الصفحة الرئيسية » قصائد وأشعار
أنين الرحيل

2017/06/24 | الکاتب : عادل بن حبيب القرين


كفاكِ انهياراً..

فكل الضلوع تكسرت واحتضرت،

والدموع تأوهت على أُرجوحة الفقد،

وتماوجت على شفة الحزن!

فرحى اليدين تفطرت،

وناعورة سُقيا العين لم يجف نبعها وجريانها..

فاحتسبي يا أُماه عند خالقكِ وصانعكِ..

فالقدر يستبيح كل نفسٍ دون حاجبٍ وبابٍ!

ليترك لظاه ينتحر على كل الشفاه، وتعربدت حروف الوجع على آهات الألسن،

وهرولت جُل المآقي لمواراة جسده التراب!

فما زالت روحه تزرع ذاتها بذاتها على قارعة الطريق ريحاناً وقرنفلاً يسر الناظرين..

ليبقى الدعاء يُتمتم له على قرآن وجداننا للغياب!

 

 

 
 
 أضف إلی :
 أرسل إلي صديق  |  نسخة للطباعة  |  حفظ
 عدد الزيارات : 160
 قيّم هذا المقال
  
النتيجة : ٤                
روابط ذات صلة

الاکثر قراءة
 5 مفاتيح لإكتساب الثقة بالنفس
 نسيان الحب.. هل هو ممكن؟
 التهاب كعب القدم.. أسبابه وطرق علاجه
 لغة الجسد تجعل أحاسيسك مكشوفة
 أحماض أوميغا- 3 حليفتنا ضد الوزن الزائد
 فنون الكلام المؤثر ومهاراته
 هدايا الأطفال.. كيف نختارها؟
 فوائد زيت السمسم
 تلوث البيئة.. مشكلة تبحث عن حلول
 قواعد التعامل مع زملاء العمل
 
الاکثر تعلیقا