• ١٣ تموز/يوليو ٢٠٢٠ | ٢٢ ذو القعدة ١٤٤١ هـ
البلاغ

ما نوع مراهقتك؟

سلوى الخليفة

ما نوع مراهقتك؟
   تفضلين قضاء وقت فراغك في:

    أ‌)  الخروج بصحبة الصديقات.

    ب‌) القراءة، وأحياناً الرسم.

    ت‌) مشاهدة التلفاز بصحبة العائلة.

    

    تفضلين قراءة القصص التي تحكي عن:

    أ‌)  الرومانسية وقصص العشاق.

    ب‌) لعلمية والطبية.

    ت‌) الحكايات والقصص الغريبة.

    

    تميلين إلى الملابس ذات الطبيعة:

    أ‌)  العملية كالجينز والـ"تي شيرت".

    ب‌) المريحة.

    ت‌) ملابس ملفتة بألوان زاهية.

    

    تعتبرين سرك مع:

    أ‌)  صديقتك المقربة.

    ب‌) لا أحدَ.

    ت‌) والدتكِ.

    

    تفضلين الخروج في نزهة إلى:

    أ‌)  المقاهي.

    ب‌) زيارة صديقتكِ.

    ت‌) الحدائق.

    

    أكثر ما يضايقكِ في معاملة الآخرين لك:

    أ‌)  معاملتك كطفلة.

    ب‌) معاملتَك بتجاهل.

    ت‌) معاملتكِ بقسوة.

    

    كيف تصفين علاقتكِ بمعلماتكِ في المدرسة:

    أ‌)  مشاكسة دائماً.

    ب‌) رسمية وجيدة إلى حد كبير.

    ت‌) ودودة جدّاً.

    

    هل تعتبرين نفسكِ شخصية بارزة وسط صديقاتكِ:

    أ‌)  نعم.

    ب‌) لا.

    

    هل تحبين الخروج مع صديقاتكِ؟

    أ‌) نعم بالتأكيد.

    ب‌) إلى حد بسيط.

    ت‌) مع البعض منهنّ.

    

    تعبرين عن غضبك:

    أ‌) بالصراخ والغضَب.

    ب‌) بصمت.

    ت‌) بالبكاء.

    

    أكثر ما تفكرين به:

    أ‌) الخروج والتمتع بالوقت.

    ب‌) المستقبل وما يدور من حولي.

    ت‌) بالذكريات وأيام الطفولة الجميلة.

    

    ·       النتيجة:

    -        مراهقة متهورة:

    إذا كانت معظم إجابتك (أ): أنتِ بكل تأكيد مراهقة تميلين إلى التَهور في معظم تصرفاتك، تميلين إلى الصرعات في ذوقك، تفضلين الصديقة على الأخت. تفضلين الابتعاد عن الأجواء الأسرية والعائلية، تحلمين دائماً بحياة مختلفة عن حياتك الواقعية، تعجبك حياة الانفتاح والشهرة، وتحلمين بأن تكوني أحد أفرادها الذين هم بنظركِ أسعد الناس.

    

    -        مراهقة عاقلة:

    إذا كانت معظم إجاباتك (ب): مراهقة عاقلة ومتزنة، غالباً ما يربطك بعالم المراهقات هو سنك فقط، لكنك في الحقيقة تتصرفين كراشدة وتميلين لمن هم أكبر منك سناً، وتصرفاتك جميعها توحي بفتاة رزينة تفكَر بعقلها قبل أي تصرف أو خطوة.

    

    -        مراهقة طفلة:

    إذا كانت معظم إجاباتك (ت): أنتِ طفلة حالمة، لم تنفصلي عن تلك المرحلة من حياتك، ما زالت تؤثر فيك وتعيش بداخلك في كل تصرفاتك، تهوين تلك المرحلة بحريتها وبحدودها المطلقة، ومن دون أن تشعري تعيشين فيها فترة أطول مما يجب، وهذا أحياناً لا يتناسب مع الحياة التي نعيشها والظروف من حولنا.

ارسال التعليق

Top