الصفحة الرئيسية » مشاركات القراء
المسنون.. أساس المجتمع وسبب تطوره

2015/10/03 | الکاتب : عمار كاظم


اليوم العالمي للمسنين أو اليوم العالمي لكبار السن، هو أحد أعياد الأمم المتحدة ومناسبة سنوية عالمية يتم إحياؤها في 1 أكتوبر من كلّ سنة. وسبق بداية اعتماد اليوم العالمي لكبار السن عدة مبادرات حتى توجت فئة المسنين بعيدها السنوي، منها: خطة عمل فيينا الدولية للشيخوخة، التي اعتمدتها الجمعية العالمية الأولى للشيخوخة في عام 1982، وأيدتها الجمعية العامة للأمم المتحدة بعد ذلك. كما اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة، بموجب القرار 91/46 مبادئ الأمم المتحدة المتعلقة بكبار السن في 16 ديسمبر 1991. وحددت الجمعية العامة للأمم المتحدة، بموجب القرار 45/106 في 14 ديسمبر 1990، الأول أكتوبر يوماً دولياً لكبار السن. في عام 2002، اعتمدت الجمعية العامة الثانية للشيخوخة خطة عمل مدريد الدولية المتعلقة بالشيخوخة، للاستجابة للفرص والتحديات في ما يتصل بالشيخوخة في القرن الحادي والعشرين، وتعزيز تنمية المجتمع لكلّ الفئات العمرية. كما يعمل كبار السن على تقديم إسهامات عدة للمجتمع من خلال العمل التطوعي ونقل الخبرات والمعرفة للأجيال الأخرى من خلال خبرتهم التي اكتسبوها في الحياة. ويبلغ عدد كبار السن (الأكثر من 60 عاماً) في العالم حوالي 600 مليون نسمة (2012)، والذي يُتوقع أن يرتفع إلى ملياري نسمة بعد خمسين عاماً.

المنظمات والفئات التي تحتفل بهذا اليوم العالمي هي: كبار السن من الجنسين، المؤسسات الحكومية التي ترعى المسنين، الجمعيات والمؤسسات الأهلية، الأفراد والأسر المعنية برعاية المسنين، العاملون في مجالات الرعاية الصحية وتأهيل المسنين، العاملون الصحيون في المراكز الصحية.

أهداف ورسائل اليوم العالمي للمسنين: تتلخص أهداف اعتماد اليوم العالمي للمسنين في لفت الانتباه إلى هذه الفئة العمرية التي ساهمت في تنمية المجتمعات، وقدرتها على مواصلة المساهمة. وقد تتلخص أهداف هذا اليوم العالمي في: التوعية بأهمية الرعاية الوقائية والعلاجية لكبار السن، تعزيز الخدمات الصحية والوقاية من الأمراض، وتوفير التكنولوجيا الملائمة والتأهيل، تدريب الموظفين في مجال رعاية كبار السن، توفير المرافق اللازمة لتلبية احتياجات كبار السن (كدور العجزة)، حث المنظمات غير الحكومية والأسر؛ لتقديم الدعم للمسنين لاتباع أسلوب صحي جيد، التعاون بين المؤسسات الحكومية والأسر والأفراد لتوفير بيئة جيدة لصحة ورفاهية المسنين.

 
 
 أضف إلی :
 أرسل إلي صديق  |  نسخة للطباعة  |  حفظ
 عدد الزيارات : 658
 قيّم هذا المقال
  
النتيجة : ٤                
روابط ذات صلة
 مفاهيم رمضانية
 التنافس في المودّة
 صحبتنا مع الشهر الكريم
 ليلة القدر.. ليلة المقادير السنوية
 الخوف والرجاء
 أُسس الإيمان الواعي
 الدعوة إلى الله في كل مجالات الحياة
 العتق من النار
 في وداع الشهر الفضيل
 التوبة إلى الله سبحانه وتعالى

الاکثر قراءة
 5 مفاتيح لإكتساب الثقة بالنفس
 نسيان الحب.. هل هو ممكن؟
 التهاب كعب القدم.. أسبابه وطرق علاجه
 لغة الجسد تجعل أحاسيسك مكشوفة
 أحماض أوميغا- 3 حليفتنا ضد الوزن الزائد
 فنون الكلام المؤثر ومهاراته
 هدايا الأطفال.. كيف نختارها؟
 فوائد زيت السمسم
 تلوث البيئة.. مشكلة تبحث عن حلول
 قواعد التعامل مع زملاء العمل
 
الاکثر تعلیقا