ففي الاتصال الذاتي نرى أحد الأشخاص يمشي يكلّم نفسه أو يجرّد من نفسه إنساناً آخر فيخاطبه ويحاوره ويصعب رصد هذه التفاعلات باعتبارها شخصية وتدخل ضمن حدود الذات وقد ينفع علم النفس لاستشراف السلوك البشري بناء على هذه التفاعلات الداخلية. وقلما ينفع علم الاتصال في عملية التفسير لهذا النمط أو المستوى من مستويات الاتصال. ويمكن تعريف الاتصال ما بين الأشخاص بأنّه عملية اتصالية تتم بين شخصين أو أكثر، باتجاهين، أو وجهاً لوجه، دون استخدام لوسائل الاتصال الجماهيري (سينما وراديو وتلفزيون وصحف وانترنت). يتم هذا المستوى من الاتصال باتجاهين، وهو عملية تبادلية، والاستجابة فيه تكون فورية، ومباشرة، ويكون المرسل والمستقبل في نفس المكان والزمان. هذا الأمر يتيح التعارف الأفضل، ويرفع الحواجز والتكلفة، ويضفي الود على اللقاء، ويقوي العلاقات الاجتماعية، ويبني جسوراً من الثقة والألفة بين الطرفين. ويتيح هذا النمط من الاتصال للمشاركين تحديد أهدافهم، وتعديل رسائلهم الاتصالية، والحذف والزيادة، واكتشاف معلومات جديدة. كما أنّ الاتصال ما بين الأشخاص مرن، أي يتم التحقق من الرسائل قبل نطقها شفوياً، ويتم الرد عليها بدقة، ويقوم المرسل باختيار الفكرة التي تناسب المستقبل. فإذا حصل إرباك أو تشكك من الرسالة فإنّ المرسل يقوم مباشرة بتعديل فكرته. ويتم الاتصال ما بين الأشخاص باستخدام كافة الحواس الإنسانية: السمع، البصر، الشم، الذوق، اللمس. وهذه الحواس هي قنوات الاتصال الشخصي. وهو أكثر أنواع الاتصال إقناعاً. والاتصال ما بين الأشخاص هو عبارة عن مشاركة اجتماعية إيجابية بين المشتركين في الاتصال. والاتصال الوسطي. ويقوم على عمليات إرسال رسائل باتجاهين بين أشخاص باستخدام وسط فني كالهاتف مثلاً. ويتسم هذا النوع بأنّه غير محكم البناء، وباهظ التكلفة ويفتقد للحميمية ولكنه فعّال إذا ما بعدت المسافات بين الأشخاص. المستوى الرابع المهم في العمليات الاتصالية يكون باستخدام الوسائط الجماهيرية والمتعددة لإرسال الرسائل وتبادلها بين الأفراد والجماعات. وهذه الوسائط هي السينما والراديو والتلفزيون والصحف والانترنت. ومن الأنشطة الأساسية للتصال هو التفاعل الذي يتم بين أعضاء من ثقافات مختلفة مهما تراوحت ضآلة أو ضخامة هذه الاختلافات، وهو يشمل عادة شخصاً متصلاً من ثقافة ما، ومتلق (متصلاً به) من ثقافة أخرى. وعملية الاتصال هذه تكون باتجاهين. وعلى الصعيد العالمي تنشط عمليات الاتصال عبر الثقافات، أثناء الهجرات المتكررة وفي العواصم الكبرى وأثناء عمليات النزوح الكبرى من دولة إلى أخرى تتكلم لغة أخرى وثقافتها تختلف. فإنّ الحديث عن (الغزو الثقافي) حديث خارج عن سياق التعارف الثقافي والتبادل المعرفي، فكما أنّ من حقّ الآخر أن يطرح بضاعته الثقافية وينشرها ويسوّقها بأجمل أسلوب للعرض والترغيب وكسب المؤيدين والأنصار، فإنّ لي الحقّ نفسه، أي أنّ الشكوى يجب أن لا تتجه إلى كيفية وقف الزحف الفكري القادم من الغرب أو الشمال، بقدر ما يتوجه إلى كيفية الصيانة والتصدّي والتحدّي بثقافتنا الإسلامية التي تمتلك مقومات المقاومة وإثبات الذات، بحيث يكون لها موقعها الرائد والمميّز الذي لا تزلزله العواصف الفكرية ولا تنحت فيه الرياح الثقافية من أي جهةٍ جاءت. فحينما نقرأ قوله تعالى: وَجَعَلْناكُمْ شُعُوبًا وَقَبائِلَ لِتَعارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللّهِ أَتْقاكُمْ إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (الحجرات/ 13)، نقرّ عيناً أنّ الله تعالى (العليم الخبير) لم يرد لأُمّة من الأُمم أو شعباً من الشعوب أن يعيش في (جزيرة معزولة) عن محيطه الإنساني العام، ولا أن ينكفأ في مقاطعات منقطعة عن المجرى البشري المتلاحم، ولم يرد للحدود الجغرافية (الطبيعية) أن تكون حدوداً حديدية لا يمكن كسرها، بل دعا في قبال (التعدّد) و(التنوّع) في الشعوب والقبائل إلى (التعارف) و(التعاون) و(التكامل) و(التبادل)، فهو تعارف على مستوى التبادل والتلاقح المعرفي أوّلاً وقبل كلّ شيء، لعلم الله تعالى انّ ما لدى أُمّة ليس بالضرورة هو نفسه ما لدى أُمّة أخرى، وحتى تنتعش حقول المعرفة، كان لابدّ من الانفتاح المعرفي والثقافي والتواصل الاجتماعي والإنساني بين أُمم الأرض كلّها.

 
 
 أضف إلی :
 أرسل إلي صديق  |  نسخة للطباعة  |  حفظ
 عدد الزيارات : 275
 قيّم هذا المقال
  
النتيجة : ٣                
روابط ذات صلة
 مفهوم النية والإخلاص فيها
 ممارسة الديمقراطية.. فهماً ومعنى
 بيعة الإمام عليّ (ع) بالخلافة
 يوم المباهلة.. يوم بيان برهان الصادقين
 الديمقراطية.. معانٍ وأهداف
 إعلاء كلمة الحق في يوم المباهلة
 أهمية الوقت في حياة الشباب
 محو الأمية والتنمية المستدامة
 الحقّ في التعليم
 توجيه الشباب نحو القيم الفاضلة

الاکثر قراءة
 5 مفاتيح لإكتساب الثقة بالنفس
 نسيان الحب.. هل هو ممكن؟
 التهاب كعب القدم.. أسبابه وطرق علاجه
 لغة الجسد تجعل أحاسيسك مكشوفة
 أحماض أوميغا- 3 حليفتنا ضد الوزن الزائد
 فنون الكلام المؤثر ومهاراته
 هدايا الأطفال.. كيف نختارها؟
 فوائد زيت السمسم
 تلوث البيئة.. مشكلة تبحث عن حلول
 قواعد التعامل مع زملاء العمل
 
الاکثر تعلیقا