• ١٧ نيسان/أبريل ٢٠٢١ | ٥ رمضان ١٤٤٢ هـ
البلاغ

عادات تجعلك مكروهاً في محيط العمل

عادات تجعلك مكروهاً في محيط العمل

◄من الطبيعي أنّ التواصل مع زملاء العمل بشكل جيِّد، يجعل أجواء العمل لطيفة وهادئة ومشجعة على العمل والإنتاج، ولا يتم تحقيق ذلك إلّا عن طريق كسب احترام وود زملاء العمل، لذا من الأفضل الابتعاد عن كلّ ما يجعلك تخسر هذا الاحترام.

وفي السطور التالية نكشف بعض العادات السيئة التي قد تفقدك الكثير داخل مقر العمل.

المشاركة المفرطة

الحديث عن حياتك الخاصّة شيء لطيف يشعر الآخرين أنّك تثق بهم، لكنّ هناك فارقاً بين مشاركة الأُمور العامّة وبين المشاركة المفرطة التي تدخل في تفاصيل الأُمور، ما قد يعطي انطباعاً لدى الناس أنّك نرجسي وتحاول جذب الانتباه.

الأسوأ من ذلك مشاركة القصص التي تسلّط الضوء على عدم نضجك، أو رعونتك في الحياة، وأسهل طريقة لتقييم ذلك هو مشاركة القصّة بلا تفاصيل، ثمّ الانتظار في حال أراد الزملاء معرفة المزيد.

الشكوى

التعبير عن عدم الرِّضا أمر جيِّد في البيئة المكتبية، لكن بعض الأشخاص يشكون من كلّ شيء تقريباً دون مبرر واضح. وهذه الأجواء السلبية المتكررة قد تجعل الآخرين يهربون منك.

الكذب أو السرقة

الكذبة البيضاء قد تكون مقبولة قليلاً عند بعض الأشخاص، فيلجأ البعض للكذب في سيرتهم الذاتية والمبالغة فيها، لكنّ هذا السلوك غير مقبول بشكل عام، وينطبق ذلك على أخذ أشياء ليست مُلكاً لك، كلوازم المكتب.

السلوك غير الأخلاقي مهما كان بسيطاً يبقى غير أخلاقي، وفي حال كسر أي من قواعد العمل، سيعتقد زملاؤك أنّك غير أخلاقي في أماكن أُخرى وبطُرُق مختلفة.

ارتداء الملابس غير الرسمية

بعض الشركات لا تتطلب ارتداء ملابس رسمية، لكنّ البعض يستغل ذلك بدرجة كبيرة، فيرتدون أشياء أقرب إلى البيجاما أو ملابس رياضية خالصة بمقر العمل.. الأفضل ارتداء ملابس مناسبة ومهنية وبسيطة فيها حس جميل.

لوم الآخرين

احترام الناس لك ينبع من تحمّلك للمسؤولية عن أفعالك وخبراتك، إلقاء اللوم على غيرك من زملاء العمل يجعلك تبدو ضعيفاً وغير مسؤول.

الفرص القيادية تذهب لأُولئك الذين يتمتعون بحس عالٍ من المسؤولية، ويمكنهم دفع الآخرين للنجاح وتشجيعهم.►

ارسال التعليق

Top