الصفحة الرئيسية » مشاركات القراء
كونوا زيناً لنا في سفركم

2014/06/18 | الکاتب : عمار كاظم


1-      عادة يسافر الإنسان مع الجماعة للعمل أو التنزه أو لأي داعٍ من دواعي السفر ولكن تذكر أنّ خير من يعينك في سفرك الرفيق الصالح. وحاول أن تختاره بعناية فالرفيق قبل الطريق فينبغي للمؤمن أن يراعي الرفيق الصالح الذي يأخذ به إلى طاعة الله سبحانه.

2-      افتتح سفرك بالصدقة واخرج إذا بدا لك فانك تشتري سلامة سفرك.

3-      تتجلى أخلاقيات السفر بأن تخدم اخوانك وتشارك بفعالية في تجهيز حوائج السفر وإعداد الطعام أو جلب أغراض وغيرها من الأمور فسيد القوم خادمهم وانّ الله عز وجل يكره العبد إذا كان مع أصحابه أن ينفرد من بينهم ويجلس ويتفرج وينتظر الآخرين أن يخدموه.

4-      من أخلاقيات السفر الحميدة أن تتجلى فيه صفة المروءة ويعرفها الإمام الصادق بكثرة الزاد وطيبه وبذله إلى من كان معك وكتمانك على القوم أمرهم بعد مفارقتك إياهم وكثرة المزاح في غير ما يسخط الله عز وجل.

5-     للسفر أحكامه الشرعية الواجب منها والمستحب والمكروه والحرام فعليك بمعرفة أحكام السفر الشرعية ومراجعتها قبل تجهيز أغراضك أو بعده فكما تقوم بتجهيز الحقيبة ولوازم السفر والرحلات فكذلك تحتاج إلى معرفة أحكام السفر الشرعية لأنّها جزء من نجاح سفرك وفرحه.

6-      تذكر وأنت تجهز لوازم السفر انك في الدنيا كالمسافر فعلى قدر ما تكون حاجاتك متكاملة فسيكون سفرك مريحاً لأنك أعددت لوازمه بعناية ورسمت وخططت لكلٍّ صغيرة وكبيرة والآخرة تحتاج إلى زاد الدنيا وهي أعمال الخير وأداء الواجبات وترك المحرمات ونظافة القلب (وتزودوا فان خير الزاد التقوى).

7-      أثناء السفر وخصوصاً في الأسفار الطويلة يتغير مزاج الإنسان وسلوكه نتيجة دخوله أجواء غير مستقرة من الانتقال والمسكن المؤقت والبيئة المحيطة به فهنا يحتاج الإنسان إلى الأخلاق العالية والهدوء والتركيز لكي يخطط جيداً وإلى ضبط الأعصاب عند حدوث أي خلاف مع الآخرين.

8-      لا تصل في السفر مفرداً قدم أكثر الأشخاص صلاحاً من رفقاء السفر لا يجب أن يكون إمام الجماعة معمماً أو سيداً أو شيخاً يكفي أن يحسن القراءة العربية الصحيحة وأن يكون معروفاً بالإيمان والصلاح.

9-      لا تترك بعد الصلاة المقصورة أن تقول ثلاثين مرة (سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله أكبر) فهو من السنن المؤكدة.

10-                  قبل أن ترجع من سفرك لا تنس أن تشتري هدية بسيطة لأمك أو زوجتك أو أولادك فسعادتهم بقدومك لا تقدر بثمن وهديتك ستشعرهم بأنك لن تنساهم وأنت بعيد عنهم.

 
 
 أضف إلی :
 أرسل إلي صديق  |  نسخة للطباعة  |  حفظ
 عدد الزيارات : 293
 قيّم هذا المقال
  
النتيجة : ٣                
روابط ذات صلة
 القيّم النبيلة في شخصية الحسين (عليه السلام)
 عاشوراء.. صرخة الحرية والعدالة
 صورة الحسين (عليه السلام) في وعينا الإسلامي
 مفهوم النصر الحقيقي
 الحسين (عليه السلام).. إشراقات لا تنتهي
 الأبعاد الرسالية لثورة الإمام الحسين (عليه السلام)
 مسلم بن عقيل.. سفير القيم الفاضلة
 الحسين (عليه السلام).. تجسيداً حيّاً للقيم الإسلامية
 ملحمة عاشوراء.. إرث للبشريّة جمعاء
 أبرز أهداف النهضة الحسينية

الاکثر قراءة
 5 مفاتيح لإكتساب الثقة بالنفس
 نسيان الحب.. هل هو ممكن؟
 التهاب كعب القدم.. أسبابه وطرق علاجه
 لغة الجسد تجعل أحاسيسك مكشوفة
 أحماض أوميغا- 3 حليفتنا ضد الوزن الزائد
 فنون الكلام المؤثر ومهاراته
 هدايا الأطفال.. كيف نختارها؟
 فوائد زيت السمسم
 تلوث البيئة.. مشكلة تبحث عن حلول
 قواعد التعامل مع زملاء العمل
 
الاکثر تعلیقا