• ٩ تموز/يوليو ٢٠٢٠ | ١٨ ذو القعدة ١٤٤١ هـ
البلاغ

نصائح لخفض حرارة الطفل

أ. د. خالد العمران – أ. د. محمّد نبيل البهائي

نصائح لخفض حرارة الطفل

- القاعدة الأولى هي ملاحظة عدم إزعاج الطفل إذ إنّ كلّ الأطفال المصابين بارتفاع درجة الحرارة تقريباً يعانون ويعاني الأهل من عدم انتظامهم في النوم، ويستيقظون مراراً، وقد يصلون إلى مرحلة الهذيان، لذلك فمن الأفضل عدم إيقاظهم عمداً.

- وينبغي أن يعلم الوالدان أنّ الحرارة بحد ذاتها غير ضارة، والاستثناء الوحيد لذلك هو التشنجات المصاحبة للحرارة والتي يمكن الحذر منها للذين هم معرضون للإصابة بها أو لديهم الاستعداد للإصابة بها بواسطة إعطاء لبوس أو حقنة شرجية من عقار (ديازيبام) وفي حالة تعدي درجة الحرارة 38.5 درجة مئوية بالإمكان تكرار استعمال هذا العقار كلّ (12) ساعة، وبحد أقصى (4) مرّات.

- معظم الأطفال يستيجيبون للإجراءات البسيطة مثل: تقليل الملابس وفي حالة النوم يغطى بشرشف قطني خفيف، حيث إنّ أغلب النّاس والأطفال لا يستسيغون النوم دون غطاء، وإمهال الطفل بصورة كافية وإعطاؤه جرعة كافية من عقار (الباراسيتامول) (20 ملجم لكلّ كلجم من وزن الطفل) وتعاد إذا احتاج الأمر كلّ (6) ساعات. يمكن إعطاء الديازيبام مع الباراسيتامول في آن واحد.

- بالنسبة للكمادات الباردة فمن الملاحظ أنّ أغلب الأطفال لا يحبذون هذا النوع وينفرون منه وإذا كان الأمر يستدعي فوجود مروحة في الغرفة أفضل إلا أنّه يجب استعمال طريقة الكمادات إذا استفحل الأمر؛ وذلك بأن تكون الطرق السابق ذكرها غير فعّالة، أو عندما تتعدى درجة الحرارة 38 درجة مئوية، واستعمال هذه الطريقة يجب أن يكون باستعمال ماءٍ غير بارد جدّاً ويكون مقبولاً لدى الطفل.

المصدر: كتاب 100 سؤال وجواب في صحة الطفل ومرضه

ارسال التعليق

Top