• ٢٩ تشرين أول/أكتوبر ٢٠٢٠ | ١٢ ربيع الأول ١٤٤٢ هـ
البلاغ

مواصفات النظارة الشمسية الأصلية

مواصفات النظارة الشمسية الأصلية

مواصفات النظارة الشمسية الأصلية، قد يكون اختيار النظارة الشمسية من أكثر الأمور المعقدة في عملية التسوّق. فإن كنت قد سبق وقصدت العديد من المتاجر من دون أن تقتنع بتصميم ما، فاطمئن لأنك لست وحيداً، ذلك ان الغالبية تعاني مشكلات في العثور على نظارات تحمي العينين من أشعة الشمس وتعزّز، في الوقت نفسه، الأسلوب الشخصي لتمنح الاطلالة طابعاً مميزاً.

   على أي حال، إن اختيار النظارات الشمسية يخضع لقواعد متعددة يجدر أخذها في الاعتبار ليأتي الخيار مصيباً:

1- النظارات الشمسية تعد جزءاً مكمّلاً للمظهر، لذلك لا يمكن الاكتفاء بتصميم واحد لكل المناسبات ولكل الاطلالات. فما يصلح لمظهر رياضي لن يكون خياراً مناسباً لبذلة رسمية! فاترك النظارات ذات العدسات الملونة أو العاكسة للضوء وتلك التي تتمتع بتصميم يلتفّ على الوجه ليمنع الهواء من التسلل إلى العينين، لحلبات التزلج أو لسواها من الرياضات في الهواء الطلق.

2- لون البشرة والشعر يجب ان يتناسبا مع لون النظارة التي يتم اختيارها. فصاحب البشرة البيضاء، ينصح بأن يبتعد عن الاسود خصوصاً اذا كان شعره بنياً. ولأصحاب البشرة السمراء والشعر الأسود يمكن ان يختارا الأسود بسهولة. وعند الرغبة في تلطيف قساوة الأسود، لاسيما من يتمتعون بحاجبين سوداوين كثيفين، يمكن اللعب على الدرجات اللونية للأسود، إذ هناك بعض الزجاجات التي تتمتع بجزء شفاف من الأسفل. 

3- جرب العديد من التصاميم. والتقط صوراً من زوايا محتلفة، لتتأكد من ان خيارك مصيباً.   

4- شكل الوجه يحكم عملية الاختيار، لا بل تعود له كلمة الفصل. المشكلة أن الكثير من الأشخاص يعانون صعوبة في تحديد شكل وجههم على نحو واضح. لذلك نعرض في ما يأتي بعض الافكار الاساسية في هذ المجال:

 الوجه المربع: يتسم بجبهة عريضة وعظام فك واضحة عند حدود الاذنين. كما ان الوجنتين غالباً ما تكونان بارزتين. ولهؤلاء ينصح بإطار يلطف حدة العظام. ولهؤلاء ينصح بنظارات عريضة ومستوية من فوق، على أن تتمتح بشكل مستدير من الناحية السفلى.

الوجه البيضوي: يعد هذا النمط من الوجوه المثالية، لأنّه يتناسب أولاً والنظارات الصغيرة والمتوسطة الحجم، كما انّه يستوعب العديد من التصاميم من نمط "Aviator"، إلى النمط المربع أو المستدير على نحو يمنح منطقة العينين حجماً اكبر من الجانبين.

الوجه المستدير: يتساوى فيه عادة طول الوجه مع عرضه، من دون أن تبرز أي عظام، ولهذا النمط ينصح باللجوء إلى التصاميم التي تمنح الوجه عند مستوى العينين عرضاً أوسع لكي تلطّف من حدة الوجه المدوّر. وعلى أصحاب هذه الوجوه أن يبتعدوا عن النظارات المدوّرة لأنّها تجعل وجوههم أكثر تدويراً.

ارسال التعليق

Top