الصفحة الرئيسية » قواعد الإتيكيت
8 أنماط للشخصيات وطرق التعامل معها

2016/06/07 | الکاتب :


قاطع "الثرثار" واضبط أعصابك مع "الخشن" وازرع الثقة في نفس "المتردِّد"

البشر أنماط ولكل شخصية نمطها الخاص، ولكل منها أيضاً طريقة للتعامل معها، وغالباً لا تخرج شخصيات مَن نتعامل معهم أو نقابلهم في طريق الحياة عن 8 أنماط رئيسة.. هنا سنتعرّف إلى أبرز طبائع هذه الشخصيات والأساليب الفضلى في التعامل معها بنجاح، لكننا ننصحك بأن تكون مع النمط التاسع أي "الدبلوماسي"، كي تستطيع أن تتعامل مع أنواع الشخصيات الثمانية بما يناسب كلاً منها.

 

1- الشخص الودود:

الإنسان الودود لديه شعور دائم بالأمان، ويثق بنفسه، ويثق أيضاً بالناس، ويتميّز بحُسن المعاملة والمعشر وكثرة المرح، ويتحاشى الحديث حول العمل، لكنه يرغب في سماع الإطراء من الآخرين، كما يتميّز هذا النمط بأنّه صاحب شخصية هادئة وبشوشة وأعصاب غير مشدودة، إضافة إلى أنه صاحب قلب طيِّب ويُرحِّب بزوّاره ومقبول من الآخرين، الذين يراهم بخير، ويرى نفسه أيضاً دائماً بخير.

فنّ التعامل معه:

-        قابله بإحترام وحافظ على الإصغاء الجيِّد إليه عندما يتحدّث.

-        حافظ على مناقشة الموضوع المطروح معه وعدم الخروج عنه.

-        حاول العمل على توجيه الحديث إلى الهدف المنشود.

-        تصرّف بجدّية عند الحاجة.

 

2- الشخص المتردِّد:

يفتقر صاحب هذه الشخصية غالباً إلى الثقة بنفسه، وتظهر عليه علامات الخجل والقلق، وتتصف مواقفه دائماً بالتردُّد، كما أنه يجد صعوبة في اتخاذ القرار، ويضيع وسط البدائل العديدة، وغالباً ما يميل نحو الاعتماد على اللوائح والأنظمة، وكثير الوعود ولا يهتم بالوقت، كما أنه يطلب المزيد من المعلومات والتأكيدات، ولا يرى نفسه والآخرين بخير.

فنّ التعامل معه:

-        حاول زرع الثقة في نفسه.

-        خفِّف من درجة القلق والخجل.

-        ساعده على اتخاذ القرارات وأظهر له مساوئ التأخير في ذلك.

-        اعمل على توفير نظام معلومات جيِّد لتزويده.

-        أعطه مزيداً من التأكيدات.

-        أخبره بأنّ التردُّد يضر بصاحبه وبعلاقته مع الآخرين.

-        أخبره بأنّ الإنسان يحترم بثباته وقدرته على اتخاذ القرار.

 

3- الشخص العنيد:

يتميّز صاحب هذه الشخصية بأنّه يتجاهل وجهة نظرك ولا يرغب في الاستماع إليها، ويرفض الحقائق الثابتة ليظهر درجة عناده، وشخصيته تعتبر صلبة وهو قاسٍ في تعامله مع الآخرين، وليس لديه احترام لهم ويحاول النيل منهم.

فنّ التعامل معه:

-        حاول إشراك الآخرين معك لكي توحِّد الرأي أمام وجهة نظره.

-        اطلب منه قبول وجهة نظر الآخرين لمدّة قصيرة لكي تتوصّلوا إلى اتفاق.

-        أخبره بأنّك ستكون سعيداً لدراسة وجهة نظره فيما بعد.

-        استعمل معه أسلوب: نعم... ولكن.

 

4- الشخص الخشن:

هو شخص قاسٍ في تعامله حتى إنّه يقسو على نفسه أحياناً، ولا يحاول تفهُّم مشاعر الآخرين لأنّه لا يثق بهم، ويكثر من مقاطعة الآخرين بطريقة تظهر تصلُّبه في رأيه، ويحاول أن يترك لدى الآخر انطباعاً بأهميّته، وهو مغرور في نفسه لدرجة تنفر منه الآخرين، ولديه القدرة على المناقشة مع التصميم على وجهة نظره، ويرى نفسه بخير ولكن الآخرين ليسوا بخير.

فنّ التعامل معه:

-        اضبط أعصابك وحافظ على هدوئك.

-        حاول أن تصغي إليه جيِّداً.

-        تأكّد من أنّك على استعداد تام للتعامل معه.

-        لا تحاول إثارته، بل جادله بالتي هي أحسن.

-        حاول أن تستخدم معلوماته وأفكاره.

-        كن حازماً عند تقديم وجهة نظرك.

-        ردِّد على مسامعه الآيات والأحاديث المناسبة.

-        استعمل معه أسلوب: نعم... ولكن.

 

5- الشخص الثرثار:

هو شخص كثير الكلام ويتحدّث عن كل شيء وفي كل شيء، ويعتقد أنه مهم، ويمكن ملاحظة رغبته في التعالي، إلّا أنه أضعف مما تتوقّع، ويتكلّم عن كل شيء بإستثناء الموضوع المطروح للبحث، ويقع في الأخطاء العديدة، وهو واسع الخيال ليثبت وجهة نظره.

فنّ التعامل معه:

-        اعمل على مقاطعته في منتصف حديثه وعندما يحاول استعادة أنفاسه.

-        قل له: يا سيد، ألسنا بعيدين عن الموضوع المتفق عليه؟

-        أثبت له أهميّة الوقت وأنك حريص عليه.

-        أشعره بأنّك غير مرتاح لبعض أحاديثه وذلك بالنظر إلى ساعتك مثلاً.

 

6- الشخص البارد:

وهو شخص يتصف بالبطء والبرود ويصعب التفاهم معه، ويتميز بدرجة عالية من الإصغاء ويتفهّم المعلومات، ولا يرغب في الاعتراض على الأفكار المعروضة، ويتهرّب من الإجابة عن الأسئلة الموجّهة إليه، ولا يميل للآخرين لأنّه غير عاطفي.

فنّ التعامل معه:

-        عالجه بأسلوبه من خلال إصغائك الجيد.

-        وجِّه إليه الأسئلة المفتوحة التي تحتاج إلى إجابات مطوَّلة.

-        استخدم معه الصمت لتجبره على الإجابة.

-        حاول أن تكون بطيئاً في التعامل معه ولا تتسرَّع في خطواتك.

-        أظهر له الاحترام والود.

 

7- الشخص المعارض دائماً:

هو شخص لا يبالي بالآخرين لدرجة أنه يترك أثراً سيِّئاً لديهم، ويفتقر إلى الثقة لذا تجده سلبياً في طرح وجهات نظره، وهو كذلك تقليدي لا تغريه الأفكار الجديدة ويصعب حثّه على ذلك، ولا مكان للخيال عنده فهو شخصية غير مجددة، وهو عنيد، صلب، ويضع الكثير من الاعتراضات، ويتحدّث كثيراً عن تاريخه الماضي. ويلتزم باللوائح والأنظمة، ولا يميل للمخاطرة خوفاً من الفشل.

فنّ التعامل معه:

-        ادعم وجهة نظرك بالأدلة للرد على اعتراضاته.

-        أكّد له أنّ لديك العديد من الشواهد التي تؤيِّد أفكارك.

-        لا تعطه الفرصة للمقاطعة.

-        قدِّم أفكارك الجديدة بالتدريج.

-        حاول أن تكون صبوراً في تعاملك معه.

-        استعمل أسلوب: نعم... ولكن.

 

8- الشخص الباحث عن الأخطاء:

عادة يتبع هذا الشخص المقولة المشهورة: "الهجوم خير وسيلة للدفاع"، ويعمل على تصيُّد أخطاء الآخرين، ولديه دائماً مجموعة من الأسئلة ليواجه بها الآخرين، وتراه يتنقّل من مكان لآخر بحثاً عن الأخطاء، وليس لديه احترام لمشاعر الطرف الآخر.

فنّ التعامل معه:

-        لا تفقد السيطرة على أعصابك معه.

-        لا تفتح له الباب الكامل ليقول كل ما عنده.

-        أصغ إليه بدرجة عالية.

-        أفهمه أنّ لكل إنسان حدوداً يجب أن يلتزم بها.

-        لا تعطه الفرصة للسيطرة الكلامية.

 
 
 أضف إلی :
 أرسل إلي صديق  |  نسخة للطباعة  |  حفظ
 عدد الزيارات : 833
 قيّم هذا المقال
  
النتيجة : ٣                
روابط ذات صلة
 تنمية الذكاء العاطفي لبناء شخصية الطفل
 عشرة أسرار تجذب الأشخاص نحوك
 تربية الطفل بعمر السنتين
 تحليل الشخصية من الخط والتوقيع
 التعرف إلى شخصية الطفل
 أيها الشاب.. وازن شخصيتك
 8 أنماط للشخصيات وطرق التعامل معها
 فصيلة دمك تكشفك
 تدريبات عملية لتقوية الشخصية
 بقدر تأثير شخصيتك تتحدد قيمتك

الاکثر قراءة
 5 مفاتيح لإكتساب الثقة بالنفس
 نسيان الحب.. هل هو ممكن؟
 التهاب كعب القدم.. أسبابه وطرق علاجه
 لغة الجسد تجعل أحاسيسك مكشوفة
 أحماض أوميغا- 3 حليفتنا ضد الوزن الزائد
 فنون الكلام المؤثر ومهاراته
 هدايا الأطفال.. كيف نختارها؟
 فوائد زيت السمسم
 تلوث البيئة.. مشكلة تبحث عن حلول
 قواعد التعامل مع زملاء العمل
 
الاکثر تعلیقا