• ١٠ آب/أغسطس ٢٠٢٠ | ٢٠ ذو الحجة ١٤٤١ هـ
البلاغ

هل أنتِ مستعدة للمخاطرة؟

فادية عمار

هل أنتِ مستعدة للمخاطرة؟

                              في عالم يحفل بالمتغيرات والمستجدات

في هذا العالم الحافل بالسرعة والتغيُّرات غير الملحوظة على نحو متزايد، يكون من الصعب بالنسبة لنا أن نعرف متى يمكننا المخاطرة بما لدينا، أو التوقف للإحتفاظ بما حظينا به مسبقاً، غير أنّ إختصاصيي علم النفس يؤكِّدون ضرورة قيام الإنسان بتسخير ذكائه الفطري ليتمكّن بالتالي من إتخاذ مواقف يستطيع من خلالها السيطرة على حياته.
ويقول د. ديلان إيفانز، إختصاصي علم النفس ومؤلف كتاب (الشهية المفتوحة للمخاطرة): "تخيلي أنكِ وجدتِ المنزل الذي تحلمين بإمتلاكه، وتحظى كافة تفاصيله بالكمال المنشود، ولكن هناك عقبة واحدة تقف في طريقك، فسعره أغلى بقليل مما يمكنكِ دفعه. وببعض التفكير تجدين أنكِ ستتمكنين من تسديد دفعات الرهن العقاري، من خلال الإقتصاد في نفقاتك اليومية، ولكن الأسئلة تبدأ بالتواتر: ماذا لو فقدت عملي؟ أو ارتفعت أسعار الفائدة على الرهن مع مرور الوقت؟"، مضيفاً: "من المؤكد أنّ تصرُّفكِ في هذا الموقف سيكون إنعكاساً واضحاً لشخصيتك.. فبعض الناس يحظون بشهية كبيرة للتحدِّي والمخاطرة، في حين يفضل البعض الإكتفاء بما لديهم، والحلم بأن يكون المستقبل أفضل من الوقت الحاضر".
ولمعرفة شخصيتك الحقيقية، يمكنك الإجابة عن أسئلة الإختبار التالية للتأكُّد من مدى إستعدادكِ للمخاطرة:
1- تقترح صديقتكِ القيام بأخذ جلسة تقشير بواسطة السمك، فكيف يكون ردّك؟
(a لطالما حلمت بتجربة هذه الجلسات.
(b سأذهب إذا ذهبتِ أنتِ أوّلاً لتجربتها.
(c هل يمكنكِ الذهاب مع شخص آخر؟
(d هل أنتِ مجنونة؟


2- دعتكِ الصديقات إلى حفلة تنكرية، وطلبن منكِ إرتداء بعض الملابس السخيفة، فماذا تفعلين؟
(a لا تستطيعين الإنتظار، فالحفل سيكون ممتعاً ومسلياً.
(b تأملين ألا يراك أحد من زملاء العمل.
(c تقومين بذلك من أجل الصديقات.
(d تخترعين عذراً لعدم الذهاب.


3- أصبح منصب المتحدث بإسم الشركة شاغراً، ما ردّة فعلك؟
(a أنا الشخص المناسب لهذا الشاغر.
(b من المؤكد أنني سأطلب الإنتقال لو كنت أشعر بعدم الأمان في وظيفتي.
(c سأتسلم الوظيفة لو طُلِب ذلك منِّي.
(d لا أحلم حتى بتسلُّم منصب كهذا.


4- تتوهين في الغابة خلال قضائكِ الإجازة خارج بلدك، فكيف تتصرّفين؟
(a تواصلين مسيرك رغبة في المزيد من المغامرة والإثارة.
(b لا تقلقين ألبتة، وتقومين بإستكشاف الطريق.
(c تتمنين لو أنكِ قضيت الإجازة في المكان الذي اعتدته.
(d تصابين بالذعر.


5- تصادفكِ فرصة إستثمار متميزة لكنها عالية المخاطر، وأنتِ تملكين المال اللازم للإستثمار، فماذا تفعلين؟
(a تضعين كل أموالك في هذا الإستثمار.
(b ستعمدين إلى الإستثمار إذا كنتِ يائسة من الحصول على ربح غير متوقع.
(c ستقومين بالإستثمار إذا كان يعود بالفائدة على العائلة أو صديقة مقرّبة.
(d ترفضين تماماً التفكير في الأمر.

- النتائج:
إذا كانت معظم إجاباتك (a):
فأنت تستمتعين بالمخاطرة، وتبحثين عن التشويق بكافة جوارحك، ومن المحتمل أن تكون المخاطرة من الأمور التي تثلج صدرك، خصوصاً وأنكِ إنسانة لا تهدأ ولا تمل من البحث عن الخبرات الجديدة، وتعيشين تجارب المغامرات لحظة بلحظة. تشير إجاباتك إلى أنكِ إنسانة تفضل الوقع السريع للحياة، والذي تستطيعين من خلاله الإنتقال من مغامرة إلى أخرى، للحصول على مزيد من الإثارة والمتعة، وإلى أنكِ تفضلين العيش على أرض الواقع، ولا تفكرين كثيراً بالمستقبل، فلابدّ من أن تأتي المخاطرة بأُمور سعيدة في نهاية المطاف، إلا أنّه يتوجّب عليكِ أن تتذكّري دائماً أنّ تقدير الآخرين لحياتك الحافلة بالحرِّيّة والمغامرة لا يعني أنهم سيسيرون على خطاك، ورغم ذلك سيكون في جعبتك الكثير من القصص الرائعة التي سوف تسردينها خلال سهراتك مع الصديقات، وستصبحين عامل الجذب الأساسي والمرغوب في كافة المناسبات الخاصة والإجتماعية.

إذا كانت معظم إجاباتك (b):
فأنتِ ترين في المخاطرة وسيلة للحصول على مبتغاك في الحياة. وتشير إجاباتك إلى أنكِ إنسانة طموحة، تعملين بجد، وتقومين بالمخاطرة فقط عندما ترين فوائدها على المدى البعيد، لكن بحذر شديد، حيث يساعدك هدوؤك الشديد ونظرتكِ الذكية على التريث ودراسة الأمر قبل إتخاذ القرارات بشكل عشوائي. من الواضح أنكِ لست تلك الإنسانة التي تلجأ إلى المغامرات الخطيرة في نهاية الأسبوع، لمجرد الشعور بالإثارة والمتعة. فالمخاطرة بالنسبة لكِ تعني الوصول إلى نقطة معينة، خاصة وأنكِ تحبين المنافسة والوصول إلى أهداف محددة في حياتكِ على كافة الصعد، وتعمدين إلى حساب فوائد المخاطر وتكاليفها قبل المغامرة بأموالك. وتوضح إجاباتك أنّ رغبتك في الحصول على السلطة، أو الشهرة أو النجاح في بعض الأحيان، تدفعكِ إلى المغامرة بتطرُّف ملحوظ. فإمّا الفوز أو خسارة كل شيء، غير عابئة بوصولكِ إلى القمة أو إيقاع نفسكِ في الهاوية، خاصة مع قدراتك المتميزة في إتخاذ تدابير متفردة لإغتنام الفرص الكبيرة التي تطرأ في أوقات الأزمات. ومن المحتمل أنكِ تقولين في نفسك: وما الذي سأخسره على أي حال؟ بيد أنكِ في الأوقات الجيدة تكونين أكثر حذراً عند الرغبة في المخاطرة أو إغتنام الفرص. عليك الإنتباه جيداً حتى لا تندمي بعد فوات الأوان، لذلك لا تقومي بتغيير مواقفك عندما تسير أُمورك بشكل جيد، وحافظي على تفكيرك الجيد والذكي وقاعدتك المثالية في ترك الأمور على مسارها الصحيح، لتتمكني بعد ذلك من القيام بالتغيير عندما يحين الوقت المناسب.

إذا كانت معظم إجاباتك (c):
فأنتِ تفضلين الروتين على المخاطرة، وتتحلين بالضمير الحيّ وحبّ المواظبة والترتيب، لذلكِ تكونين دائمة القلق في كافة خطواتك، وتشعرين بأنّ المخاطرة في هذه الحياة شر لابدّ منه في بعض الأحيان. تتجنبين المخاطرة في حياتك الخاصة مهما كان الثمن، ولكنكِ عندما يتعلق الأمر بالإلتزامات الإجتماعية أو المهنية، تشعرين بأنكِ مضطرة إلى إتخاذ بعض المواقف التي تفوق طاقتكِ الحقيقية في بعض الأحيان. توضح إجاباتكِ أنكِ إنسانة تتمتع بالراحة النفسية، وتفضلين اللجوء إلى الروتين والمواقف الإعتيادية عوضاً عن خوض المغامرات العشوائية المحفوفة بالمخاطر، كما تُسهم مواقفكِ الثابتة والمتمهلة في الحياة، في إبعاد القلق المفرط والمخاوف بشأن ما يمكن أن يحمله لك المستقبل. وفي الوقت نفسه، أنتِ قادرة على التكيف مع الظروف المتغيرة، والإقدام على المخاطرة إستجابة لإحتياجات الآخرين في المواقف الصعبة. وعلى الرغم من إدراككِ أن بعض الحالات سوف تبعدكِ عن بوتقة الأمان التي اخترت الحياة ضمنها، فأنتِ على إستعداد دائم للتصدي لكافة المخاطر، والإستعانة بكامل قدراتكِ لمواجهة كافة التحديات المترافقة مع هذه المخاطر، وعند إنتهاء الأزمة تسارعين بالعودة إلى بوتقتكِ الخاصة، وإلى واقعكِ الحالي المريح والآمن.

إذا كانت معظم إجاباتك (d):
فأنتِ تعتبرين أنّ المخاطرة أمر يخص الحمقى. ففكرتكِ عن المخاطر تتمثل في أنها فقط أمر يزيد من ضربات القلب ويجعل الأطراف ترتعش من برودة العرق، وتتساءلين طوال الوقت: لماذا يتوجّب علينا أن نضع أنفسنا في مواقع الخطر، طالما أنّ الحياة نفسها مليئة بالمخاطر بالفعل؟ وبالتأكيد لا يمكن لأي إنسان أن يخالفكِ الرأي. من الواضح أنكِ تتمتعين بالعديد من الصفات الرائعة التي تميزك عن جيلك، فأنتِ إنسانة متواضعة ومعتدلة في حياتكِ الخاصة والمهنية، ولا تبحثين عن فرص لتحقيق مكاسب سريعة، ولستِ تلك الإنسانة التي تحب التباهي أمام الآخرين، كما أنكِ عطوفة، لطيفة، صادقة ومخلصة، لذلك تلجأ إليك كافة الصديقات وزملاء العمل، من أجل وضع اللمسات النهائية لأي مشروع، أو طلباً لمشورة معتدلة.
 

ارسال التعليق

Top