• ٨ آب/أغسطس ٢٠٢٠ | ١٨ ذو الحجة ١٤٤١ هـ
البلاغ

الموسيقى الصاخبة تفقد المراهقين أسماعهم

الموسيقى الصاخبة تفقد المراهقين أسماعهم

أظهرت دراسة أمريكية جديدة، أنّ فقدان السّمع ارتفع خلال العقدين الأخيرين بين المراهقات؛ بسبب تعرضهنّ من دون وقاية للموسيقى العالية في النوادي الليلية والحفلات.

ونقل موقع "هلث داي نيوز" الأمريكي عن الباحثين في جامعة هارفرد، أنّ معدلات فقدان السمع بين المراهقات ارتفعت إلى معدلات مشابهة للمعدلات التي شهدها المراهقون الذكور من الجنسين يتعرضون بشكل متزايد لأصوات عالية جدّاً يمكن أن تضع صحة سمعهم طويلة الأمد تحت الخطر.

وقالت الدراسة: إنّ "الشاب في ثمانينيات وتسعينيات القرن الفائت عانوا من هذا النوع من الضرر السمعي بأعداد أكبر، ربما كانعكاس لما فعلوه تقليدياً كنوع من المرح... لكن الشابات حالياً يعانين من معدل الضرر نفسه أيضاً".

ورجح الباحثون أن يكون هذا الارتفاع في معدلات فقدان السمع بين الفتيات المراهقات بسبب تعرضهنّ بشكل كبير لعوامل، مثل الموسيقى العالية الموجودة عادة في النوادي الليلية والحفلات.

ارسال التعليق

Top