• ٢٠ نيسان/أبريل ٢٠٢١ | ٨ رمضان ١٤٤٢ هـ
البلاغ

ما يُكره للصّائم فعله

أسرة

ما يُكره للصّائم فعله
يُكره للصائم ممارسة بعض الأعمال والإتيان بها حين الصوم، ليحقق الصوم غاياته التعبّديّة، وأهدافه الإصلاحية، ويترك آثاره كاملة على النفس الإنسانية. ومن هذه المكروهات ما يلي: مباشرة النساء – تقبيلاً وملاعبة – خصوصاً لمن تتحرّك شهوته بذلك، والإكتحال بما فيه صبر، أو مسك، ممّا يصل طعمه أو رائحته إلى الحلق. وإخراج الدم المضعف كالحجامة، وقلع السن وأمثالهما. وشمّ الرياحين والإحتقان بالمواد الجامدة – كحمل الأدوية في الشرج -، وبلّ الثوب على الجسد، وجلوس المرأة في الماء، ودخول الحمّام (يقصد بالحمام: حمّام الإغتسال الدافئ الذي ترتفع فيه درجات الحرارة للتنظيف وإزالة الأوساخ) إذا خشي منه الضعف.

ارسال التعليق

Top