الصفحة الرئيسية » مشاركات القراء
عملية تعبدية

2016/06/14 | الکاتب : عمار كاظم


الصوم، وما أدراك ما الصوم إن لم تكن من عداد المسافرين على متن سفينة الإسلام إلى الله.. إنّه يختصر المسافات، ويقرب الأبعاد، وصولاً نحو الهدف العظيم ألا وهو الفوز الكبير بالإقامة والسكنى، في مكان، فيه ما لا عين رأت ولا أذن سمعت، ولا خطر على قلب بشر، متمتعاً بما تشتهي الأنفس، وما تلذ الأعين، بعيداً عن نكد الدنيا، وما فيها من المآسي، وما تكابد فيها من العذاب، هي "سجن للمؤمن وجنة للكافر". والصوم في الواقع هو عملية تعبدية محضة، فسح الله فيه في المجال أمام عالمٍ الإنسان المكلف، فإن كان هذا المكلف بعيداً دخل في الصوم، وأجراه، والتزم به من خلال شهر رمضان المبارك ليصبح في ضيافة الحضرة الإلهية، وأقل شيء يناله هذا الضيف هو الرحمة التي تسمح بركوب سفينة الرحمة. وإن كان من المقربين، وطوبى للمقربين، فإنّ منازل الجنان ومراتبها خير ما يتنافس المتنافسون على التسابق إلى تبوئها، طلباً للزحزحة عن النار ودخول الجنّة... إنّ الله سبحانه وتعالى قد جعل التعبد فروعاً وأصولاً، عامة وخاصة، شاملة ومحددة، مطلقة ومقيدة، من التكاليف التي فرضها وحضّ عليها، وسبب القيام بمضامينها الصحيحة فوزاً عظيماً، وفي الابتعاد أو التجنب بغير عذر، معصية تكون، سبباً للعقاب بنار "وقودها الناس والحجارة". لكنه، سبحانه وتعالى، جعل الصوم له، وهو يجزي به، وما ذلك إلّا من رحمته الواسعة التي وسعت كلّ شيء. وما دام الأمر كذلك، وما دامت الجائزة عظيمة لا يمكن مقارنتها بالمكافآت الدنيوية جميعها، فما هي التفاصيل أو المفهوم العام الذي يجب الالتزام به في عملية الصوم لكي يحصل المكلف على الثواب العظيم الذي ذكرناه؟. ويدخل في الاعتبار كون شهر رمضان المبارك هو الفرصة التي تتكرر في كلّ سنة مرّة واحدة، حيث تقفل أبواب النيران، وتصفد الشياطين، وتنشر رحمة الله الواسعة، بساطاً للتائبين والعاكفين والركع، بعيداً عن مواصلة اتباع الشهوات.

 
 
 أضف إلی :
 أرسل إلي صديق  |  نسخة للطباعة  |  حفظ
 عدد الزيارات : 199
 قيّم هذا المقال
  
النتيجة : ٣                
روابط ذات صلة
 القيّم النبيلة في شخصية الحسين (عليه السلام)
 عاشوراء.. صرخة الحرية والعدالة
 صورة الحسين (عليه السلام) في وعينا الإسلامي
 مفهوم النصر الحقيقي
 الحسين (عليه السلام).. إشراقات لا تنتهي
 الأبعاد الرسالية لثورة الإمام الحسين (عليه السلام)
 مسلم بن عقيل.. سفير القيم الفاضلة
 الحسين (عليه السلام).. تجسيداً حيّاً للقيم الإسلامية
 ملحمة عاشوراء.. إرث للبشريّة جمعاء
 أبرز أهداف النهضة الحسينية

الاکثر قراءة
 5 مفاتيح لإكتساب الثقة بالنفس
 نسيان الحب.. هل هو ممكن؟
 التهاب كعب القدم.. أسبابه وطرق علاجه
 لغة الجسد تجعل أحاسيسك مكشوفة
 أحماض أوميغا- 3 حليفتنا ضد الوزن الزائد
 فنون الكلام المؤثر ومهاراته
 هدايا الأطفال.. كيف نختارها؟
 فوائد زيت السمسم
 تلوث البيئة.. مشكلة تبحث عن حلول
 قواعد التعامل مع زملاء العمل
 
الاکثر تعلیقا