الصفحة الرئيسية » قصائد وأشعار
الأغنية

2018/02/21 | الکاتب : أحمد عبدالرحمن جنيدو


تعلـّمْتُ أغنية ًمن جنين ِالحكاية ِ،

إنـّك لا تولدينَ بمحض ِالصدفْ.

وكلُّ البيارق ِنائمة ٌ

بعدَ نوم ِ الشرفْ.

وكلُّ المسائل ِقدْ حسمتْ

في زوايا الغرف ْ.

وإنـّك ِرعشٌ يفوق ُ تصوّرَ عقلي،

ورسمٌ يجيزُ الخرافة َ،

يلغي دماءَ التحفْ.

وإنـّك شوقٌ يموتُ إذا هزَّه ُالحلمُ،

يحيا،

إذا مرَّ عبرَ قناة ِالتعلـّم ِجيش ُالنطفْ.

تعلمّتُ فعلَ السذاجةِ

قبلَ التشكـّل ِفي الدرنات ِ،

وقبلَ المجيء ِالمفاجيء ِ،

أحرثُ أرض َالولادة ِبالركبتين ِ،

بأسنان ِحلم ٍ،

أظافرَ جوع ٍ

ليسقط َ تاج ُالقرفْ.

تألـّمْتُ،

حينَ تناسوا شموخي

يساوم ُما يـُقترفْ.

تكاملـْت ُبعضاً

ببعض ٍلكوني أنينْ.

وصيداً ثمينْ.

شراكُ الجوانح ِ،

تلمذة ُالعبط ِداخلَ صدر ٍلعينْ.

تمرّد َقلبي فأطرقـْتُ رأسي.

أيا أنت ِرغم انتعال الغباء ِلحسّي.

تعودينَ حلماً يرفرفُ فوق طلاسم ِيأسي.

فيبدأ ُرقصُ الخريف ِبأجنحتي،

هل أطير ؟

وأقطفُ تمراً وماءً

محمّلة ًفي جدائل ِشمسي.

تعاظمْتُ وانتفخ َالجسمُ  بالإثم ِ

مبروكة ٌ فعلتي فانشققـْتُ لنصفين ِ،

لستُ أنا عندما تسبحينَ بروحي،

تنامينَ أشباح َكأسي.

فأشرقـْتُ رغم َ امتعاضي،

فهمْ يحسبونَ انكساري

وليد َ اعتراضي،

فهل تحسبينَ فراري

انتصاراً لبؤسي .؟!

لأنـّك ِلا تولدين احتمالاً،

وتلغينَ أعرافـَنا باهتزاز ِالجفون،

سألعنُ أبناءَ حدسي.

يحدّثني الفجرُ،

كيفَ تغادرُ عصفورة ُالشمس ِنحو البعيدِ.

وكيفَ تلازمُها الريح ُفوق جبال ِالجليدِ.

وكيفَ أواري بقلبي حديثاً،

تلوّى بجرحي العنيدْ.

وكيفَ أحبّك ِفي زمن ٍمن صديدِ.

وأنساك ِفي لحظة ٍما،

أراك ِبكلِّ الخلايا،

فأعبرُ حلمي البليدَ،

يعودُ وليدي.

وأنساقُ خلفَ المتاهة ِ،

أنجو بصحبة ِخوفي،

تراني اضطراباً بجوف ِالنشيدِ.

سأعلنُ ما لا أريدُ،

وما لمْ تريدي.

 
 
 أضف إلی :
 أرسل إلي صديق  |  نسخة للطباعة  |  حفظ
 عدد الزيارات : 353
 قيّم هذا المقال
  
النتيجة : ٣                
روابط ذات صلة
 ضاق الشرق بالحياة
 أروقة المقبرة.. بين الرؤية والحقيقة
 الحبُّ في رَحِم أثداء الأمواج
 أرفع رايات النيل صلاة
 الحياة مسرحية!
 معمعة
 تذكرٌ مع فنجان قهوة
 سهواً
 لا أنا صاحي، ولا نايم
 اختلاق الوهم!

الاکثر قراءة
 5 مفاتيح لإكتساب الثقة بالنفس
 نسيان الحب.. هل هو ممكن؟
 التهاب كعب القدم.. أسبابه وطرق علاجه
 لغة الجسد تجعل أحاسيسك مكشوفة
 أحماض أوميغا- 3 حليفتنا ضد الوزن الزائد
 فنون الكلام المؤثر ومهاراته
 تلوث البيئة.. مشكلة تبحث عن حلول
 هدايا الأطفال.. كيف نختارها؟
 فوائد زيت السمسم
 قواعد التعامل مع زملاء العمل
 
الاکثر تعلیقا