• ٧ آب/أغسطس ٢٠٢٠ | ١٧ ذو الحجة ١٤٤١ هـ
البلاغ

هل تحبين أن تقعي في الحب؟

هل تحبين أن تقعي في الحب؟
 البعض يَعتبر الوقوع في الحب أعلى درجات السعادة، بل لحظات من الجنة، بينما البعض الآخر يعتبره عاصفة عاطفية تعود عليه بالوبال والدمار من كل ناحية. هكذا الوقوع في الحب أمر مختلف من شخص إلى آخر. فكيف تنظرين أنت إلى ذلك؟
 
1- عندما تكونين مغرمة:
أ- تشعرين بأنك تحلقين فوق السحاب.
ب- تشعرين بهدوء تام يجتاحك.
ج- تصبحين عصبية.
د- تفقدين تركيزك.
 
2- تنتظرين من الحب:
أ- مشاعر وأحاسيس قوية.
ب- استثماراً عاطفياً.
ج- أن يحقق أحلامك.
د- أن يتمم لك ما ينقصك أو أن يعطيك الثقة بالنفس.
 
3- ذهبتما لتناول العشاء على ضوء الشموع في مطعم إيطالي هادئ:
أ- ذوقاكما في الطعام مختلفان.
ب- تتوقفين عن الأكل لأن مجرد وجوده معك يعطيك.
ج- تطلبين الأطباق نفسها التي يطلبها.
د- تأكلين بشراهة.
 
4- ما هو الشيء الذي يمكن أن يمثل أكبر عائق أمامك يمنعك من الاستمتاع بالحب؟
أ- إنكاره عيوبه.
ب- عدم تقبلك الروتين.
ج- نقص ثقتك بنفسك.
د- خوفك من التكرار.
 
5- في مكتبك، لكونك مغرمة وهذا ظاهر للعيان. يعتقد زملاؤك أنك:
أ- ضعيفة جدّاً.
ب- قوية وواثقة.
ج- تعيشين حالة تحول كبرى.
د- أن تعاملك معهم أصبح أكثر دفئاً.
 
6- ما هو التعريف الذي تعطينه لحالة الحب؟
أ- غفلة حلوة مسروقة من الزمن.
ب- فترة من الروعة.
ج- عاصفة عاطفية.
د- إغراء لذيذ.
 
جدول النتائج
1
2
3
4
5
6
(أ)
1
2
1
4
4
1
(ب)
2
3
2
2
2
2
(ج)
3
4
3
3
1
3
(د)
4
1
4
1
3
4
 
- النتيجة:
* إذا حصلت على ما بين 6 و10 نقاط..
الوقوع في الحب تسلية:
الحب بالنسبة إليك هو متعة وتسلية، تعطيانك أحاسيس جميلة جدّاً. لا شيء يسعدك في العالم أكثر من أن تري في عيني الآخر نظرة الحب والإعجاب بك. الوقوع في الحب يرضي نرجسيتك، كما أنك تحبين الأحاسيس الجارفة، التي يُحدثها الحب لكن من دون أن تفكري في استثمارها على المدى الطويل. من جهة أخرى أنتِ تكرهين الروتين، وهذا ما يفسر ميلك إلى تغيير الشريك مراراً. اسألي نفسك لماذا تهربين من الارتباط.
 
* إذا حصلت على ما بين 11 و15 نقطة..
الوقوع في الحب حكاية من خلال:
عندما تقعين في الحب تتحولين إلى أميرة من أميرات قصص الساحرات، تشعرين بأنك في عالم رائع، كل شيء فيه متاح وممكن. تشعرين بأنك لك طاقة خارقة وبأنك قادرة على كل شيء، وبأنك تحلقين فوق السحاب. اللقاء مع الحبيب يجعل حياتك أجمل ويزيدك اطمئناناً. تعتقدين أنّ الحياة بلا حب لا تساوي شيئاً، ما يعني أنك لست مستقلة. حاولي ألا تعتمدي تماماً على قلبك، بل استمعي لعقلك أيضاً. ولا تعطي الأمور أكبر من حجمها.
 
* إذا حصلت على ما بين 16 و20 نقطة..
الوقوع في الحب مصدر للقلق:
أنتِ امرأة تشعرين بالقلق والخوف من الحب، بمجرد أن تستشعري بوادر الحب الأولى. تطرحين الكثير من الأسئلة من قبيل: "هل أعجبه أم لا؟ إلى متى سيظل يحبني؟ ما الذي يعجبه فيّ؟". وهي أسئلة تنغص عليك الحياة. عندما يغيب الحبيب يدور بينك وبين نفسك حوار سلبي جدّاً، تطرحين الأسئلة وتردين عليها بتشاؤم. إنّه الخوف من الإحباط وخيبة الأمل في الحب. حاولي أن تنسي مخاوفك وأن تستمتعي باللحظات الحلوة التي لا تتكرر كثيراً.
 
* إذا حصلت على ما بين 21 و24 نقطة..
الوقوع في الحب لكن بتحفظ:
الوقوع في الحب بالنسبة إليك هو تجربة عاصفة تقلب حياتك رأساً على عقب، تجربة فريدة من نوعها، على الإنسان أن يعيشها بجدية. أنتِ لا تنساقين وراء رغبات الحبيب لمجرد لمحة من يديه، ولا تفتحين له الباب بسهولة، أنت تعيشين الحب بحذر وبمسؤولية. وتفترضين أن قصة الحب يمكن أن تتحول إلى علاقة جادة وزواج، لهذا لا تتسرعين. معك حق في أن تكوني حذرة، وأن تخافي من مغامرة، رأس مالك فيها هو مشاعرك، لكن تذكري أنّ الحب يمكن أن يكون معجزة سعيدة مليئة بالسحر والمغامرة.

ارسال التعليق

Top