الصفحة الرئيسية » مشاركات القراء
معالجة الصوم للناحيتين الروحية والبدنية

2016/06/10 | الکاتب : عمار كاظم


للصيام فوائد فهو يعالج الناحيتين الروحية والبدنية. أما معالجة الصوم للناحية الروحية فلأنّ في الصوم ينقطع الإنسان عن الشهوات والملذات من مأكل ومشرب التي تسبب اقتراف الذنوب المكدرة لصفاء الروح، وبهذا الانقطاع تذوب المادة التي تعارض سير الروح إلى الكمال ويزول صداها، ومتى ما زال صداها توجه المرء لحب خالقه والتفكير في عظمته تعالى، والتكامل إنما يتناسب والإنسان مع درجة تفكيره فيما يدوم ويبقى وذلك في دار غير دارنا هذه الفانية وقد يكون الآية القائلة: (وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ) (البقرة/ 184)، والحديث القائل: "صوموا تصحوا" ناظرين لهذا المعنى الخلقي العرفاني – أي صوموا تصحوا من الذنوب المكدرة لصفاء أرواحكم والمغلظة لقلوبكم والمقسية لنفوسكم وبذلك تمنعون عن التوجه إلى الخالق وذلك حرمان عظيم – إذ ثبت بالتجربة أنّ الروح كالمرآة تمنع من التفكير في الله تعالى والعروج إلى الملأ الأعلى متى ما غشيها صدى الذنوب والآثام كما تمنع المرآة من التقاط الصور وانعكاسها متى ما غشيها صدى الغبار والأوساخ. وأما معالجة الصوم للناحية البدنية فذلك لصلاح الفرد وسلامة المجتمع الصحي باعتبار أنّه ليس للفرد مجال للأخذ بتهذيب كمالاته النفسية ما لم تكن أحواله البدنية سالمة نقية، فإنّنا نرى الحديث والآية بمعناهما الثاني معنيين بالحالة الصحّية، أي صوموا تصح أبدانكم من الأمراض حيث إنّ الصوم يتكفل بإراحة الجهاز الهضمي من عناء العمل المتواصل، وإنّ المعدة قد يعتريها الكلل فيضطر إلى مداواتها، ولا ريب أنّ توقيفها عن عملها المستديم مدة لاستراحتها ولتأخذ مفعولها التام هو الذي يعيد قواها، وهذا أكثر ما يكون يتهيأ بالصوم فلا غرو إذا كان الصوم وقاية صحّية من أمراض معوية كثيرة، فهو في حكمته كالحديث المأثور "المعدة بيت الداء والحمية رأس الدواء" وهذه جهة قد أقرها الطب قديماً وحديثاً، ولا غرابة إذ إنّ الشريعة الإسلامية كجنة فيها ما تشتهي الأنفس وتلذ الأعين، فلكلّ أن يتناول ما لذ له وطاب من ثمرها اليانع وفواكهها الناضجة، فيأخذ ما يلائم مزاجه ويوافق طبعه.

 
 
 أضف إلی :
 أرسل إلي صديق  |  نسخة للطباعة  |  حفظ
 عدد الزيارات : 87
 قيّم هذا المقال
  
النتيجة : ٤                
روابط ذات صلة
 التوسّع في فعل الخير
 من وصايا الإمام الكاظم (ع)
 محمّد (ص) .. الأُمّي العالِم العابد
 المبعث النبوي .. حدث عظيم في تاريخ البشرية
 الإمام الكاظم (ع) رحابة الأفق في خُلقه
 رحلتا الإسراء والمعراج.. دروس وعبر
 الإمام علي (ع) وأوجُه العبادة
 زينب «عليها السلام».. نموذج رسالي رائد
 حاجتنا إلى التسامح في المجتمع
 كرامة الإنسان في القانون الإلهي

الاکثر قراءة
 5 مفاتيح لإكتساب الثقة بالنفس
 نسيان الحب.. هل هو ممكن؟
 التهاب كعب القدم.. أسبابه وطرق علاجه
 لغة الجسد تجعل أحاسيسك مكشوفة
 أحماض أوميغا- 3 حليفتنا ضد الوزن الزائد
 فنون الكلام المؤثر ومهاراته
 هدايا الأطفال.. كيف نختارها؟
 فوائد زيت السمسم
 تلوث البيئة.. مشكلة تبحث عن حلول
 قواعد التعامل مع زملاء العمل
 
الاکثر تعلیقا