الصفحة الرئيسية » كتاب الله
الصوم من منظور قرآني

2016/06/20 | الکاتب : أسرة البلاغ


(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ* أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ* شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ* وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) (البقرة/ 183-186). المجتمع الإسلامي مجتمع ملتزم مسؤول، تجري الأنظمة فيه بحافز داخلي. يسميه القرآن بالتقوى وهذا الوازع يخلقه الإيمان بالله وتنميه طائفة من الواجبات في طليعتها الصيام. وتتحدث هذه الآيات عن الصيام كأفضل وازع نفسي للأُمّة يحافظ على حدود المجتمع ويراعي أنظمته. والصيام واجب ديني في رسالات الله السابقة. وحين يكتبه الله علينا فإنّه لهدف عظيم يعود بالنفع علينا وهذا الهدف هو تقويم سلوكنا وتربية نفوسنا على التقوى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ). فالهدف من الصيام والهدف من كثير من الشعائر الدينية هو التقوى أيضاً كما صرح القرآن به في آيات أخرى كثيرة ولكن ما هو التقوى؟ لعل الكلمة التي نستخدمها في أدبنا الحاضر بديلاً عن كلمة التقوى وقريبة من معناها هي (الالتزام). ولكن ايحاءات كلمة التقوى أفضل. إنها تدل على الالتزام خشية العقاب والعمل بشيء (اتقاء) شر معين وبالتالي جعل العمل وسيلة لتجنب الوقوع في المهلكة. فالتقوى هي التزام واع ومفروض على الإنسان بسبب الأضرار التي تصيبه إن ترك الالتزام. وخلق هذه الحالة في النفس لا يتم إلا عبر سلسلة من الطقوس والشعائر (والصيام) واحد منها. حيث أنّه يدرب الإنسان على تجنب شهواته برقابة ذاتية، وبذلك ينمي عنده موهبة الإرادة. ذلك لأنّ إرادة الإنسان كأي نعمة أخرى عنده تنمو وتتكامل كلما انتفع بها الإنسان ومارسها عملياً. والصائم يمارس إرادته ضد شهواته فكلما دعته الحاجة إلى الطعام أو الجنس رفض تلبية هذه الدعوة بقوة إرادته. انّ كثيراً من الناس يحبون أن يصبحوا صالحين مؤمنين ملتزمين بالرغم من أنهم لا يصرحون بذلك، ولكن بعضهم فقط يوفق لذلك لأنهم يملكون إرادة قوية. فعلى الإنسان أن يربي إرادته ويدربها حتى يستطيع أن يقاوم بها ضغوط الشهوات والصيام واحد من وسائل التربية وتدريب الإرادة. الصيامُ فُرض خلال شهر واحد قد يتصوره الإنسان طويلاً ولكنه يجده بعد الممارسة وبعد التصميم على الالتزام به قصيراً ككلّ الأعمال يتصورها الإنسان في البدء عظيمة، ولكن بعد أن يعزم عليه يصبح سهلاً وخفيفاً. ولذلك كان من أفضل وسائل التغلب على الحياة وتهوينها والاستهانة بصعوباتها وهكذا يصور لنا القرآن الصيام: (أياماً معدودات) وهناك تسهيلات أخرى في أداء واجب الصيام منها تغيير موعد الصيام للمسافر والمريض (فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ) يصومها عن تلك الأيام التي لم يصمها لمرض أو سفر ومن التسهيلات الأخرى إلغاء الصيام اختياراً عن كلّ من لا يطيق الصيام – أي كلّ من يجهده الصيام ويستنفذ كلّ طاقته كالضعيف البنية والشيخ الكبير. يستطيع أن يصوم أو يبدل الصوم بالفدية – بإطعام مسكين واحد عن كلّ يوم يفطر فيه – (وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ) ولكن لمن صام بالرغم من المشقة فله الثواب الأكبر (فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ) بشرط أن لا يسبب هذا الصوم ضرراً كبيراً بل مجرد مشقة وحرج (وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ) لأنّ ذلك يزكي نفوسكم ويربي إرادتكم ويهيء لكم عند الله جزءاً حسناً. 

 
 
 أضف إلی :
 أرسل إلي صديق  |  نسخة للطباعة  |  حفظ
 عدد الزيارات : 206
 قيّم هذا المقال
  
النتيجة : ٤                
روابط ذات صلة
 شهر رمضان.. وداع وحساب
 بركات شهر رمضان
 الصوم.. عملية تعبدية
 التقوى في رمضان
 الفوز بفوائد شهر الصوم
 ليلة القدر في القرآن الكريم
 رمضان.. مائدة رحمانية
 أعمال ليالي القدر المباركة
 سيد الشهور
 الصوم من منظور قرآني

الاکثر قراءة
 5 مفاتيح لإكتساب الثقة بالنفس
 نسيان الحب.. هل هو ممكن؟
 التهاب كعب القدم.. أسبابه وطرق علاجه
 لغة الجسد تجعل أحاسيسك مكشوفة
 أحماض أوميغا- 3 حليفتنا ضد الوزن الزائد
 فنون الكلام المؤثر ومهاراته
 فوائد زيت السمسم
 هدايا الأطفال.. كيف نختارها؟
 تلوث البيئة.. مشكلة تبحث عن حلول
 قواعد التعامل مع زملاء العمل
 
الاکثر تعلیقا