الصفحة الرئيسية » قصائد وأشعار
سفير الحرف والمعاني

2014/12/31 | الکاتب : عادل بن حبيب القرين


        قطف النعناع رأسه

فهوى التحنان فأسه

فزهت كاسات حلم

كالتي تمشي بعفسة!

        غفلة المائج وشاية الهائج!

        الدعاء وسيلة الرجاء.

        رؤية الحال تكفيك السؤال.

        سلاف الفقد ناي الوجع.

        حين حرك الطير جناحه وحلق نحو الأفق، أثار سحب السماء، فأمطرت بغيث التساؤل:

هل الحب يبعدّنا

أم الروح تُقرّبنا؟!

سلِ النجوى

سلِ السلوى

سلِ البحر والأمطار

سلِ الطير والأزهار

سلِ النجم والأشجار:

هل الحب يبعدّنا

أم الروح تُقرّبنا؟!

        اكتبيني على شفاه الماء كيلا أنسى اسمي!

        صافي الذهن يكتب الواقع بالحجة والدليل.

        لا تمنحني حصانك كيلا أغزو لسانك!

        من وصل الناس بصدقه، افترشت له الأرواح مجالسها ولو بعد حين.

        آهة العاشق رواية المتيم.

        الترفع عن الجاهل خير وسيلة للرد عليه.

        الوهن لا يميت الأحلام.

        من كفه الماء لا يأبه بحجارة الأعمى.

        من جالس الأجداد كتب حكمتهم.

        هكذا الناس توجعهم الحقيقة، ويكسرهم الواقع!

        الصبح غيمة المعنى، ورموش الشمس تحلو بالغزل.

        قد لا أكون في البداية، فاجعلني في خاتمة الحديث!

        لوّح بيده، فنفض غبار عقله، وفتح فمه للتسيير الأعمى!

        من اعتاد الشتيمة تشدق بالفضيلة!

        سجدّت، فطلّت كل أبجديتها باهتمام!

        أنى له النسيان، وقُبلتها تلاحقه بالذكرى؟!

        ترنمت المعاني، وسمّت بها التهاني، وفي الموسيقى تدنو الذكريات.

        زغردة العصافير لا توقظ الأحلام!

        الشوق: هو حزمة الورد المعقودة بخيط المشاعر.

        قلبي هو من يحدد موقعك من الحكاية!

        رفّت وذبلت عيون الوجد على أطراف الزيزفزن!

        أدمنتكِ أناملي كتابة على بحر لا ساحل له!

        الحكمة لسان اليد، فشدّ عقلك بيد لسانك.

        الحب: هو قصة الشاعر، وقصيدة المشاعر.

        أحساء..

يشتاقكِ الرمش الذي

لبى نداء النبضة الولهى!

        أزحْ لثام الغيم لأقبل القمر!

        مقارعة الحاجة تُحيي السذاجة!

        حقيقة الفكر يكتبها الواقع، ويضمنها السلوك بالمعارف.

        في الخيرة تروٍ، وتأمل للواقع!

        أحجية الطين تغفلها أرجل الرُحل الحفاة!

        قالوا:

"الخط يبقى زماناً بعد صاحبه

وصاحب الخط تحت الأرض مدفون"

فرد الحال: كلّ دائن مدين بحرفه في حياته، وبعد مماته!

        الإنجاز كالعزف في صداه، وكالطير بمحتواه، فما قيمة فعلت، وسوف أفعل حينها؟!

        ردَّ الضيّر الضرير بيده فقال: كفى!

        الأيادي الخاوية لا تمتلك إلا تصفيق الريبة، وتنصل الادعاء!

        وجاهة الصور لا تحترمها الفطنة، فقد التهب التنور، واحمرت يدّ الخباز بالخميرة!

        الكاتب وليد زمانه، فلا تحبس حرفك بالتسويف والتأجيل.

        الهمة عنوانها الذمة.

        هزَّ الفنجان خصره، فتراقصت شفاهها بالتقبيل!

        لا تحرك الكرْم فيخر صريعاً بالسُكر!

        الحب يعتق العطر، ويثبته بنجوى العناق!

        قصيدة الصبح أنثى المعاني!

        رهان الحيرة تكشفه السريرة.

        قصر الكلام يوجع الخصام.

        ترجمة السؤال تكفيك الجدال.

        بغية المحتال دغدغة التعقيب!

        ظاهرة الأرقام كتبتها الأوهام!

        واقعة التحدي إظهار التصدي.

        أمنية العاجز تلوين الجوائز!

        بأي حالٍ كتبت الأم دموع رحيله، فأصبحت تدور في عيونٍ حائرةٍ بالمكان والزمان.. بقلب طوته نار الفراق؛ ليردد قلبها الموجوع:

تعبت أعليك يايمه ورحت لهناك

تناغي طيور عمرك حفره مرسومه

تصبرني وتگلي من أجل عيناچ

أجدل بالدفاتر واخذ الحومه

خذك مني الدهر يا شمعة الشبان

بتالي الليل وأنا انطرك حومه

        الحرف سفير المعاني.

        احذر من يكرر:

- بيني وبينك!

- لا أحد يدري!

- لا تقول إني قلت لك!

 
 
 أضف إلی :
 أرسل إلي صديق  |  نسخة للطباعة  |  حفظ
 عدد الزيارات : 314
 قيّم هذا المقال
  
النتيجة : ٣                
روابط ذات صلة
 أرضي الخضراء
 يوميات مقبرة..
 الغبار الهمجي
 إلى عشب قلبي
 في المقابر يكرَّم المبدعون!
 أحن لداري وشمس بلادي
 شفقٌ يغيبُ وينتحر..
 أيها البحر
 تمائم الحب
 فلاشات..

الاکثر قراءة
 5 مفاتيح لإكتساب الثقة بالنفس
 نسيان الحب.. هل هو ممكن؟
 التهاب كعب القدم.. أسبابه وطرق علاجه
 لغة الجسد تجعل أحاسيسك مكشوفة
 أحماض أوميغا- 3 حليفتنا ضد الوزن الزائد
 فنون الكلام المؤثر ومهاراته
 فوائد زيت السمسم
 هدايا الأطفال.. كيف نختارها؟
 تلوث البيئة.. مشكلة تبحث عن حلول
 قواعد التعامل مع زملاء العمل
 
الاکثر تعلیقا