• ٧ آب/أغسطس ٢٠٢٠ | ١٧ ذو الحجة ١٤٤١ هـ
البلاغ

قواعد ارتداء المجوهرات في كل المناسبات

قواعد ارتداء المجوهرات في كل المناسبات

 تَرمز المجوهرات إلى الجَمَال وسحر الأنوثة والجاه. لهذا ربما، تعشقها النساء ويفضلنها على غيرها من الاكسسوارات. تسعى كل امرأة إلى امتلاك قطعة من المجوهرات الثمينة، أو إضافة المزيد منها إلى مجموعتها، والتباهي بها أمام الآخرين. غير أن كثيرات يقعن في فخ الإفراط في ارتداء المجوهرات، فيظهرن في صورة مبتذلة، ثمة قواعد خاصة بارتداء المجوهرات، لاسيما الألماس، تمنح المرأة أناقة متميزة ليلاً ونهاراً.

لم يعد ارتداء المجوهرات والألماس يقتصر على النساء الثريات أو الحفلات الليلية، حيث صار في متناول كل امرأة سواء أكانت صغيرة السن أم مُسنّة، ثرية أم متوسطة الحال، أن تقتني قطعة من المجوهرات المرصعة بحجر ثمين. صحيح أن المجوهرات تضفي سحراً وجاذبية على مَن ترتديها، إلا أنه يجب الانتباه إلى كيفية ارتدائها بالطريقة الصحيحة وفي الوقت المناسب.
-        قواعد أساسية:
لا يمكن ارتداء طقم كامل من الألماس، يضم عقداً وسواراً وحلقاً، وأحياناً ساعة يد، إلا في المساء وفي السهرات والحفلات الرسمية جداً، كالأعراس مثلاً. لكن في المقابل، يمكنك ارتداء طقم من المجوهرات المعدنية كالذهب الأصفر أو الأبيض، شرط ألاّ يكون لافتاً كثيراً للانتباه. بمعنى آخر، يمكن ارتداء سوار ناعم مرصع ببضع حبات صغيرة من الأحجار الثمينة أو الزيركون، وخاتم صغير الحجم، وقلادة ناعمة تضفي رونقاً خاصاً. أيُّ مبالغة في ارتداء المجوهرات نهاراً، تظهرك في صورة غير أنيقة.
يفضل ارتداء الاكسسوارات الألماسية، كدبابيس الشعر أو البروش أو تيجان الرأس الصغيرة المعروفة باسم "تيارا"، في الحفلات المسائية والسهرات الليلية، لأن ارتداءها في النهار يعد أمراً غير مناسب.
بالنسبة إلى أقراط الأذن المصنوعة من المجوهرات أو المرصعة بأحجار ثمينة، فإن حجمها وموديلها يحددان مواعيد ارتدائها. مثلاً، يمكنك ارتداء أقراط ألماسية صغيرة الحجم وناعمة جداً خلال النهار، لكن الأقراط التي تتدلى منها حبَّة لؤلؤ أو ألماس، أو التي تكون كبيرة الحجم ومرصعة بحجارة ثمينة، فهي تناسب الحفلات الليلية والسهرات أو اللقاءات المسائية.
يُستحسن أن ترتدي القلائد وأقراط الأذن الألماسية في فترة المساء، والاكتفاء بوضع خاتم ناعم في اليد أو سوار صغير حول المعصم، والاستعاضة عن مجوهرات العنق والأذن باكسسوارات عادية خلال النهار.
يمكنك أن ترتدي ساعة يد ضخمة مرصعة بالألماس، أو بأي نوع آخر من الحجارة الكريمة، نهاراً، شرط ألاّ ترافقها اكسسوارات أخرى ضخمة.
من المناسب أن تمزجي بين المعادن الثمينة، شرط الحفاظ على أسلوب واحد. يمكنك مثلاً، ارتداء سوار مصنوع من الذهب وآخر من الفضة في الوقت ذاته. لكن، من غير المقبول أن يكون واحد ضخماً والآخر ناعماً. احرصي عند اختيارك ارتداء سوارين من معدنين مختلفين أن يكونا مصمَّمين بالأسلوب ذاته.
-        نصائح في كيفية اختيار مجوهراتك:
ليس من السهل أن تختاري المجوهرات والاكسسوارات التي تناسبك وتبرز جمالك، فقد ترتكبين أخطاء عدة أثناء ذلك. إذا كنت غير واثقة باختيار الحجر الثمين الذي يناسبك ويلائمك، أو كنت تجهلين، أيّ قطعة مجوهرات ترتدينها في مناسبة محددة، ما عليك سوى اتّباع النصائح التالية:
-        القاعدة الأساسية المرتبطة بارتداء المجوهرات ترتكز على 3 عناصر: السن، الطول، والبنية.
-        أقراط الأذن:
لا تترددي في ارتداء أقراط الأذن الطويلة والمندلية، إذا كنت تتمتعين بطول فارع وتفتخرين بعنقك الطويل.
أما إذا كنت من صاحبات البنية الصغيرة أو متوسطة الطول، فإن الأقراط القصيرة والصغيرة هي الأنسب لك، لأن الأقراط الكبيرة أو الطويلة نوحي بأنك تحملين وزناً في أذنيك. إذا كانت بنيتك ممتلئة، فإن الأقراط الدائرية الصغيرة، والمرصعة بحجر ثمين تبدو مناسبة لك.
-        الخواتم:
تُعدُّ الخواتم من المجوهرات المفضلة لدى عدد كبير من النساء، نظراً إلى قيمتها الجمالية والفنية والمعاني التي ترمز إليها. في العادة، يوضع خاتم الألماس الناعم في البنصر. ومن غير المقبول إطلاقاً أن تضعي خاتمين أو أكثر في الإصبع الواحدة. في الإجمال، يفضل أن تضعي الخاتم المرصع بحجر ثمين زنة أكثر من 10 قراريط، في السبابة. أما الخيار الأفضل للشابات النحيفات وذوات الأصابع الناعمة جداً، فهو الخاتم الصغير المرصع بحجر زنة 2 قيراط.
-        الأساور:
يُفضَّل ارتداء الأساور في اليد اليمنى وليس اليد اليسرى، التي تضعين فيها الساعة. يستحسن أن يكون السوار المؤلف من أجزاء عدة وغير مرصع بالحجارة، واسعاً في اليد ويتدلى منها، عكس السِّوار المزود بأحجار ثمينة. إذ يجب أن يكون ثابتاً في مكانه وسط الذارع.
-        البروش:
يُعتبر البروش موضة رائجة، لكن يجب معرفة كيفية اختيار القطعة المناسبة وارتدائها بشكل صحيح. يفضل أن تختار الشابات بروشاً صغير الحجم.
البروش على شكل وردة واحدة، أو أي صورة مماثلة، يجب أن يوضع على جهة اليسار وعلى مسافة 10 إلى 15 سم، أسفل الكتف أو على الياقة، ويمكن استخدام البروش الضخم لإغلاق اليَاقَة.
البروش الألماسي يتناسب مع الفساتين ذات اللون الواحد، لاسيَّما الفساتين السوداء. في حال، كان الفستان مزوداً بأزرار غير ملونة أو براقة، فيجب عندها وضع البروش أعلى بـ5 أو 7 سم. إذا كنت ترغبين في الحصول على موديل غير عادي، ضعي البروش على منطقة الخصر، شرط أن يكون موديل الفستان يسمح بذلك.
 من غير المقبول وضع بروش ألماسي على ياقة معطف، أو على جاكيتات مصنوعة من الجلد أو الدنيم، كما أنه لا يتناسب مع الملابس الكاجوال او الصوفية أو الرياضية.
-        القلائد والعقود:
لعلَّ أكثر ما تحار فيه المرأة لدى اختيارها عقداً أو قلادة، هو طريقة ارتدائها، وما إذا كان تناسب قبّة عالية أو قبّة "ديكولتيه" أي قبة مفتوحة. في العادة، تُترك للمرأة حرية الاختيار، اعتماداً على ذوقها، وتجربة الأنسب لها.

ارسال التعليق

Top