• ٧ آب/أغسطس ٢٠٢٠ | ١٧ ذو الحجة ١٤٤١ هـ
البلاغ

هل أنتِ شخصية قيادية؟

أسرة البلاغ

هل أنتِ شخصية قيادية؟

 هناك أشخاص منذ طفولتهم يُظهرون ميلاً إلى إعطاء الأوامر والتوجيهات، وهناك آخرون يحبون أن يكونوا تابعين للآخرين، ولا يحبون تحمل المسؤولية أو اتخاذ القرار. ولكي تعرفي هلِ أنتِ شخصية قيادية أم لا، عليكِ بإنجاز الاختبار التالي.

1- هل من عادتكِ الاستيقاظ باكراً؟
- نعم.
- لا أدري.
- لا.
2- هل أنتِ إنسانة منظمة؟
- نعم.
لا أدري.
لا.
3- لن تجعلكِ المهام المزعجة امرأة عصبية؟
- نعم.
- لا أدري.
- لا.
4- هل تعتقدين أن من الممكن الجمع بين النزاهة والأعمال؟
- نعم.
- لا أدري.
- لا.
5- حياتكِ العائلية.. هل هي مستقرة؟
- نعم.
- لا أدري.
- لا.
6- هل تعملين حتى خلال ساعة استراحة الطعام؟
- نعم.
- لا أدري.
- لا.
7- هل تحبين أن تكوني مسؤولة عن بعثة مكونة من مجموعة أشخاص؟
- نعم.
- لا أدري.
- لا.
8- هل سبق أن كنتِ مسؤولة عن إدارة مشروع ما؟
- نعم.
- لا أدري.
- لا.
9- هل يمكن أن تلغي إجازتك وتعودي إن كان هناك أمر طارئ في العمل؟
- نعم.
- لا أدري.
- لا.
10- هل تحرصين على أن تكوني دائماً أنيقة في المكتب؟
- نعم.
- لا أدري.
- لا.
 
* النتيجة:
- إذا كانت أغلب إجابتك بـ"نعم":
لديكِ كل مواصفات القائد
يبدو أنكِ امرأة شخصية قوية، وكل ما يحتاج إليه المرء من مواصفات لكي يكون قائداً. إذا كنتِ لم تصلي بعد إلى أعلى الهرم الوظيفي أو أعلى مرتبة في المكان الذي تعملين فيه، فاعلمي أنكِ تملكين ما يكفي من الطموح لكي تصبحي كذلك، عليكِ فقط أن تبدي بعض الرغبة والعزيمة لكي تصلي إلى غايتك يوماً ما. أنتِ لا تشعرين بالارتياح إلا إذا كنتِ أنتِ من يشرف على كل شيء بنفسه ويعطي التوجيهات والتعليمات. ولا يمكنكِ أن تمنعي نفسكِ من أن تشعري بالإحباط عندما ترين شخصاً آخر يمسك بدفة القيادة. شخصيتكِ هذه تجعلكِ قادرة على بذل طاقة كبيرة جدّاً والقيام بكمية من المهام المثيرة للإعجاب. لا تنقصكِ الثقة بالنفس، وعليكِ أن تعرفي أن أغلب الناس هم في حاجة إلى المساعدة لكي ينجحوا. فقط انتبهي بأنكِ عليكِ عندما تكونين أنت المديرة أو الرئيسة أن تستشيري مرؤوسيك، قبل أن تعطيهم الأوامر لينفذوها بلا نقاش، وسيكون ذلك أفضل.
 
- إذا كانت أغلب إجاباتك بـ"لا أدري":
يمكنكِ أن تكوني قائداً جيِّداً
على الرغم من أنّكِ تحملين الخصال المطلوبة لكي تصبحي قيادية جيِّدة، وعلى الرغم من أنكِ تتطوعين للقيام بكل المهام الصعبة التي يتهرب منها زملاؤك، إلا أنكِ تستمتعين أكثر بأن تبقي في الظل وتتركي الآخرين يتحملون مسؤولية منصب القيادة. هذه الفلسفة التي تتبعينها تجعلكِ تعيشين حياة سعيدة. أنتِ إنسانة مجتهدة وصبور ومثابرة ولديكِ شخصية قوية. لهذا إن قررتِ يوماً أن تكوني في كرسي القيادة، فإنكِ ستنجحين بلا شك.
 
- إذا كانت أغلب إجاباتك بـ"لا":
ليس لديكِ طموح إلى أن تكوني قيادية

أن تكوني رئيسة أو مديرة، هو أمر خارج لائحة طموحاتك، فأنتِ تفضلين أن تتركي للآخرين أخذ المبادرة. أنتِ ربّما راضية بالمسار المهني الذي اخترته، وسعيدة بأن تعيشي حياتك اليومية من دون تتحملي أعباء ومسؤوليات. قد لا تصلين إلى قمة الوظيفة أو المجال الذي تعملين فيه، لكنكِ بالمجهودات الكبيرة التي تبذلينها في الإخلاص لعملك، ستحصلين بين الفينة والأخرى على ترقيات لم تكوني تتوقعينها.

ارسال التعليق

Top