الصفحة الرئيسية » مشاركات القراء
صفاء النظرة إلى الحياة

2014/07/01 | الکاتب : عمار كاظم


 وَأغْنِني وَأَوْسِعْ عَلَيَّ فِي رِزْقِكَ، وَلاَ تَفْتنِّي بِالْبَطَرِ، وَأَعِزَّنِي وَلاَ تَبْتِليَنِّي بِالْكِبْر، وَعَبِّدْني لَكَ وَلاَ تُفْسِدْ عِبَادَتِي بِالْعُجْب، وَأَجْــــرِ لِلنَّاسِ عَلَى يَدِيَ الْخَيرَ وَلاَ تَمْحَقْهُ بِالْمَنِّ وَهَبْ لي مَعَالِيَ الأخْلاَقِ وَاعْصِمْني مِنَ الْفَخْرِ.

يا رب أنا الإنسان الذي تطوف في خيالاته الحاجات فيطلبها ولكنها قد تمتد في أحلامه لتصل به إلى الانحراف في تصوره للنتائج وسلوكه أمامها وأنا الذي قد يفكر بالخير فيتحرك به الواقع ليحوله إلى شر ويتطلع الكمال فيؤدي به الأمر إلى النقص فأقف حائراً بين طموحي في تغيير ذاتي إلى الأفضل وبين نوازع نفسي الأمارة بالسوء ووساوس شيطاني الذي يحول الإنسان عن هدفه ويضله إلى متاهات الضياع انك تعلم يا رب أني أثير التجربة في حياتي لألتقي بك في حركة الوعي وفي صعيد الواقع في الخط المستقيم وأنت يا رب الذي تحضن تجربتي بلطفك وترعاها بعينك فتبتعد بي عن وهدة السقوط وقساوة الفشل واهتزاز الموقع.

اللهم ارزقني صفاء النظرة إلى الحياة وصدق المعاناة للقيم فلا تختلط علي الأمور أو تشتبه لديّ المواقع أو تهتز تحت أقدامي الطريق.

اللهم هب لي الغنى في نفسي والاستغناء عن الانحناء أمام خلقك في حاجاتي العامة والخاصة ووسع عليّ في رزقك حتى أجد في ذلك حرية القرار من خلال حرية حاجاتي في الاكتفاء الذاتي ولكن الشيطان قد يدخل إليّ كما أوحيت في كتابك في قولك سبحانك انّ (كَلا إِنَّ الإنْسَانَ لَيَطْغَى * أَنْ رَآهُ اسْتَغْنَى) (العلق/6-7) وقولك في آية أخرى: (وَلَوْ بَسَطَ اللَّهُ الرِّزْقَ لِعِبَادِهِ لَبَغَوْا فِي الأرْضِ) (الشورى/27) فيوسوس لي بالطغيان على الناس ويضلني عن مسؤولياتي أمام هذه النعمة التي أنعمت عليّ فيخيل إليّ أنها امتياز ذاتي يمثل الكرامة الكبرى عندك لا اختيار عملي للموقف الذي أقفه في حركة النعم علي.

اللهم اعصمني من ذلك كلّه واجعل الغنى نعمةً عليّ في روحي فأتمرد على كلِّ خيالاته وأتحرك في خط مسؤولياته لأكون الغني الذي يحصل على محبتك في غناه من خلال الشكر ولا أكون الغني الذي يتحول الغني لديه إلى نقمة في التعرض لسخطك.

 

 
 
 أضف إلی :
 أرسل إلي صديق  |  نسخة للطباعة  |  حفظ
 عدد الزيارات : 458
 قيّم هذا المقال
  
النتيجة : ٣                
روابط ذات صلة
 التآخي الوطني والتعايش الاجتماعي
 تعالوا ننشر ثقافة المحبّة والسلام
 تقوى القلوب
 الدرجات العليا من الصبر
 العقل.. ميزان اليقين ومصنع السعادة
 المفهوم الإيجابي للهجرة
 الإسلام غايته السلام العالمي
 الإمام الصادق (عليه السلام).. مصدر القيم الإنسانية
 عزّة المؤمن
 الدعم النفسي للمسنّين

الاکثر قراءة
 5 مفاتيح لإكتساب الثقة بالنفس
 نسيان الحب.. هل هو ممكن؟
 التهاب كعب القدم.. أسبابه وطرق علاجه
 لغة الجسد تجعل أحاسيسك مكشوفة
 أحماض أوميغا- 3 حليفتنا ضد الوزن الزائد
 فنون الكلام المؤثر ومهاراته
 هدايا الأطفال.. كيف نختارها؟
 تلوث البيئة.. مشكلة تبحث عن حلول
 فوائد زيت السمسم
 قواعد التعامل مع زملاء العمل
 
الاکثر تعلیقا