الصفحة الرئيسية » مشاركات القراء
شهر التوبة والمغفرة

2016/06/14 | الکاتب : عمار كاظم


ويمكننا اجمال مضمون شهر الله أنّه شهر التوبة والمغفرة اللتين من خلال تحصيلهما كثواب للقيام بالأوامر، والابتعاد عن النواهي، أي فعل الواجبات، والابتعاد عن المحرمات صغيرها وكبيرها، يصل المكلف إلى ما وعد الله سبحانه من مغفرة عظيمة وفوز عظيم. إنّ الصوم ليس الامتناع عن الطعام، أو عن بعض الطعام، كما يعتقد الكثيرون من المكلّفين، ولكنه في الحقيقة والواقع عملية تعبدية تتعلق بالداخل الإنساني وخارجه. أما صوم الداخل الإنساني فهو امتناع الإنسان عن التفكير بالمعصية إن أمكن ضمن حضور الوعي عنده لما يقوم به ويتوسل به، بمعنى صوم النفس الإلهية وجعلها حاكمة على كلّ الأنفس الباقية من حيوانية وأمارة بالسوء وغيرهما، مما يشكل لجماً للغرائز، وتقييداً للشهوات. وأمّا صوم الخارج، أو صوم الإنسان بما يتعلق في الخارج، فهو صوم الجوارح التي يستعين بها القلب والعقل لترجمة ما يشعر به القلب، وما يفكر فيه العقل، ترجمة صحيحة تجسد وفقاً للمعايير الشرعية التي حددها الفقه في مظانه... وهكذا إن استطاع المكلف، وبعد مجاهدة شاقة أن يخضع داخله وخارجه إلى الموازين التشريعية الصحيحة، فلابدّ والحال هذه أن يفوز في امتحان شهر رمضان المبارك الذي هو شهر من أفضل الشهور، ولما فيه من البركات والنتائج التي يتوقف عليها مصير الإنسان في الدنيا والآخرة. إنّ الابتعاد عن المحرّمات وفعل الواجبات في هذا الشهر هي التي تحقق للإنسان المكلّف الذي خلق أصلاً للعبادة، ما يصبو إليه من الحصول على مغفرة الله ورضوانه، بل قل العودة الصحيحة إلى الطريق السويّ الذي يجب أن يسلكه المكلّف في عبوره لهذه الدنيا، متخطياً كلّ مصاعبها وويلاتها، لينتهي به الأمر، عن طريق الالتزام بالإسلام وتعاليمه، إلى الفوز العظيم.. وبعد أن نأخذ بعين الاعتبار والتبصّر، كلّ ما تقدم، وما لم نقله عن الصوم والصائمين في هذه العجالة، ألا يستحق الصوم وقفة تأمل منا، قبل حلول الأجل الذي لابدّ منه، وصدور النتائج بعد الموت، لامتحان الحياة الدنيوية، ليتحصل لنا ما نتمناه من فوز بجنان الله وجناته؟!.

 
 
 أضف إلی :
 أرسل إلي صديق  |  نسخة للطباعة  |  حفظ
 عدد الزيارات : 104
 قيّم هذا المقال
  
النتيجة : ٣                
روابط ذات صلة
 الزهراء (ع) قمة في العطاء والصبر
 سيدة نساء العالمين بفضائلها
 إدارة الوقت.. رضا ونجاح
 أسباب نشوء التمييز العنصري
 الحث على عمل المرأة
 مكارم أخلاق فاطمة الزهراء (ع)
 الزهراء (ع).. مظهر حي للقيم الفاضلة
 الشباب.. عطاء وطموح
 شذى وأريج الصلاة
 النصف الجميل من المجتمع

الاکثر قراءة
 5 مفاتيح لإكتساب الثقة بالنفس
 نسيان الحب.. هل هو ممكن؟
 التهاب كعب القدم.. أسبابه وطرق علاجه
 لغة الجسد تجعل أحاسيسك مكشوفة
 أحماض أوميغا- 3 حليفتنا ضد الوزن الزائد
 فنون الكلام المؤثر ومهاراته
 فوائد زيت السمسم
 هدايا الأطفال.. كيف نختارها؟
 تلوث البيئة.. مشكلة تبحث عن حلول
 قواعد التعامل مع زملاء العمل
 
الاکثر تعلیقا