الصفحة الرئيسية » مشاركات القراء
صور أنهت الاحتلال

2017/01/25 | الکاتب : د.مازن صافي


لالتقاط الصورة مهارات خاصة، ويعمل محترفي التصوير على التقاط الحدث بحيث يحوله إلى حدث مرئي، وربما لا يحتاج المشاهد قراءة الخبر المرفق معه، وهناك صور مؤثرة تعبر بنا وبعضها لازال يسكن ذاكراتنا القريبة أو البعيدة، وسرعان ما تتحول إلى قصة حزينة وموجعة وربما جرح نكتشف انه لم يندمل بعد.

لازلت أتذكر لوحة جميلة لطفلة رسمت صورة معبرة ومؤثرة جدا في مسابقة للرسم بمدرستها، وكانت الصورة عبارة عن مقارنة بين أطفال فلسطين وأطفال العالم، وقد استخدمت ألوانها للمقارنة بين الأطفال، فأطفال فلسطين كانوا ملونين باللونين الأسود والرمادي الغامق، أما أطفال العالم فقد لونتهم بكل ألوان الفرح والربيع والجمال، وللوهلة الأولى تجد نفسك "متسمرا" شاخصا ببصرك وشاردا، مقارنا بين المشهدين، وتشعر بحجم الظلم الواقع على أطفالنا في فلسطين، وللأسف تم رفض الصورة من مسؤولي المسابقة، لأن ذلك يخالف شروط القبول...؟!

يوميا نشاهد صور جماجم الأطفال وأجسادهم المحترقة، وآثار المجاعة، والاعتداءات بشتى أنواعها، ونقرأ في التاريخ كيف أُجبر الاحتلال الأمريكي لفيتنام على الانسحاب من الأراضي الفيتنامية بعد جرائم الحرب ضد الأطفال وحرقهم وإبادتهم بقنابل النابالم، وأما عن أطفال فلسطين منذ النكبة 1948م، ومرورا بالمشاهد المرعبة والمحترقة والممزقة لأطفال فلسطين في غزة في أكثر من عدوان متتالي، أرعبنا صمت العالم، وتجمد  الضمير، وبقيت نداءات إنهاء الاحتلال، أضعف من تأثير صورة محمد الدرة قبل 16 عاما، فكم صورة يحتاج العالم، لجبر الاحتلال على إنهاء إحتلاله البغيض والظالم، ولتعيش المنطقة في استقرار وسلام وحياة آمنة، وفتح آفاق مستقبل كريم لأطفالنا.

 
 
 أضف إلی :
 أرسل إلي صديق  |  نسخة للطباعة  |  حفظ
 عدد الزيارات : 88
 قيّم هذا المقال
  
النتيجة : ٣                
روابط ذات صلة
 العيد في السجون خاطرة
 المشهد الغامض وتجمع الأضداد
 الشهيد خالد نزال.. اسم يُطارد الاحتلال في حياته ومماته
 التنسيق الأمني القاتل والتنسيق الاقتصادي الخانق
 إنهاء الانقسام ينبع من رحم الجماهير
 بين «النكبة» و«صفقة القرن»..لا حلول لـ«حق العودة»
 قبل هدم المسجد الأقصى
 أسرانا أشرافُنا وتاج على رؤوسنا
 ها هنا محرقة عام 2017
 ملحمة إضراب الأسرى.. الثوار يقاتلون العدو بالجوع

الاکثر قراءة
 5 مفاتيح لإكتساب الثقة بالنفس
 نسيان الحب.. هل هو ممكن؟
 التهاب كعب القدم.. أسبابه وطرق علاجه
 لغة الجسد تجعل أحاسيسك مكشوفة
 أحماض أوميغا- 3 حليفتنا ضد الوزن الزائد
 فنون الكلام المؤثر ومهاراته
 هدايا الأطفال.. كيف نختارها؟
 فوائد زيت السمسم
 تلوث البيئة.. مشكلة تبحث عن حلول
 قواعد التعامل مع زملاء العمل
 
الاکثر تعلیقا