• ٨ آب/أغسطس ٢٠٢٠ | ١٨ ذو الحجة ١٤٤١ هـ
البلاغ

أرى أبي فيكم،،،،

يوسف حسن رمضان

أرى أبي فيكم،،،،

أرى أبي فيكم،،،،

- أرى أبي حجي كاظم فيك،، يا حسين يا (بوعلي) وأنت الإبن الأكبر ذلك الحنان والعطف والرحمة على أسرته وبيته وأصحابه ،،

- أرى أبي حجي كاظم فيك يا محمد جواد يا (بوعلي) وأنت الحامل لقيادته وحرصه على حملة التوحيد وحجاج بيت الله الحرام،،،

- أرى أبي حجي كاظم فيك،،، يا محمد علي يا (بوأحمد)،، تلك الإبتسامة المشرقة والدعابة البريئة الجميلة التي كان يحملها،،،

- أرى أبي حجي كاظم فيك،،، يا ميثم يا (بومنذر)،، تلك الأعمال الخيرية التي طالما كانت كالجبال الراسيات على صدره الحاني،، من أجل الأيتام والفقراء والمحرومين،،،

- أرى أبي حجي كاظم فيك،، يا عمار يا (بوجعفر)،، تلك الدار العامرة - دار الزهراء عليها السلام - وأنشطتها الثقافية والتربوية،،، وأنت الذي تحملت ثقلها ومسؤوليتها واعبائها في حياته وبعد مماته،،

- أرى أبي حجي كاظم فيك،،، يا صادق يا (بوعبدالله)،، أيّها الإبن البار بوالديه والمطيع لهما،، حيث كان أبيك البار التقي،،

- أرى أبي حجي كاظم فيك،، يا حسن يا (بويوسف)،، ذلك الكرم الطائي والسخاء العطاء،، حيث كان كرم الكاظمي،،

أرى فيكم أبي حجي كاظم التقي

ارسال التعليق

Top