• ٢٢ أيلول/سبتمبر ٢٠٢٠ | ٤ صفر ١٤٤٢ هـ
البلاغ

كيفية الاستفادة من العمل عن بُعد من المنزل

كيفية الاستفادة من العمل عن بُعد من المنزل

أن يكون لديك عمل من المنزل أو وظيفة عن بُعد له الكثير من المميزات؛ لذلك أصبح يُقبل عليه الكثير من الشباب في الوطن العربي في الفترة الأخيرة وخاصّة بعد انتشار جائحة فيروس كورونا (كوفيد 19) في أنحاي العالم والتزام الحجر المنزلي كإجراء وقائي من انتشار العدوى، فهو يمنحكِ المرونة في الوقت والمكان، وإمكانية استغلال مواهبك وقدراتك بعيداً عن الوظائف التقليدية الروتينية التي قد تقتل هذه المواهب. يقول الدكتور أحمد جمعة استشاري إدارة الأعمال إنّ هذا الاتجاه الجديد حمل إلى عالمنا بشكل عام، والمجتمع العربي بشكل خاص، فرصاً رائعة في تطوير نمط الحياة، وعدم الحاجة إلى مواجهة الازدحام، وضغط الوقت، وأتاح المجال للمرأة لتعمل من دون أن تُضطر إلى الخروج من منزلها، وبهذا يمكنها إثبات ذاتها ورعاية أُسرتها وأطفالها!

عمل من المنزل والعناية بصحّة طفلك

بعد الولادة سيصعب عليكِ النزول من المنزل للعمل بصورة يومية، وكذلك ستُضطرين إلى ترك طفلك في روضة من رياض الأطفال، وذلك سيؤثّر على صحّة صغيرك ويصيبه الكثير من الأمراض؛ لذلك الحصول على عمل من المنزل يتيح لك كسب المال والشعور بكونك فعّالة في عالمك، وكذلك تحمين صحّتك وصحّة طفلك من الأمراض والإرهاق.

تستطيعين الراحة والنوم وقتما تريدين

أنتِ أُمّ جديدة أو قديمة؛ إذن تعرفين أنّ النوم عملة صعبة بالنسبة لكِ، والحصول على عمل معتاد بمواعيد حضور وانصراف يعني أنّه بعد عودتك للمنزل أنت مضطرة للبقاء مستيقظة مع صغيرك حتى ينام، ولكن على العكس عندما تحصلين على عمل من المنزل أنت تستطيعين الحصول على راحة والتوجه للنوم وقتما تريدين دون قلق أو الشعور بعدم الراحة والإرهاق.

العمل لن يؤثر في علاقاتك العائلية

وجود طفل في حياتك أو كونك متزوجة حديثة كلّها أشياء تعني وجود علاقات عائلية جديدة، تحتاج إلى مجهود ووقت منك للعناية بها وتنميتها، وبالطبع الحصول على وظيفة تستلزم نزولك من المنزل بصورة يومية يؤدِّي إلى إرهاقك وتضييع وقتك، ولكن الحصول على عمل من المنزل يعني أنّك تسطيعين تنظيم وقتك كيفما تريدين، تضعين وقتاً لمكوثك مع عائلتك وزوجك، ووقتاً آخر للعمل ووقتاً لنفسك وراحتك.

أُمّ وزوجة ومنتجة

الكثير من السيِّدات بعد الزواج يشعرن بأنّهن دخلن في قوقعة الحياة الزوجية، وأصبحن زوجات وأُمّهات فقط، وبالتالي لسن منتجات، والنزول للعمل في الوظائف يمثِّل إليهن عبئاً إضافياً يهربن منه، ولكنّ العمل من المنزل هو الحل الذي تبحثين عنه؛ فمن خلاله أنت تسطيعين رعاية عائلتك، وتظلين منجزة وذات قدرات كبيرة.

ستستغلين مواهبك

الكثير من الوظائف تقتل المواهب لدى الأشخاص، ولا يعني عملك في وظيفة ما أنّك تستمعين بها، وقد يكون الضغط المادّي هو ما يجعلك تستمرين في العمل فقط، ولكن على العكس فإنّ الـعمل من المنزل قد يكون هو المنفذ لتهربي من هذا الواقع السخيف؛ فأنت تستطيعين استغلال مواهبك وإمكانياتك لتحصلي على عمل مناسب لكي فقط، فلو كانت لديك موهبة الكتابة تستطيعين العمل محررة أو مدونة، وإن كانت ميولك فنّية؛ فالعمل في التصميم والجرافيك سيكون مسلياً ومجزياً في آنٍ واحد، وبالطبع لو كنت تمتلكين لغاتٍ أجنبية؛ فالترجمة وظيفة أكثر من ملائمة لكِ، وقد تتعرّفين إلى أشخاص من جنسيات عديدة يثرون شخصيتك.

ارسال التعليق

Top