الصفحة الرئيسية » قواعد الإتيكيت
فن التعامل مع الآخرين

2016/10/30 | الکاتب :


هنالك بعض الأفكار في التعامل مع المقابل ومن هذه الفنون في التعامل مع الآخرين هي كالآتي:

·           لا تسخر من الآخرين، وخاصّة مَن تعتقد أنّهم أقلُّ منك من البسطاء الطيبين، فربّما تكون منزلة خادمك عند الله أسمى وأرفع من كثير من علياء القوم؛ والله تعالى يقول: (إنّ أَكْرَمَكُم عِنْدَ اللهِ أتْقَاكُم) (الحجرات/ 13).

·           لا تقلل من شأن أحلام الآخرين وطموحاتهم، فالدنيا بدونها رحلة جافة ومملة.

·           فكِّر كثيراً، واستنتج طويلاً، وتحدَّث قليلاً، ولا تُهمل كلّ ما تسمعه، فمن المؤكد أنّك ستحتاجه في المستقبل، فالكلمة الحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها كان أحقّ بها وأهلها.

·           لا تتردد في أن تقول: "آسف" لمن أخطأت في حقّه، انظر إلى عينيه وأنت تنطق كلمة "آسف" ليقرأها في عينيك ويسمعها بأذنيه!.

·           لا تحكم على شخص من حكمك على "أقربائه"، فالإنسان لم يختر والديه؛ فما بالك بأقربائه؟!.

·            عندما لا تريد الإجابة على سؤال، ابتسم للسائل قائلاً: هل تعتقد أنّه فعلاً من المهم أن تعرف ذلك؛ والله تعالى يقول: (لاَ تَسْئَلُوا عَنْ أشيَاءَ إن تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ) (المائدة/ 101).

·           عندما تخسر جولة في رحلة الحياة، انهض فوراً مستبشراً أنّها أولى درجات النجاح.

·           عندما يرنُّ الهاتف ابتسم وأنت تمسك السماعة، فإنّ محدّثك على الطرف الآخر، سيرى ابتسامتك من خلال نبرات صوتك، وغالباً ما تكون نهاية المكالمة في صالحك.

·           إذا أحببتَ شخصاً فاذهب إليه وأخبره أنّك تحبّه، وتأكد من أنّك تعني ما تقول فعلاً، لأنّه سيعرف الحقيقة بمجرد النظر في عينيك، والرسول (ص) يقول: "إذا أحبَّ أحدُكم أخاه فليُعْلِمْه، فإنّه أبقى في الألفة، وأثبت في المودة".

·           لا تدع الأشياء الصغيرة تدمِّر صداقتك الغالية مع الآخرين، فالصداقة الحقيقية تاجٌ على رؤوسِ البشر لا يدرك قيمته إلّا سكان الجدران الخالية والقلوب الخاوية.

·           تزوّج مَن تجيد المحادثة، فعندما يتقدّم بك العمر ستعرف أهمية ذلك، إذ يصبح الحديث مع مَن تحبُّ قمة أولوياتك واهتماماتك!.

·           ضع نفسك في مكان الآخرين، ثمّ أسمعهم من الكلام ما تحبُّ أن تسمعه، وتصرَّف معهم بما تحبُّ أن يعاملك به الآخرون.

·           احتفظ بهدوئك ورباطة جأشك عندما يستفزُّك شخص ما.

·           إذا لم تكن الأجواء مناسبة للحديث في موضوع، فيفضَّل إنهاء الحديث بلباقة وتأجيله لوقت آخر.

·           كن كريماً بالميسور وإن قلَّ؛ تحتلّ أعلى المنازل في قلوب الناس.

·           لا تتكلف في تعاملك مع الآخرين، وتوخَّ البساطة وعدم التعقيد.

 

      المصدر: كتاب عندما يحلو المساء

     الكاتب: د. حسان شمسي باشا

 
 
 أضف إلی :
 أرسل إلي صديق  |  نسخة للطباعة  |  حفظ
 عدد الزيارات : 246
 قيّم هذا المقال
  
النتيجة : ٣                
روابط ذات صلة
 أهمية ومكانة مهارة التحدث
 فن التعامل مع الآخرين
 اتيكيت لباقة التعبير
 أساسيات المحادثة اللبقة
 فن التحدث وآدابه
 قواعد التحدث أمام الآخرين وإلقاء الخطابات

الاکثر قراءة
 5 مفاتيح لإكتساب الثقة بالنفس
 نسيان الحب.. هل هو ممكن؟
 التهاب كعب القدم.. أسبابه وطرق علاجه
 لغة الجسد تجعل أحاسيسك مكشوفة
 أحماض أوميغا- 3 حليفتنا ضد الوزن الزائد
 فنون الكلام المؤثر ومهاراته
 هدايا الأطفال.. كيف نختارها؟
 فوائد زيت السمسم
 تلوث البيئة.. مشكلة تبحث عن حلول
 قواعد التعامل مع زملاء العمل
 
الاکثر تعلیقا