الصفحة الرئيسية » استشـارات
أعاني من عدم الثقة بالنفس

2012/06/28 | الکاتب : أسرة البلاغ


 
أنا في العقد الثالث من العمر أعاني من تردد في تحقيق الاهداف وعدم الثقة بالنفس ما العلاج وجزاكم الله خيرا.


الأخ العزيز
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية طيبة وبعد..
التردد في إنجاز الأعمال تارة يعود إلى عدم الثقة بالنفس والشك في القدرة على إنجاز الأعمال، وتارة أخرى يرجع إلى الضعف في البرمجة وبعثرة الطاقات، ولذلك ينبغي العمل على كلا الصعيدين، ولنبدأ في الثاني، لأنّه الأهم عادة لأنّه مع وجود التخطيط والعمل المنظم يستطيع الإنسان الوصول إلى غاياته بأسرع الأوقات وأقل التكاليف، وكلّما حقق الإنسان هدفاً إزداد ثقة بنفسه وتقدم إلى الأمام.
ومن أهم ما يحتاجه التخطيط والبرمجة في العمل هو تنظيم الأفكار وترتيبها بحسب الأوليات، ومن ثمّ دراسة متطلّبات كل هدف، والخطوات اللازمة للوصول إليه، مع التأكيد على التقدُّم خطوة خطوة، دون توزيع الطاقات في إتجاهات شتى، أو توزيع الأفكار في مناحي مختلفة، فلا يصل المرء إلى نتيجة ويزداد حيرة وقلقاً يوماً بعد آخر.
ولتبسيط الفكرة وجعلها عملية نقول: اكتب ما تريد تحقيقة من أهداف على الورق، ثمّ أعد ترتيبها بحسب أهميتها وإمكانية تحقيقها... ولا تكن بعيداً في أهدافك أو نظرياً، بل اسع إلى الأهداف العملية الممكنة، دون أن تنسى الطموح... ثمّ اكتب مقابل كل هدف، الخطوات اللازمة لتحقيقه، ثمّ ضع الأوراق في مكان أمامك لتقرأها يومياً، وتعمل على التقدُّم بالخطوات واحدة بعد أخرى حتى تحقيق الهدف، وكلّما ظهرت حاجة لأمرٍ ما في الطريق تضيفها إلى الورقة لتحقيقه... وكلّما أنجزت أمراً أشِّر عليه بقلم متين، كاللون الأخضر، إشارة إلى إنجازه.
وهكذا كلّما أنجزت هدفاً تنتقل إلى الآخر، ويمكن أن تعمل لأكثر من هدف، ولكن برؤية واضحة وخطوات واثقة.. وستكون أمامك "خارطة طريق" تتابعها بوعي وبصيرة وأمل وعمل.
وإذا ما واجهت عقبة أو تلكؤاً في العمل، فلا تيأس ولا تتردد، لأن طبيعة الحياة هي هذه، فيها مرّ وحلو، ونجاح وإخفاق، وقد يكون عدم تحقيق أمر في مصلحة الإنسان، ولكنّه لا يعلمه، والله يدفع عنه الشر وهو لا يحسبه.
واعقل الأمر وتوكل على الله، واعزم عليه دون تردد، واسع سعيك واترك النتائج بيد الله تعالى، قال تعالى: (... وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا) (الطلاق/ 3)، وقال تعالى: (هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الأرْضَ ذَلُولا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ) (الملك/ 15).
أمّا إكتساب الثقة بالنفس، فله موارده، ولكن الأهم فيها أن تقدِّر نفسك بقدرها، وأن تعلم بأنّك – الإنسان – أعزّ الكائنات عند الله وقد خلق الله السماوات والأرض وما فيهما من أجل سعادتك وكمالك... وأنك مفعم بالنعم، ولو أردت إحصائها لما استطعت، ويمكن لك أن تكتب بعض ما أنعم الله عليك وبعض طاقاتك وقدراتك على ورقه لتراها يومياً فتشكر الله عليها وتزداد عزة وثقة وكرامة وقدرة، كما قال تعالى: (وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لأزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ) (إبراهيم/ 7).
وانظر إلى حواليك فكلها خير وجمال ونعم ومنن، وكل يوم هو فرصة جديدة للانابة إلى الله والتوكل عليه والإنطلاق للعمل وتغيير النفس والواقع نحو الأفضل.
ولا تهتم كثيراً بما يقوله الناس، فلكل عيوبه، ولكل همومه، ولكل تطلعاته وحسناته.. وابتعد عن الناس السلبيين ورافق الصلحاء والأخيار والطيِّبين.
ولا تنسى أن تدلِّل نفسك وأن توفِّر لها حظاً من الراحة والإستجمام والتنزه، فإنّ النفس إذا استقرت واطمأنت إمتلأت سكينةٍ وشعت بالأمان على الآخرين.
ومن الله التوفيق.

 
 

منعم حقي  

جانب من جوانب عدم الثقة بالنفس هو تفسيرنا لنتائج تصرفاتنا هل هي نجاح أو هي فشل . و طبعا هذا التفسير يعتمد على الشخص.

 أضف إلی :
 أرسل إلي صديق  |  نسخة للطباعة  |  حفظ
 عدد الزيارات : 2073
 قيّم هذا المقال
  
النتيجة : ٣                
روابط ذات صلة

الاکثر قراءة
 5 مفاتيح لإكتساب الثقة بالنفس
 نسيان الحب.. هل هو ممكن؟
 التهاب كعب القدم.. أسبابه وطرق علاجه
 لغة الجسد تجعل أحاسيسك مكشوفة
 أحماض أوميغا- 3 حليفتنا ضد الوزن الزائد
 فنون الكلام المؤثر ومهاراته
 هدايا الأطفال.. كيف نختارها؟
 فوائد زيت السمسم
 تلوث البيئة.. مشكلة تبحث عن حلول
 قواعد التعامل مع زملاء العمل
 
الاکثر تعلیقا