• ٣١ تشرين أول/أكتوبر ٢٠٢٠ | ١٤ ربيع الأول ١٤٤٢ هـ
البلاغ

الإحباط.. أحد أخطار العمل

ماريل رابر/ ترجمة: عادل منصور

الإحباط.. أحد أخطار العمل

◄الإحباط هو ظروف الإجهاد التي استمرت لفترة طويلة جدّاً، وهو – ببساطة – وصف لحالة الأشخاص الذين يشعرون بالمرارة أو الاكتئاب، أو ينتابهم الإحساس باليأس نتيجة عدم قدرتهم على إزالة الإجهاد. وبتعبير آخر: الإحباط هو النتيجة المنطقية للتعرض للإجهاد طوال فترة زمنية طويلة.

 

الظروف المؤدية للإحباط:

1-  انهيار الآمال العريضة غير المتوقعة.

2-  الإحساس باليأس التام حيال علاج المشاكل في مكان العمل.

3-  انعدام المساندة أو حتى التشجيع من رؤساء العمل.

4-  الانشغال التام بالعمل وقضاء ساعات طوال في إنجازه، دون ممارسة أية أنشطة خارجية.

 

أعراض الإحباط:

1-  العمل لساعات طوال، مع الاعتقاد بأنّ قضاء المزيد من الوقت في العمل سوف يزيل الإجهاد.

2-  الإنهاك/ الإرهاق: الشعور الدائم بالتعب ونقص الطاقة.

3-  الخوف من الذهاب إلى العمل كلّ يوم.

4-  فقدان الشهية، وكثرة المرض، والتوتر العضلي.

5-  الملل والتشتت.

6-  نفاد الصبر والضيق من الأشخاص في العمل وفي المنزل.

7-  فقدان القدرة على التركيز وانخفاض جودة العمل.

8-  السلبية، والإحساس بالمرارة، والتصرفات العدائية تجاه الآخرين، خاصة الرؤساء.

9-  فقدان احترام الذات والثقة بالنفس.

10-                 لوم النفس على أخطاء الآخرين.

 

الأشخاص المعرضون غالباً للإصابة بالإحباط:

1-  الإداريون.

2-  أفضل الموظفين، وأكثرهم تفانياً في العمل.

3-  الأشخاص في منتصف العمر (الذين يعانون من الأحلام التي لم تتحقق، ويتفانون في خدمة الآخرين، وقد خابت آمالهم في فهم الحياة).

4-  الذين يشعرون أنّهم محاصرون (الشعور المتعلق بعدم الأمان من الناحية المادية، أو تغيير مكان العمل، أو الخوف من/ أو التهديد بفقدان العمل).

 

أهم دور يقوم به المدير لمعالجة الإحباط:

يجب أن يسعى المدير لخلق مناخ عمل ملائم داخل موقع العمل، بحيث:

1-  يستطيع الموظفون التعبير عن مشاعرهم السلبية.

2-  يحصل المشرفون على التدريب والمساندة.

3-  تتاح الفرصة لفهم الموظفين كبشر.

4-  تتوافر إمكانية تحقيق أهداف واقعية.

5-  يتضمن نظام المكافأة تقدير الإنجازات المميزة.

6-  يتم إجراء تنقلات بين الموظفين لإتاحة الفرص لتغيير مجال العمل، إما مؤقتاً وإما بالترقية.

7-  تنظيم برنامج استشارة للمستقبل الوظيفي يتيح للموظفين التحدث عن أهدافهم بالنسبة لمستقبلهم الوظيفي.

8-  توفير خطة للتعليم المستمر لتحقيق أهداف المستقبل الوظيفي للموظفين.►

 

المصدر: كتاب إدارة الأزمات والضغوط

ارسال التعليق

Top