الصفحة الرئيسية » قصص قصيرة
الجسر

2015/09/20 | الکاتب : أسرة البلاغ


- قصة أخوين كانا متحابين كثيراً

يعيشان في توافق تام في مزرعتهما...

يزرعان معاً ويحصدان معاً كلّ شيء مشترك بينهما

حتى جاء يوم شب خلاف بينهما

بدأ بسوء تفاهم ولكن رويداً رويداً اتسعت الهوة... واحتد النقاش.

ثم اتبعه صمت أليم استمر عدة أسابيع حتى اتسعت الهوة بينهما، وانقطعت الصلة

وذات يوم طرق شخصاً ما على باب الأخ الأكبر

كان عاملاً ماهراً يبحث عن عمل - نعم أجابه الأخ الأكبر، وأردف.

- لدي عمل لك...

هل ترى في الجانب الآخر من النهر، يقطن أخي الأصغر لقد أساء إلي وأهانني وانقطعت كلّ صلة بيننا. سأريه أنّني قادر على الانتقام...

هل ترى قطع الحجارة التي بجوار المنزل؟

أريدك أن تبني بها سوراً عالياً لأنّني لا أرغب في رؤيته ثانية.

أجابه العامل: اعتقد أنّي فهمت الوضع!

أعطى الأخ الأكبر للعامل كلّ الأدوات اللازمة للعمل...

ثم سافر تاركاً إياه أسبوعاً كاملاً.

وعند عودته من المدينة كان العامل قد انهى البناء...

ولكن يالها من مفاجئة!!

فبدل من إنشاء سور بنى جسراً يجمع بين طرفي النهر.

في تلك اللحظة خرج الأخ الأصغر من منزله وجرى صوب أخيه قائلاً:

- يالك من أخ رائع!!

تبني جسراً بيننا برغم كلّ ما بدر مني!!

إنّني حقاً فخور بك وبينما الأخوان كانا يحتفلان بالصلح أخذ العامل يجمع أدواته استعداداً للرحيل. قال له الأخوان بصوت واحد:

- لاتذهب!!

انتظر!!

يوجد هنا عمل لك.

لكنّه أجابهما - كنت أود البقاء معكما لكن يجب بناء جسور أخرى..!!!!

كونوا بناة للجسور بين الناس لا تبنوا أبداً جداراً للتفريق كونوا ممن يوحدون ويؤلفون بين الناس شاركونا فى بناء جسور الحب فى الله.

 
 
 أضف إلی :
 أرسل إلي صديق  |  نسخة للطباعة  |  حفظ
 عدد الزيارات : 780
 قيّم هذا المقال
  
النتيجة : ٥                
روابط ذات صلة
 التلميذ المثالي
 البشر ليسوا متعبين.. لكنهم مختلفين
 ابتسامة أمي
 قرار صعب
 ساكسوفونية روسية
 نجحت الخطة.. لكنهم رسبوا
 صناعة أجنبيّة
 السمكات الثلاث
 الألوان
 مضيعة للوقت

الاکثر قراءة
 5 مفاتيح لإكتساب الثقة بالنفس
 نسيان الحب.. هل هو ممكن؟
 التهاب كعب القدم.. أسبابه وطرق علاجه
 لغة الجسد تجعل أحاسيسك مكشوفة
 أحماض أوميغا- 3 حليفتنا ضد الوزن الزائد
 فنون الكلام المؤثر ومهاراته
 هدايا الأطفال.. كيف نختارها؟
 فوائد زيت السمسم
 تلوث البيئة.. مشكلة تبحث عن حلول
 قواعد التعامل مع زملاء العمل
 
الاکثر تعلیقا