الصفحة الرئيسية » قصائد وأشعار
غنى دمي غنى

2012/11/18 | الکاتب : أسامة جمال الدحدوح


عذب الغنا .. الموار
غنت .. حوارينا
قصفوا  جنوب .. الدار
يا ناس .. يا دنيا
حيوا معي الثوار
حيوا شهيد اليوم
نشمي ..  أسد .. كرار
من يوم ما حنت
أمي .. أصابعها
صار .. الغنا .. لحني
ودمي .. هو .. الجيتار
ومن يوم .. ما طلعت
زغرودة الجدات ..
عرف الوطن ابنه
وابن الوطن .. هدار
يا صحبي .. يا خلان
وين الحلو .. وينوا
بين الربع .. والناس
يتوزع .. بغبطة
ع بيوت هالجيران
غنى دمي وصافح
كف البحر والتين
غنى وعلي صوتي
فتح ورد ياسمين
ابتكتب الأشعار ؟!
سألت .. أماسينا
قال القلب .. شعره
وما وزع .. الأسرار
لكن .. أنا يما
ما بكتب .. الأشعار
إلا إذا .. دمي
روى .. الشمس بالتار
تاري  .. أنا يما
عشق الوطن والقدس
تاري .. أنا يما
عشق السما والقدس
تاري .. أنا يما
عشق الأرض والقدس
تاري .. أنا يما
عشق البحر والقدس
تاري .. أنا يما
عشق .. الفجر والقدس
تاري أنا يما عشق
القدس والقدس
احكي لهم  .. يما
نفسي .. وحنطتها
خاتم لهذا العرس
وبالجنة .. مجتمعين
غنى دمي .. المسفوح
والقدس .. تسمعلو
يا حسرتي .. لو راح
فارس .. يواسيني
يا عاشق .. الفردوس
صاحت .. بتندهلوا
هات .. البارود الحي
تيردع .. الغدار
هات .. الرصاص الحي
تيحمي .. باب الشمس
هات .. القذيفة تصيح
في وجه .. جلادي
لو غاب يوم  الفجر
خلف الفجر .. حادي
ييجي .. على زناده
نهر .. الشرف والدين
لو غاب يوم  الفجر
خلف الفجر .. حادي
تيجي على زناده
غضبة صلاح الدين
ومن .. حبه لبلاده
يفتح نصر .. حطين
غنى دمي غنى
وفي الجنة .. مجتمعين
غنى دمي غنى
غنى .. مع الأسحار
غنى دمي غنى
غنى مع الأطيار
غنى دمي .. للقدس
غنى .. رماد النار
هذا أنا .. يما
هذا أنا المغوار
هم الوطن همي
وهم الوطن ..  أسرار
شو  .. صار الجرح .. سكين
لو يسمع الغدار
شو صار الجرح .. صاروخ
لو يسمع الغدار
شو صار الجرح .. مدفع
لو يسمع .. الغدار
شو صار الجرح .. بارود
لو يسمع المحتل
شو صار الجرح .. سكين
يحمي السهل .. والتل
يحفظ ..  أغانينا
وغني معي .. يا دار
وين .. الفجر يما ؟!
وينوا .. ع باب الدار
حطوا القصف في الكف
كفي ..  أنا .. أشجار
لو يقلعوا ..  سروة
ما يقلعوا البستان
لكن أنا  .. يما
غنى دمي الهدار
قصفوا .. شوارعنا
قصفوا خيام الدار
قصفوا مساجدنا
والركع  .. الأبرار
هبت .. تلاوتنا
أجناد من  .. أقمار
تحرس .. عزيمتنا
عزم الوطن .. جبار
داري الدمع  .. يما
وحي معي الثوار
حي شهيد القدس
قدس الوطن .. أحرار

 
 

منى مطر  

رائع كتير جلو ربنا يحفظ قلمك

 أضف إلی :
 أرسل إلي صديق  |  نسخة للطباعة  |  حفظ
 عدد الزيارات : 919
 قيّم هذا المقال
  
النتيجة : ٣                
روابط ذات صلة

الاکثر قراءة
 5 مفاتيح لإكتساب الثقة بالنفس
 نسيان الحب.. هل هو ممكن؟
 التهاب كعب القدم.. أسبابه وطرق علاجه
 لغة الجسد تجعل أحاسيسك مكشوفة
 أحماض أوميغا- 3 حليفتنا ضد الوزن الزائد
 فنون الكلام المؤثر ومهاراته
 هدايا الأطفال.. كيف نختارها؟
 فوائد زيت السمسم
 تلوث البيئة.. مشكلة تبحث عن حلول
 قواعد التعامل مع زملاء العمل
 
الاکثر تعلیقا