• ٢٤ تشرين ثاني/نوفمبر ٢٠٢٠ | ٨ ربيع الثاني ١٤٤٢ هـ
البلاغ

قبض الريح

أحمد سراج

قبض الريح

لست مُولعَةً

بحكاياتي

ليسَ لي نَهمُ

الغِيلانْ

***

لي ما يَروي طائرٌ

شاردٌ

كي تعودَ الأعالي

ليبحثَ عن

مائِه المفقودِ كغيمةِ

صحو ترَى

وحدَها

بئرها الموعودْ

***

لي ربابنةٌ مبحرونَ بلا أمدٍ

يعرف الخوفُ ضحكتهم

وكثيراً يشربُ من

يدِهم قهوة الصبرِ

في حانات الأعاصير

يُبحرون مع الموت حتى

يحين الرحيلُ، فينزل

حيثُ يشاءُ وحيداً أو

متأبطاً ذراع رفيق يعِزُّ عليهِ

رحيل رفيقٍ وحيدْ

***

لي مراثٍ بلا عددٍ

لي حروبٌ بلا عُدَدٍ

لي جِراحاتٌ ليسَ تُشفَى

لي ثاراتٌ في كلّ حكاية

 

الشاعر من مصر

ارسال التعليق

Top