• ١٤ نيسان/أبريل ٢٠٢١ | ٢ رمضان ١٤٤٢ هـ
البلاغ

هل انتهت قصة حبكما؟

هل انتهت قصة حبكما؟
   يظن الكثير من الناس أنّ للحب أيضاً تاريخاً لانتهاء الصلاحية. في الحقيقة لا أحد يستطيع أن يعرف ما إذا كان حبه من النوع الذي سيستمر أو ينتهي، ولكن عندما يحدث ذلك معك، يجب عليك قراءة المؤشرات لكي لا تخدعي نفسك لمدة أطول. إليك الاختبار:

 

1-  لطالما تملك شعور بأنّ حبكما لن يستمر إلى الأبد.

أ‌)       صح.

ب‌) خطأ.

2-  هزمتها أزمات أخرى ألمت بعلاقتكما في السابق، وتحاولان حل هذه المشكلة أيضاً.

3-  تشعرين دائماً بالمودة لزوجكِ على الرغم من أنّ علاقتكما تضعف وتتداعى.

4-  تعتبرين أنّ قطع العلاقة هو أفضل وسيلة لتتحررا.

5-  تلومين شريكك على إضاعة وقتكِ.

6-  تناقشتِ مع زوجكِ بصراحة حول ما تشعرين به.

7-  إذا كان الحل الأخير هو الانفصال فستقومين بكلِّ ما في وسعكِ لكي يكون ودياً.

8-  تشغل تفكيرك القضايا المادية أكثر منها القضايا العاطفية.

9-  لديكِ صديقة مرّت بهذه الظروف من قبل وتجدين نصائحها مفيدة.

10-                 قمتِ بمبادرات وحدك ومن دون علمه.

11-                 أيّاً كان ما سيحدث، فإنكِ لن تستغلي أبداً أطفالكما لمصلحتكِ.

12-                 تشعرين بأنّ من حقكِ الدفاع عن حقوقكِ وحماية مصالحكِ.

13-                 ستفعلين كل ما في وسعكِ لكي تكسبي ما تستطيعين من طلاقكِ

14-                 تودّين لو تبقيان صديقين.

15-                 علاقتكما مستمرة بسبب الخوف من الوحدة، ليس إلا.

 

جدول النتائج

1

2

3

4

5

6

7

8

9

10

11

12

13

14

15

صح

0

1

1

0

0

1

1

0

0

0

1

0

0

1

0

خطأ

1

0

0

1

1

0

0

1

1

1

0

1

1

0

1

 

نتائجكِ:

·      مجموعة من 1 إلى 5 من الصعب معرفة ما إذا كان حبك انتهى، أو إذا وُجد أصلاً:

بصراحة، أنتِ لم تفكري يوماً في أنّ الحب يمكن أن يكون أبدياً، بل أنتِ غير مستعدة لتقديم التضحيات للحفاظ على علاقتكِ. قد لا يكون هناك مفر من الانفصال، ولكن يجب على الأقل أن تتأكدي من أنّه لن يكون انفصالاً مريراً.

 

·      مجموعكِ من 6 إلى 9 لعلّها أزمة مؤقتة:

على أي حال، هذه الأزمة قد تكون عميقة ومن الصعب التغلب عليها. المؤكد هو أنكِ تقومين بكلِّ ما في وسعكِ بحيث لا تتحول الأزمة إلى حرب ضروس تقضي عليكما معاً في نهاية المطاف. إذا انتهى الحب، فيمكنكِ على الأقل إنقاذ الاحترام والصداقة.

 

·      مجموعكِ من 10 إلى 15 لم يضع كلّ شيء بعد:

صحيح أنكما في وضع سيِّئ، لكن المشكلة ربما ليست خطيرة كما تبدو. ردودك على الاختبار تبيّن أنّه لا يزال هناك أمل، وأنّ العلاقة قوية، وأنّ ثمة أسباباً لمواصلة البحث عن حلول.

ارسال التعليق

Top