الصفحة الرئيسية » تكنولوجيا النجاح
الألوان والشخصية

2016/07/02 | الکاتب : فاديا عبدوش


إذا كنت تفضّل اللون الأحمر فلابدّ أنّك قيادي، مبادر، مبدع وواثق بنفسك. أنت تركز على الهدف وتسير باتجاهه. حبّك للّون الأحمر يشير إلى أنّك منفتح، تميل إلى المنافسة وإلى التقدم دون توقف ومهما كانت الظروف.

اللّون الأحمر يشير إلى أنّك تركِّز على أهدافك وتتحلّى بالنشاط والشغف لكنك تعاني من انفعاليتك الشديدة. أنت شغوف وانفعالي. أقم توازناً بين مشاعرك والمنطق. إنّ الخلل في هذا التوازن يفقدك الكثير من الفرص.

إذا كنت تفضِّل اللّون الأصفر فذلك يشير إلى أن تمتلك قدرات عقلانية واعية. أنت منطقي وعقلاني وعقلك المتوقّد هذا يجعلك لا تتوقف عن التفكير والتحليل.

إذا كنت تفضِّل اللون الأصفر فالأرجح أنّ لديك ميلاً شديداً للسيطرة والسلطة. تريد أن تكون الأمور منجزة على أكمل وجه وتفرض أن تسير الأمور كما ترغب أنت.

إذا كنت تفضّل اللون الأصفر فهذا إشارة إلى أنّك متحدّث لبق طليق في التكلم فقم بإلقاء المحاضرات لتفرغ طاقتك. علماً أنّك تحب أن تكون مركز اهتمام من حولك.

إذا كنت تفضِّل اللون الأخضر فأنت متوازن، لا تميل للتطرف أبداً لكنك تفتقد للعفوية والتلقائية وهذا يجعلك تتروى قبل اتخاذ أي قرار.

إذا كنت تفضِّل اللون الأخضر فأنت إنسان ذو ضمير حي. تهتم بعملك لشدة شغفك به، وتعشق الطبيعة وتستمتع بوجودك فيها.

إذا كنت تفضِّل اللون الأخضر فأنت متناغم، هادئ، رقيق ومخلص. تميل لشدة الحذر من الناس والمواقف. فكِّر بضرورة قيامك ببعض التغييرات في حياتك.

 

المصدر: كتاب كيف تستعمل طاقة الألوان

 
 
 أضف إلی :
 أرسل إلي صديق  |  نسخة للطباعة  |  حفظ
 عدد الزيارات : 544
 قيّم هذا المقال
  
النتيجة : ٣                
روابط ذات صلة
 اللون الأخضر.. فيض من العنفوان
 ما هي مدلولات الألوان؟
 الألوان المفضلة.. تعكس الشخصية
 لتكن حياتك مليئة بالألوان
 الألوان في بيوتنا وحياتنا
 هل تتحدثون لغة الألوان؟
 الألوان.. لغة بلا أحرف تزين حياتنا
 لوّن حياتك بالألوان المناسبة
 تأثير الألوان في شخصية الشباب
 الألوان والشخصية

الاکثر قراءة
 5 مفاتيح لإكتساب الثقة بالنفس
 نسيان الحب.. هل هو ممكن؟
 التهاب كعب القدم.. أسبابه وطرق علاجه
 لغة الجسد تجعل أحاسيسك مكشوفة
 أحماض أوميغا- 3 حليفتنا ضد الوزن الزائد
 فنون الكلام المؤثر ومهاراته
 هدايا الأطفال.. كيف نختارها؟
 فوائد زيت السمسم
 تلوث البيئة.. مشكلة تبحث عن حلول
 قواعد التعامل مع زملاء العمل
 
الاکثر تعلیقا