• ١٩ أيلول/سبتمبر ٢٠٢٠ | ١ صفر ١٤٤٢ هـ
البلاغ

الأحجار الكريمة.. جمال وشفاء

أسرة البلاغ

الأحجار الكريمة.. جمال وشفاء

بعض الأحجار الكريمة التي تدخل في صناعة الحلي، كان يستخدمها القدماء في العلاج والتداوي من بعض الأمراض وجلب الطاقة الإيجابية إلى الجسم.. هذا ما تلفت آية الرخاوي النظر إليه على النحو التالي: "الاماتيست": حجر يقوي نسبة الذكاء وينبّه الذهن، وله قوة لافتة في طرد الوساوس والهواجس كما يزيل المتاعب، وهو دليل على الحب العميق والقدرة على التمسّك بالصدق، وكان يُعتقد قديماً أن حامله يتصف دائماً بالشجاعة وسلامة القلب ويقظة الضمير.
"الزبرجد": يتمتع بسحر خاص حيث يساعد في قضاء الحاجات، ويجلب السعادة والطمأنينة، وكان البعض يظن أنّه إذا عُلق الزبرجد على الحامل سهل ولادتها، وأنّه يجلب الحظ الحسن خاصة للفتيات المقبلات على الزواج.
"الزمرد المصري": له تأثير إيجابي على الحياة الزوجية، ويمنع الحسد ويدخل المسرة على النفس، و"الزمرد" عموماً يقاوم الخمول، والنظر إليه يجلو البصر.
"الياقوت الأزرق": يجلب الأمان ويطرد الخوف، وهو دليل الصدق ويقظة الضمير.
"الياقوت الأبيض": طلسم الأمان من الغرق وإبطال مفعول السحر ويمنح حامله قوة الجاذبية.
"الياقوت الأصفر": طارد للأحلام المزعجة، ويساعد على مقاومة الأوهام النفسية.
"العقيق": ينشط الذهن ويجلب فصاحة اللسان، ويهب مَنْ يرتديه قوة النصر على الأعداء ويملأ القلب شجاعة مقترنة بالفطنة، ويطرد الأحلام المزعجة، ويكسو مَنْ يرتديه بطابع الظرف والرقة ويعيش في جو من الفرح والسلام والطمأنينة ويزيل الأفكار الشريرة والأحزان، وهو دليل الإخلاص والصداقة.
"اللؤلؤ": يمنح القلب هدوءاً وسكينة وطمأنينة ويكسب صاحبه العفة.
"الفيروز": طلسم للوقاية من الأخطار وكان قديماً بمثابة درع للأبطال والمحاربين، وارتداؤه يولد النجاح والحب والنظر إليه يجلو البصر، وكان هناك اعتقاد سائد أنّ صاحبه لا يموت غرقاً، ويقال إن لونه يتغيّر إذا أصيب لابسه بمرض ويعود إلى لونه الطبيعي إذا تماثل للشفاء!
"الياقوت الأحمر": يحصِّن مَنْ يرتديه من أعين الناس ويكسبه الوقار، ويعد رسالة سلام وشعار الحب الملتهب والغيرة الشديدة وييسر أسباب المعاش ويقوي قلب لابسه ويمنحه الشجاعة ويمنع الغرق، وإذا وضع تحت اللسان يمنع العطش ويمنع الصرع، ويقلِّل متاعب النفس ويساعد على صفاء الروح ويشحذ الذهن ويساعد على التفكير الهادئ المتزن، وهو علامة الحب الشديد المقترن بالغيرة ودليل الذوق السليم وحمله ييسر أسباب المعاش.
"المرجان": يعد تعويذة للأطفال لطرد الأرواح الشريرة ويفسد السحر ويريح النفس ويزيل الوسواس ويقي حامله شر عيون الحاسدين.
"اللازورد": يزيل الهم والحزن ويمنع الوسواس والخيالات وإدمان النظر إليه يجلو البصر ويكسب حامله الشجاعة والإطمئنان.
"الماس": يضفي نوعاً من السمو الروحي على صاحبه، ويجلب النصر والفوز لمَنْ يرتديه في اليد اليسرى، ويمنع الدسائس ويزيل الخوف ويبطل السحر مهما كان نوعه ويفض المنازعات ويؤكد الصداقة والحب، ويسهل الولادة.

ارسال التعليق

Top