الصفحة الرئيسية » مشاركات القراء
سرطان الفم وأسبابه

2014/03/29 | الکاتب : د. هدى


سرطان الفم:

سرطان الفم هو جزء من مجموعة من الأمراض السرطانية التي تصيب منطقة  الرأس والعنق، ويمكن أن يصيب أي جزء بداية من تجويف الفم  وصولاً إلى  البلعوم.

وتبدأ معظم سرطانات الفم في اللسان وأرضية الفم، حيث تبدأ تقريباً جميع سرطانات الفم في الخلايا الحرشفية  (المسطحة) التي تغطي تجويف الفم، واللسان، والشفتين، ولذلك تسمى هذه الأنواع من السرطان بسرطانات الخلايا الحرشفية.

وينتشر سرطان الفم  عادة عن طريق الجهاز الليمفاوي إلى أجزاء أخرى من الجسم، سواء كانت قريبة أو بعيدة، حيث تنتقل الخلايا السرطانية من موقع الإصابة الأولي بالفم  عن طريق  السائل الليمفاوي، ولذلك غالباً ما تظهر الخلايا السرطانية الأولى في الغدد الليمفاوية القريبة من الرقبة.

الجدير بالذكر أنّ الخلايا السرطانية عندما تنتشر  إلى أجزاء أخرى مثل الرقبة،  أو الرئتين،  أو غيرها من أجزاء  الجسم الأخرى،  فإنّ الورم الجديد يكون له نفس النوع من الخلايا السرطانية (الشاذة) مثل الورم الرئيسي الأولي بالفم. فعلى سبيل المثال، إذا إنتشر سرطان الفم إلى الرئتين فإنّ الخلايا السرطانية التي تتكون في الرئتين هي في الواقع خلايا سرطان الفم،  وليس سرطان الرئة، وتعامل الحالة علاجياً على أنها سرطان فم (السرطان المنتشر).

من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بهذا النوع من السرطان؟

حتى الآن لم يستطع الأطباء تفسير  لماذا قد يصاب شخص  ما  بسرطان الفم  دون غيره، ومع ذلك،  أظهرت العديد من الأبحاث أنه يوجد بعض العوامل التي قد تجعل بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بسرطان الفم،  فإن كنت تملك إحدى تلك العوامل، فأعلم أنّ فرصتك قد تكون أعلى من غيرك في الإصابة بهذا المرض.

وتشمل تلك العوامل ما يلي :

تدخين التبغ:

حيث أن تعاطي التبغ بصفة عامة من أحد أهم العوامل التي تزيد من فرص الإصابة بمعظم سرطانات الفم، لذلك فإنّ تدخين السجائر والسيجار، أو  مضغ التبغ، كلها عوامل مرتبطة بسرطان الفم.

استخدام منتجات التبغ الأخرى أيضاً قد يزيد  من خطر الإصابة بسرطان الفم، والمدخنون لفترات طويلة يعدون الأكثر عرضة للمرض، ويزيد خطر الإصابة بالمرض إلى أعلى  معدلاته  بين مستخدمي التبغ الذين يشربون الكحول بكثرة، ففي الواقع، ثلاثة من أصل أربعة  حالات سرطان بالفم تحدث في الأشخاص الذين يستخدمون التبغ  والكحول في آن الوقت.

شرب الكحول:

الأشخاص الذين يشربون الكحول بكثرة يعتبرون  أكثر عرضة من غيرهم  للإصابة بسرطان الفم، ويزيد خطر الإصابة بالمرض  بزيادة  كمية الكحول التي يستهلكها الشخص.

التعرض المفرط لأشعة لشمس:

فقد يحدث سرطان الشفة بسبب التعرض المفرط  لأشعة الشمس، لذلك يمكن باستخدام محلول أو مرهم الشفة الذي يحتوي على مواد واقية من أشعة الشمس التقليل من خطر الإصابة بسرطان الشفة.  وتزيد فرص  الإصابة بسرطان الشفة بالنسبة للأشخاص الذين يتعرضون لأشعة الشمس باستمرار  إذا كان الشخص يدخن أيضاً.

التاريخ العائلي (الوراثي) لسرطانات الرأس والرقبة:

الأشخاص الذين سبق وعانوا من  سرطان بالرأس والرقبة، أو على صلة قرابة  وثيقة بمرضى سرطانات الرأس والرقبة  يكونون أكثر عرضة للإصابة بسرطانات الفم خاصة إذا كانوا من المدخنيين.

أعراض سرطان الفم:

تتفاوت أعراض سرطان الفم من حالة لأخرى  سواء في التتابع أو الحدة، نظراً لإختلاف طبيعية تعامل الجسم من السرطان من شخص لآخر وكذلك على حسب موضع الإصابة الأولي بالسرطان، والأعراض الشائعة لسرطان الفم تشمل:

-         بقع على الجدار الداخلي للفم  أو على الشفاه، وتكون إما بيضاء اللون (غالباً)، أو حمراء اللون، أو مزيج من الأحمر والأبيض.

وتعتبر البقع  المختلطة (حمراء وبيضاء) هي الأكثر عرضة لأن تصبح خبيثة.

-         قرح  الفم و الشفاه التى لا تندمل.

-         نزيف في الفم.

-         تساقط الأسنان.

-         صعوبة  أو ألم عند البلع.

-         صعوبة  إرتداء أطقم الأسنان.

-         نتوءات أو تكتلات في العنق.

-         ألم فى  الأذن.

 

ويجب عند ملاحظة مثل تلك الأعراض مراجعة الطبيب أو طبيب الأسنان على الفور،  لكي  يمكن تشخيص أي مشكلة  ومعالجتها في أقرب وقت، وفي معظم الأحيان، هذه الأعراض لا تعني بالضرورة الإصابة بسرطان الفم، فهي تحدث مع العديد من الحالات والمشاكل الصحية الأخرى.

يتم  أخذ مسحة من الغشاء المخاطي المبطن للفم للكشف عنها، وفي حالة وجود نتائج غير طبيعية،  يتم أخذ عينة من الأنسجة من موضع الإصابة للكشف عنها تحت المجهر والبحث عن الخلايا السرطانية، ويتم هذا الإجراء بعد استخدام التخدير الموضعي للمريض، وهي الطريقة الوحيدة الأكيدة  لمعرفة ما إذا كانت الخلايا بالمنطقة المصابة  سرطانية أم لا.

الكشف المبكر - عن طريق الخضوع  لبرنامج فحص منتظم  للتحقق من صحة الفم عند طبيب الأسنان - يعتبر من أهم عوامل إكتشاف سرطان الفم في مراحله المبكرة وعلاجه بنجاح أكبر.

 
 
 أضف إلی :
 أرسل إلي صديق  |  نسخة للطباعة  |  حفظ
 عدد الزيارات : 535
 قيّم هذا المقال
  
النتيجة : ٤                
روابط ذات صلة
 غذاؤنا.. سلاح ضد السرطان
 مقاومة السرطان في متناولنا
 مذيع أمريكي يعلن موعد وفاته
 طرق طبيعية تقوي مناعتنا ضد السرطان
 داووا السرطان بـ... الغذاء
 سرطان الفم وأسبابه
 سلامتك النفسيّة تمنع الإصابة بالسرطان
 ستة أسباب تؤدي لمرض السرطان

الاکثر قراءة
 5 مفاتيح لإكتساب الثقة بالنفس
 نسيان الحب.. هل هو ممكن؟
 التهاب كعب القدم.. أسبابه وطرق علاجه
 لغة الجسد تجعل أحاسيسك مكشوفة
 أحماض أوميغا- 3 حليفتنا ضد الوزن الزائد
 فنون الكلام المؤثر ومهاراته
 هدايا الأطفال.. كيف نختارها؟
 فوائد زيت السمسم
 تلوث البيئة.. مشكلة تبحث عن حلول
 قواعد التعامل مع زملاء العمل
 
الاکثر تعلیقا