• ١٣ آب/أغسطس ٢٠٢٠ | ٢٣ ذو الحجة ١٤٤١ هـ
البلاغ

فن ومهارة التسوق

فن ومهارة التسوق

بما أنّ حياتنا نحن معشر النساء التسوّق فيجب علينا أن نعرف كيف تكون عملية التسوّق مربحة وليست خاسرة. طبعاً التسوّق يمثل لنا مُتعة ولكن فيه صرف وتبذير للمال ما لم يكن له قواعد.

فما هي هذه القواعد؟

أنا محب القيود أضع في العربة أي شيء مجرد يكون عليه عرض.. لا ثم لا للعروض، فالعروض بحد ذاتها حيلة تسويقية.

"التخفيضات" 90 % منها خدعة!

 

حددي وقت الذهاب إلى السوق والمدة التي ستتسوقين فيها:

إذا كنت غير عاملة ففترت الصباح رائعة لتسوق تتيح لك مقارنة الأسعار والمواصفات بدون زحمة.

والوقت المثالي للموظفة بعد العشاء حتى لا تدركك أوقات الصلاة وتضطر لشراء أشياء غير راضيه عنها بسبب ضيق الوقت.

 

حددي المبلغ الذي ستشترين به:

كيف نحدد الاستهلاك الأمثل؟ في ظل اختلاف عدد أفراد الأُسر واختلاف المشتريات واختلاف المدخلات (الرواتب) .

حددي مشترياتكم الشهرية وحاولي جدولتها من مواد تموينية وغيره من الاحتياجات، قللي من بعض المواد غير الضروريه أو الكمالية.

إذا كنت لا تتبعين هذه الطريقة توقفي وحاولي أن تتسوقي أسبوعياً مثلاً من يوم الأحد إلى الأحد القادم. يعني تشترين أغراض أسبوع فقط… جربىي لمدة شهر (أربعة أسابيع) حتى تحكمي على الطريقة الجديدة..

حاولي تلافي الأخطاء ليس العيب في الطريقة والأسلوب بل العيب في التطبيق. هل تقسمين مصروفك الشهري على أربعة أسابيع؟ أو إنّك تصرفي على البركه... حاولى أن تقسّمي مصروفك الشهري على أربعة أسابيع. وبعد شهر من التجربة لاحظي هل استفدت؟ هل هناك أخطاء وقعتِ فيها خلال التجربة ؟ حاولي أن تتلافي هذه الأخطاء مستقبلاً.. حددي مصاريفك مع بداية كلّ شهر وخصوصاً المصاريف المتكررة مثل أغراض البيت. وسوف تكون النتيجة مرضية لكِ ولأسرتك.

ارسال التعليق

Top