الصفحة الرئيسية » مشاركات القراء
ليلة القدر.. سلام للرّوح

2016/07/01 | الکاتب : عمار كاظم


(سَلامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ) (القدر/5)، فليس فيها أيّ معنى يوحي بالشرّ والبغض والأذى مما يرهق مشاعر السَّلام للإنسان؛ إنَّه سلام الرّوح الّذي يمتدّ في روحانيَّة هذه اللّيلة، في كلّ دقائقها وساعاتها في رحمة الله ولطفه (حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ)، ليبدأ يومٌ جديدٌ يتحوّل فيه الإنسان ـ في ما أفاض الله عليه من روحه وريحانه ـ إلى إنسانٍ جديد، هو إنسان الخير والمحبّة والسّلام، في آفاق الله الرّحمن الرّحيم الّذي هو السّلام المؤمن العزيز الجبّار المتكبّر. وتلك هي ليلة القدر الّتي قد يكون لها موعدٌ معيّنٌ معلومٌ، لأنّ الله ربما أخفاها في اللّيالي، لينطلق العباد في أيّامه، ليصلوا إليها، ليتعبّدوا لله في أكثر من ليلةٍ، لاحتمال أنّها ليلة القدر، حتّى يتعوّدوا أن تكون لياليهم في معنى ليلة القدر، في العبادة والخضوع والقرب من الله. وذلك ما يريده الله لعباده، أن يتقرّبوا إليه، ويلتقوا به، ليصلوا إليه بأرواحهم وقلوبهم، لأنّهم لا يملكون الوصول إليه بأجسادهم. وقد تكون من مشكلة الوعي الشَّعبي لهذه اللّيلة، أنَّ النّاس يتطلّعون إليها في نظراتهم إلى السَّماء، ليراقبوا ظاهرةً كونيّةً لامعةً فيها، أو شبحاً غامضاً يطوف في أرجائها، أو ملكاً سابحاً في الفضاء، أو نوراً، أو شيئاً ـ أيّ شيء ـ مما يكون إيحاؤه السّاذج، أنّ هذا الإنسان قد طلعت عليه ليلة القدر، ليكون ذلك بمثابة الكرامة الإلهيَّة الّتي توحي له بالاعتزاز، وتبعثه على الرّضى بنتائج ليلته. ولكنَّ ذلك الوهم الروحيّ الباحث عن الظّاهرة في خارج الذّات، هو المشكلة النَّاشئة من التخلّف الفكريّ والرّوحيّ، في فهم العبادة وفي وعي الدّين، وفي الإحساس بأسرار الذّات في عمق المضمون، حيث يتطلّع الإنسان إلى خارج ذاته لا إلى داخلها، وإلى شكل العبادة لا إلى مضمونها، وإلى سطح الدّين لا إلى عمقه، ومن خلال ذلك، تجمّد الدين وتحوّل إلى طقوسٍ وعاداتٍ وتقاليد، وابتعد الإنسان عن وعي حقيقته الإنسانيّة الّتي هي قبضةٌ من طين الأرض، ونفخةٌ من روح الله، ليبقى متعبّداً لذاته، في ما هو الجسد الخالي من معنى الرّوح، الغارق في ضباب الشّهوة، الّذي هو مادّة تتحرّك لتتحوّل إلى ترابٍ ورمادٍ، وليس روحاً تتجسّد لتحلّق في رحاب الله، حيث هو معنى الإنسان في ليلة القدر.

 
 
 أضف إلی :
 أرسل إلي صديق  |  نسخة للطباعة  |  حفظ
 عدد الزيارات : 126
 قيّم هذا المقال
  
النتيجة : ٤                
روابط ذات صلة
 مكنونات فريضة الصوم
 شهر رمضان.. تزكية وتعبئة روحية
 نزول الصحف المباركة
 آثار الصيام النفسية والاجتماعية
 الغاية العظيمة للصوم
 شهر رمضان.. محطة انطلاقة جديدة
 شهرُ الإسلام
 الأبعاد التربوية لشهر رمضان المبارك
 شهرُ الصيام
 الرحمة والتراحم في خطبة النبيّ محمّد (ص)

الاکثر قراءة
 5 مفاتيح لإكتساب الثقة بالنفس
 نسيان الحب.. هل هو ممكن؟
 التهاب كعب القدم.. أسبابه وطرق علاجه
 لغة الجسد تجعل أحاسيسك مكشوفة
 أحماض أوميغا- 3 حليفتنا ضد الوزن الزائد
 فنون الكلام المؤثر ومهاراته
 هدايا الأطفال.. كيف نختارها؟
 فوائد زيت السمسم
 تلوث البيئة.. مشكلة تبحث عن حلول
 قواعد التعامل مع زملاء العمل
 
الاکثر تعلیقا