• ٧ آب/أغسطس ٢٠٢٠ | ١٧ ذو الحجة ١٤٤١ هـ
البلاغ

من آفات القلب.. الغضب

من آفات القلب.. الغضب
 ما هو الغضب؟.. هو غياب عقل، وثوران دم، وإرادة انتقام.
أسبابه: له مقدمات تشملكثرة الجدال الذي يؤدي في الغالب إلى التنافر ثمّ إلى الخصومة، فيحدث الغضب. والغضب، والغضبان من أهم الأهداف لإبليس وجنوده.. لأنّ الغضبان كالسكران بلا عقل، فالغضب يحجب العقل ويشل عمله فيقوده الشيطان اللعين إلى مواطن التهلكة من ضرب أو قتل، أو أي عمل فيه معصية كبيرة يجره الشيطان إليها، والغضبان كالطفل مجرور بلا وعي لذلك قبل على لسان إبليس اللعين: "أسلس شيء علينا لبني آدم أمران: إذا سكر قدناه حيث شئنا، وإذا غضب لغير الحق جعلناه يقول بما لا يعلم ويعمل بما يندم".
العلاج: أن يحصن الإنسان نفسه بالتسامح وكظم الغيظ والحلم والتواضع ما أمكنه ويبتعد عن الجدال والمناقشة والمراء ما أمكنه ذلك.. حيث لا نفع فيه، بل مجال للغضب والشيطان.. أما إذا وقع الغضب وحدث فليتوضأ بالماء البارد ويستغفر الله ويصلي أو ليجلس، أو يرقد ذاكراً لله تعالى محاولاً أن ينتصر على نفسه بالله، وقال (ص): "إذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس، وإذا غضب وهو جالس فليرقد"، وأوصى عليه أفضل الصلاة والسلام بالدعاء الآتي: "اللّهمّ رب النبي محمد، اغفر لي ذنبي، واذهِب غيظ قلبي وأجرني من مضلات الفتن".

ارسال التعليق

Top