• ٢ حزيران/يونيو ٢٠٢٠ | ١٠ شوال ١٤٤١ هـ
البلاغ

ست نصائح لـ«إتيكيت» عتاب الأصدقاء

ست نصائح لـ«إتيكيت» عتاب الأصدقاء

العتاب على قدر المحبّة، فهو مدخلٌ لتنقية النفوس وغسل القلوب، وبداية لتصليح المواقف، فمعاتبة الأصدقاء خير من فقدهم.

وللعتاب "إتيكيت" وأصول تجعله سبيلًا للتصافي والتصالح إذا استخدمت في الوقت المناسب ومع الشخص المناسب الذي ينبغي أن يتقبّل العتاب بصدرٍ رحب.

لذلك يقدم لك خبراء "الاتيكيت" بعض النصائح المهمة التى يجب إتباعها أثناء عتاب الأصدقاء.

1ـ لا يجوز أن يتجاوز العتاب حدّاً معيّناً كأن يتحوّل إلى نوعٍ من التوبيخ، أو الهجوم.

2- لا يجوز أن يكون العتاب شكلياً فيصبح غير فعّالٍ لأنّ التهاون المتكرّر مع الصديق يدفعه إلى التمادي في عدم مراعاة شعور الآخرين وتجنّب ما يضايقهم.

3ـ من غير المستحبّ أن يوضع الصديق في قفص الاتّهام إثناء العتاب ممّا يضطرّه للدفاع عن نفسه ونفي التهمة عنه، الأمر الذي يجعلك تزداد حقداً عليه وتقسو في الحديث معه إلى أن تخسره نهائياً، فيتحوّل من صديقٍ مخطئ إلى عدوٍّ شرس.

4ـ يجب عليك وضع النقاط على الحروف عند عتاب صديقك، وأن تؤكّد له أنّك باقٍ على صداقته، وأنّ عتابك له مجرد تصفية للقلوب للحفاظ على الودّ القديم.

5ـ يجب أن تكون هادئاً دائماً أثناء العتاب، تكلّم بهدوءٍ ومن دون انفعال، ولا ترفع صوتك، وتذكّر أنّك تعاتب صديقك بهدف الحفاظ على صداقته وليس للتشاجر معه.

6ـ لا يجوز أن تستخدم كلماتٍ خارجة عن آداب السلوك، وحاول أن تنتقي الألفاظ والتعابير المؤدّبة لتجذب إليك صديقك فلا تحرجه فتخرجه عن اتّزانه.

ارسال التعليق

Top